الجمعة، 17 يوليو، 2009

متى تصيرون كويتيين من قلب وصج ؟



في وقت وزمان غريب وعجيب وقصص وحكايات وروايات تشيب لها الولدان نقف بيننا وبين أنفسنا ونسأل السؤال المعتاد :
ماذا حل بالبشر والأوطان ؟
نشاهد عبر وسائل الإعلام المختلفة ونسافر ونقرأ وأحيانا كثيرة نعايش حقيقة مرة وهي كيف تحول العالم إلى غابة وكيف سمح الرجل لنفسه أن يكون مجرد ذكر حيواني وكيف للمرأة سمحت لنفسها أن تكون سلعة رخيصة وتافهة ( مع عدم التعميم طبعا ) ؟

هل هي حاجة العاطفة أم حاجة المادة أم صراع النفس مع الوحدة أم اعتقاد الذات أنها مميزة وأنها فوق مستوى باقي البشر ؟
في كل الأحوال تتجمع كل ما سبق تحت ما يؤمن به الإنسان وحجم إيمانه وطلاقته مع مبادئه أو ما يعتقد فعلى سبيل المثال لا الحصر : وجدنا بعض الأثرياء يسرقون لماذا : لأنهم وجدوا في بيئة وفرت لهم كل شيء حتى أفعال الجنون لم يتركوها وصولا إلى تجربة السرقة ؟
ووجدنا بعض الفقراء احترفوا الكذب والنصب والاحتيال وذلك لحاجتهم الماسة للمادة ومتطلبات الحياة ؟
ووجدنا من في سبيل مصلحته مستعد أتم الاستعداد أن يبيع كل مبادئه وشرفه وحتى وطنه من أجل تحقيق هدفه أي أنه كالقطار الملوث يسحق من يقف أمامه ؟

لماذا كل هذا ؟

نقص الوازع الديني ؟ نعم .
جهل وتفاهة بعض رجال الدين والعلماء ؟ نعم .
محدودية الثقافة والإطلاع ؟ نعم .
نوعية الأسرة والبيئة التي ترعرع بها الشخص ؟ نعم .
فساد الحكومات والبطانة ؟ نعم .

عندما نرى سراق أصبحوا من عالية القوم ماذا نقول ؟
عندما نرى الاستهزاء والاستخفاف بالرعية ماذا نفعل ؟

أصلحوا الأسرة يصلح المجتمع وأصلحوا المجتمع نكون دولة محترمة ولأننا اليوم دولة ( الله بالخير ) والفضل طبعا لمسئولينا اللي النزاهة والشرف ينقط منهم بالروحه والردة ولأننا ديره ( عمنا ) الوافد يستطيع أن يشل كل مراكز القوة لدينا بكل سهولة ويسر ولأن سياسة حكومتنا ( الصمخه ) كأنها مثل سياسة دوله عربيه غرقوها بالمخدرات علشان الشعب لا يصحى مع اختلاف التشبيه لأن ربعنا هم بالأساس صبيان ورعيان عمامنا التجار اللي احكموا قبضتهم على رواتب الموظفين فليس لنا إلا أن نضحك ونضحك ونتبادل المسجات اللي تمسح بمسئولينا الأرض + سب وتلعن فيهم ليل نهار + استهزاء فيهم بالدواوين + ضياع هيبتهم وهيبة القانون العور اللي ما يشوف إلا الفقير بس = هذي الكويت وصل على النبي
وعقب هذا نقول ليش يا مواطن أنت جاهل وأنت ما تشتغل وأنت منحرف وأنت وأنت وأنت جد نكته اسمها حكومتنا ومجلسنا بإخراج : أبوي ما يقدر إلا على أمي

حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود ........


وسعوا صدوركم


video

video

video