الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

مسلسل الحرامية 2 ؟





الشركات الأخرى التي قدمت عروضها لمناقصة مستشفى جابر كل من شركة المجموعة المشتركة للتجارة والمقاولات حيث بلغت قيمة العرض الذي قدمته 294 مليون دينار، وشركة بودي للإنشاءات بواقع 280 مليون دينار، وشركة مشرف للتجارة والمقاولات بمبلغ 370 مليون دينار، وشركة المقاولون المتحدون اليونانية بسعر 402 مليون دينار .الشركتين الكويتية والمصرية الفائزتين بالعقد ( المقاولون العرب المصرية والكويتية ) حصلتا في منتصف نوفمبر الماضي على عقد بلغت قيمته 304 ملايين دينار لبناء مستشفى جابر الأحمد الصباح في منطقة السرة ، وتبلغ سعة المستشفى 1050 سريرا .

والذي لا يعلمة الكثيرون هو أن وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشئون الإسكان ( السابق ) بدر الحميدي هو يعلم بأن المشروع لن ينفذ في عهده ويعلم أيضا بحجم الصراع على هذا المشروع وقبل أن يخرج من التشكيل الوزاري أراد أن يكون هذا المشروع باسمه أو في عهده فقد أشاع بأن كل شيء صحيح وكل شيء تم الانتهاء منه وكل شيء يسير حسب الأصول والقانون فطلب من صاحب السمو أمير البلاد بأن يضع حجر الأساس على هذا المشروع وبالفعل ذهب سمو الأمير ووضع حجر الأساس لمستشفى جابر وبالتالي الوزير ضلل جميع السلطات في البلاد في مشروع تم وضع حجر الأساس له أي أن المشروع أقفل وانتهى وجاري العمل بتنفيذه دون أي معوقات أي تم وضع حجر الأساس على هذا الأساس وفي الحقيقة ماكو شي بس رسميا تم وضع حجر الأساس في عهد الوزير بدر الحميدي في عام 2005 وبدأ العمل الفعلي به في عام 2009 وقبل عام 2005 كان هناك 3 سنوات من الإعداد والتجهيز وعمل التصميمات بمعنى أن مستشفى جابر أخذ من وقت الدولة أكثر من ( 14 عام ) بالتمام والكمال منذ بدأ العمل في 2002 حتى الاستلام أو حتى تطأ أقدامكم فيه في عام 2015 ؟؟؟

ونلتفت إلى الفساد الأخر وهي شركة المقاولون العرب والتي تهب الحكومات الكويتية الهبات والهدايا السخية لهذه الشركة تحت مسمى ( العلاقات الكويتية المصرية ) فسابقا أعطت الحكومة مدرسة الصديق التي هي حاليا مقر وزارة الداخلية هدية لمصر من خلال شركة المقاولون العرب المصرية من أجل تأهيلها وترميمها ليكون مقر جاهزا وصالحا لوزارة الداخلية وعلى ما أذكر أن قيمة العقد كانت أكثر من 200 مليون دينار كويتي هذا كان في عام 1993 واكتشف جميع العاملون في مقر وزارة الداخلية العيوب الكثيرة في التنفيذ وتم طمطمة الموضوع ( كالعادة ) كما أن شركة المقاولون العرب لها فساد في مصر ليس له مقياس وهذا شأنهم ؟

لكن أن تستحوذ هذه الشركة المصرية وبمبالغ مهولة على مشاريع الدولة فهنا يجب أن نقف ونسأل حكومتنا الشريفة :
هل شركة المقاولون العرب ومن خلفها شركة المقاولون العرب الكويتية هم أفضل مستوى وجودة ومصداقية من الشركات الكويتية العملاقة مثل الأحمدية ومشرف ؟ وإن كانت أفضل هل أصابكم الشلل أو توقفت عقولكم على التعاقد مع أضخم شركات العالم الأمريكية والأوروبية والصينية ؟ أم أن مسألة العمولات لها وجهة نظر أخرى ؟؟؟

