الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

هل مكالماتنا ورسائلنا وصورنا بأمان ؟





لا شك أن ما يحدث من تطور في عالم الاتصالات لهو شيء مذهل ومخيف في نفس الوقت وبالتوازي معه هناك عالم أخر يأتي منافسا له وهو علم التجسس والتصنت وأيضا في عالم الاتصالات سواء كان بطرق مشروعة أو غير مشروعة .

هل تذكرون عندما أعلنت وزارة المواصلات عن إضافة أرقام إضافية على الأرقام العادية وأصبح تعداد الأرقام من 7 أرقام إلى 8 أرقام ؟
عمدت الشركتين وقتها الوطنية وزين إلى خدمة backup تتم بموجبها إرسال رسالة إلى الشركة ومن ثم يرسلون لك خطوات ومن ثم عمل restart للجهاز ومن ثم تجدون أن جميع أرقامكم الشخصية تمت إضافة الرقم 9 أو 6 إليه لتصبح أرقامكم مكونة من 8 أرقام بدلا من 7 ؟

في هذه الأثناء كانت من ضمن خيارات backup للرسائل والصور ؟؟؟
أي بمعنى وبطريقة مبسطة أن كل رسائلكم وحواراتكم مع الطرف الأخر والصور التي تتبادلونها بما فيها video calling الاتصال المرئي هي مسجلة ومحفوظة لدى الشركات ومن الطبيعي مشاهدتها من قبل الفنيين والمختصين وأي مسئول من ذوي المراكز العليا في الشركات هذا بالإضافة إلى الفنيين في وزارة المواصلات الذين يملكون السيطرة الكاملة عن جميع الخطوط لدي الشركات الثلاث ؟

طبعا ( القواطي ) وكالعادة سوف يخرجون علينا بتنظير أن كل هذه الأمور تتم وفق دوافع أمنية وهي سياسات مطبقة في العالم كله ولا يمكن أن يتم الكشف عن أي خصوصية مشترك إلا وفق ما ينص عليه القانون والدستور الكويتي بمعنى أكثر شفافية ( في حال وجود رقم قضية وإذن من النيابة يمكن تسجيل كل شاردة ووارده عن أي رقم هاتف ) ؟

ومن يقول في ظل هذه الفوضى التي تضرب كويتنا وحجم الفساد المهول إنها لم تسجل مكالمات شديدة الخصوصية وحفظ صور غاية بالخصوصية لخصوم اقتصادية أو سياسية أو حتى أناس عاديون مثلي ومثلكم ؟

المضحك بالأمر أن من يعتقد بأنه نابغة زمانه وأنه بحكم منصبه يستطيع أن يرى ويسمع مالا يستطيع غيره أعطيه هذه المعلومة العامة هذا إن هم يستوعبون ؟
هناك في بريطانيا توجد أكبر مركز تجسس على الإتصالات في العالم وفي هذا المركز يستطيعون أن يسمعون ويحللون ويسجلون أي اتصال هاتفي في الكرة الأرضية أيا كان ومهما كان ابتداء من الإنسان العادي وانتهاء بحكام العالم الجميل بالموضوع أن جميع العاملين في هذا المركز لا هوية لهم ولا أحد يعرفهم ولا يمكن الوصول إليهم باستثناء حروب المخابرات العالمية .
تخيلوا في الدقيقة الواحدة يتم تسجيل ملايين وملايين المكالمات ؟؟؟

وربعنا هني مسوين عمرهم أنهم قاظين عين الديج

دولة الإمارات العربية المتحدة هي الأولى في الشرق الأوسط خبرة وتقدما في المجال التكنولوجي والإتصالات وطبعا ديرتنا أخر ديره بكل شيء والبركة بمسؤلينا اللي يعرفون كل شي ويفهمون بكل شي !!!



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دمتم بود



وسعوا صدوركم بس

video