الأحد، 14 يونيو، 2009

لا يا قناة سكوب اهني نقول لكم أنتو الغلط ؟



في مفاجأة أغلقت رئيسة مجلس إدارة قناة سكوب الفاضلة فجر السعيد القناة بتصرف عاطفي انفعالي دون النظر لأمور أخرى ؟
لا شك أن قناة سكوب قد تسيدت على الكويت وأصبحت هي القناة الأولى والأكثر متابعة ومشاهدة والأكثر حرصا على متابعتها من قبل رجل الشارع الكويتي وبنسبة لا تقل عن 60% وهذا الأمر لم يكن محض الصدفة بل كان نتاج عمل وجهود ومتابعة ومثابرة ؟

ولكن ؟

أن تغلق القناة بتصرف فردي وضرب كل محبين القناة ومتابعيها بعرض الحائط فهذا الأمر غير مقبول مطلقا ؟
لكم اتصالاتكم نعم لكم حساباتكم نعم لكم أصدقاؤكم وأعداؤكم نعم ولكن الإعلام لا يدار بالعاطفة ولا بالفعل وردة الفعل وبمثل هذا التصرف أوصلتم رسالة إلى من يريد النيل منكم أنكم ملاك سهل القضاء عليهم وسهل استفزازهم وسهل قطع إرسال قناتهم وتحويل جزء من شعبيتهم لصالح قنوات أخرى وأفكار ما أنزل الله بها من سلطان .
سكوب وملاكها قناتكم ليست لكم هذه حقيقة يجب أن تفهموها جيدا ويجب عليكم أن تضعوا في عين اعتباركم أن حب الناس للقناة ليس مجالا للعبث بهذا الحب وهذه الشعبية بل أذهب أبعد من ذلك أن أقول فليسجن طلال السعيد وفجر السعيد وكل ضيوف القناة والعاملون بها من أجل مبادئ جميعنا اتفقنا وتوحدنا حولها وهي الكويت وحبها ووطنيتنا ومحاربة الفساد وأهله أيا كانوا فإن غياهب السجون لهو وسام وشرف ؟
أوزنوا حجم محبة الناس لقناتكم وأعيدوا حساباتكم بشكل أفضل وشدوا أحزمتكم وتهيؤا لمرحلة جديدة من المعركة فإن الحرب طويلة ولا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس .

من أقوال جبران خليل جبران

بالتمادي بالتمادي يصبح اللص في أوروبا مديرا للنوادي
وفي أمريكا مديرا لأوكار الفسادي
وفي بلادي التي من شرعها قطع الأيادي يصبح اللص سيدا على العبادي

حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه

دمتم بود .........