تفضلوا هذه مشاريع حاليا لشركة المقاولون العرب المصرية ومن خلفها شركة المقاولون العرب الكويتية

مشروع طريق الجهراء – الكويت
مشروع مستشفى جابر الأحمد الجابر الصباح – الكويت
مشروع كلية الشرطة – الكويت
مشروع كلية الدراسات التجارية للبنات – الكويت

طبعا طريق الجهراء مساحته فقط 11 كيلو متر بتكلفة 264 مليونا و764 ألف دينار !!! وأيضا لشركة المقاولون العرب المصرية + شركة المقاولون العرب الكويتية ؟

المضحك أن شركة المقاولون العرب الكويتية أنشأت برأس مال 100 ألف دينار كويتي فقط لا غير أي بمعنى مطعم بشارع المطاعم سعره أعلى من سعر تأسيس هذه الشركة ورغم ذلك تحصل على المناقصات والعقود المليونية دون أن نجد شريف واحد يقف في وجوههم وكأن الأموال العامة هي أموال ورثة تخصهم !!!


تصريح وكيل الوزارة المساعد لقطاع هندسة الطرق المهندس حسين المنصور يقول الجهبذ :


انه المشروع يمر حاليا بمرحلة التجهيز للبدء في الإنشاء مشيرا إلى انه جار تجهيز مكاتب المهندسين بالموقع إضافة إلى انه تم الانتهاء من تجهيز ساحة صب الخرسانة
وقال المنصور أن المشروع سيبدأ من بوابة دوار الجهراء وحتى دوار الأمم المتحدة بطول 11 كيلومترا إلا أن مجموع أطوال الطرق 20 كيلو مترا حيث أن سبعة كيلومترات هي طريق مرتفع
وكشف عن أن تكلفة المشروع الإجمالية بلغت 264 مليونا و764 ألف دينار منها 212 مليونا للطريق المرتفع فقط لافتا إلى انه هو الذي رفع القيمة الإجمالية للمشروع بشكل عام
وأوضح أن الطريق المرتفع يبدأ من طريق المطار وحتى دوار الأمم المتحدة لافتا إلى انه خلال الإشراف على المشروع سيكون هناك مكتب للعلاقات العامة منفصل عن مهندسي الإشراف وذلك للتعامل مع زوار المشروع
وبين المنصور أن فترة الانجاز خمس سنوات معربا عن أمله بالانتهاء من المشروع قبل الوقت المحدد الذي يهدف إلى تقليل الازدحام المروري وتلبية المتطلبات المرورية المستقبلية وتحسين السلامة المرورية .

يعني 11 كيلو متر وبوقة 264 مليون دينار وفوق هذا تنطمون وبكيفنا بنسويه لكم عقب 5 سنين مو وقت قياسي مثلا خلال أشهر ولا سنة لالالا عيني عينك وخلو أعضاء مجلس الأمة واحد فيهم يبطل حلجه إن جان فيه خير ؟؟؟


يا جماعه ورب الكعبة أستغرب شنو هالناس اللي ما تنكسر عينها شنو هالبشرية اللي تنهب من خيرنا بهالصوره ؟ وين ديوان المحاسبة للإنسان الأول العدساني ؟ وين مجلس الأمة و50 عضو ما شافو مادرو ما اسمعو ماقرو ؟ وين جمعيات النفع العام ( الخرطي ) ؟ وين حكماء البلد اللي يقولون عنهم ؟ وين أصلا هالشعب النايم واللي ينباق عيني عينك ؟
أرجوا منكم أن تحترموا الخدم الفلبينيين عندكم لأنهم ببساطة هم شعب لديهم إرادة يجب أن تحترم فهم أسقطوا حكومة فاسدة وأسقطوا برلمانا فاسدا وأنتو كل واحد يقول يالله نفسي !!!

حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه

دمتم بود .........



فيديو سرقة مشروع خط الجهرا

video