الخميس، 27 نوفمبر 2008

سؤال وعلامة تعجب ؟

بالفعل هناك سؤال كبير جدا وعلامة تعجب حجمها بحجم دولة الكويت ؟
من وراء التخلف والفساد الذي يضرب بأطناب الأرض في وطنى بالرغم من حجم الدولة الجغرافي الصغير وقلة عدد مواطنيها المليون ووفرة المال لدينا حتى من وفرته تكاد البنوك تصيح كفى ؟
التنمية متوقفة - أخر مستشفى حكومى تم بناؤه في عام 1982م - البنية التحتية متهالكة - محطات الكهرباء عفا عليها الزمن - محطات تكرير النفط من قبل السلام عليكم - المصانع الفعالة وذات الجدوى مفقودة - التعليم بانحدار - الجامعات تفتقد لتخصصات معينة - الرياضة سقطت إلى أسفل السافلين - الجرائم والحوادث بارتفاع - البطالة قرعت نواقيس الخطر منذ 10 سنوات - القضية الإسكانية ومشاكلها - الشكل القبيح لعاصمة الدولة - فساد أعضاء مجلس الأمة ولغة الشوارع المستحدثة لديهم و و و و و ما أكثرها ؟
قد يتسائل سائل عندما يقرأ ما سبق هل الكاتب متشائم ؟
أنا ضد التشاؤم ومن دعاة التفاؤل
ولكن ؟
المصيبة والمشكلة أننا في دولة الكويت نعرف ماهي مشاكلنا ونعرف ماهي الحلول ؟
ولكن ؟
نحن في دولة الكويت نفتقد إلى القرار ونفتقد إلى سرعة التنفيذ ونفتقد بنوعية البشر التي يفترض بها التخطيط والتنفيذ .
ومن المفارقات العجيبة أننا في الكويت وبفضل الله عز وجل نمتلك العقول والمواهب الغير عادية والخبرات المحنكة .
ولكن ؟
هم مغيبون وبقصد وبتعمد
والمشكلة والتي أراها من وجهة نظري المتواضعة أننا لا نجيد اختيار الوزراء فالوزراء يتم اختيارهم بناء على الطائفة أو القبلية أو العائلة وهنا تكمن المشكلة ؟
حيث من المفروض ومن المنطق ومن البديهي أن يتم الإختيار بناء على العقليات والشهادات والخبرات وقوة شخصية الوزير فلا يمكن أن تختار وزير لديه شهادات وخبرة وعقلية ولكن شخصيته كشخصية الطفل والذي ما أن يرتفع الصوت عليه أو يصرخ عليه حتى تجده يرتعد خوفا ورعبا من مصدر الصوت وبالتالي سوف ينسف جميع قراراته وبأقل من دقيقة واحدة بالعربي وزير سلبي متقوقع على نفسه ؟
هذا ناهيك أنه مسؤل عن رعية بمسؤلية كبيرة وحسب نوعية وزارته ؟
ثم أننا كناخبون مسؤلون عن نوعية واخيار من يمثلنا في مجلس الأمة وبالإختيار الخاطيئ انحرفت ديموقراطية الكويت وما كنا نتفاخر به بالأمس أصبح اليوم سبة في الجبين ؟
والسؤال الذي يتردد على كل لسان كويتي شريف ووطني ؟؟؟
من له مصلحة بأن تكون دولة الكويت ( صم بكم عمي ) أو ( كأن على رؤوسهم الطير ) ؟؟؟
من له مصلحة في إيصال شعور للكويتيون بأن دولة الكويت كأنها دولة مؤقتة ؟
من له مصلحة أن يجعل من الكويت كأنها دولة نائية وكئيبة والحزن مخيم عليها ؟
ظاهر الأيام سوف تكشف الحقائق والأيام دول
رحم الله رجال الأمس وسحقا لذكور اليوم وكان الله في عون الجيل القادم
دمتم بود