الخميس، 2 يوليو، 2009

مجتمع قتله النفاق والمجاملات ؟



ما الذي أصاب مجتمعنا ؟
ما الذي ضرب هويتنا ونسيجنا الاجتماعي ؟
ما الذي ضرب إعلامنا العام والخاص ؟
ما الذي ضرب تصرفاتنا وألسنتنا ؟

إنه النفاق والمجاملات الاجتماعية التي أصبحت كالثعبان الخبيث الذي يتسحب ويتلون ويغير جلده كلما احتاج الأمر أو الاضطرار ؟
فتارة نجد مسؤول يجامل مسؤول في معاملة غير قانونية وتارة أخرى نجد فنان يجامل فنان في عمل ما وتارة نجد وزير يجامل عضو في مسألة ما وصولا إلى المجاملات بين الأهل والأصحاب والأصدقاء حتى وصل الأمر وتعدى من مرحلة النفاق والمجاملات إلى الفساد وما أعظم كلمة الفساد الذي أصبح سمة من سمات الهوية الكويتية بشكل منقطع النظير من الاندهاش والانبهار ؟
ما كنا كذلك من قبل ولا كنا هكذا من الأول فما الذي حدث ؟
هل حب المال أم هو حب الشهرة أم هو حب الكرسي أم أن المجتمع ضربه مرض نفسي ؟
بطبيعة الحال من الصعب جدا أن نعمم ولكننا نتحدث عن الأغلبية فاليوم هذا يشتكي وذاك يتشكى والمضحك المبكي بالأمر أننا نعرف الأسباب ومتيقنين من الأمر ؟؟؟

ولكن ؟؟؟

خرجت ثقافة قاتلة في يومنا هذا وهي ثقافة
( خلص شغلك ومالك شغل بغيرك )
( مش أمورك ودير بالك على عيالك )
( اسكت ومالك شغل عن اللقافه )

وكأننا مقيمون ولسنا مواطنون !!!
الغريب والملفت بالأمر أن ثقافة السكوت عن الخطأ والفساد والإهمال لم تكن من سمات المجتمع الكويتي سابقا بل كان من يسرق ويتم التستر عليه في مجال عمله سابقا كان يتوارى عن الأنظار بعد افتضاح أمره بطريقة أو أخرى فنجده إن خرج فإنه يمشي على استحياء بينما نفس الأمر اليوم نجد العكس فالحرامي والسارق يمشي بيننا كالطاووس بل ويتفاخر أنه شديد الذكاء والدهاء أن قام بفعلته وأنه احترف اللعب بثغرات القانون ومن يأتي عليه بما قام به فإن الرد يكون :
( وأنا بايق من بيت أبوك ) ؟؟؟

كل مواطن باعتقادي مسؤول عما يجري بشكل أو بأخر طالما أن البعض في المناسبات يتجهون للسلام على الحرامي في ديوانه ومجلسه وهذا يعتبر موافقة مبطنة بما قام به !!!
بالفعل مجتمعنا قتله النفاق والمجاملات الاجتماعية والأمل بالأجيال القادمة التي نأمل أن تصحح ما أفسدناه نحن جيل اليوم .

حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود .........

وسعوا صدوركم

video

video