الجمعة، 1 أكتوبر 2010

تصريح من مسئول حده طاق الرصيف ؟


( السكين وصلت للعظم – الكويت لا تواجه خطرا خارجيا بل خطرا داخليا )

هذا ما صرح به نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الصباح .
مناسبة التصريح :
كانت بمناسبة أزمة ياسر الخبيث

ولكن ؟

يا شيخ هالتصريح حده حده حده عيب بل هو كشف حجم ضعفكم كحكومة وهذا ينم عن عدم إحساس بالمسؤولية وحجمها وقوة النفوذ والصلاحيات التي بيدكم ؟

وأنا كمواطن أسألك معاليك كشيخ وكمسؤل :

لماذا سمحت بالسكين أن تصل إلى الشحم واللحم حتى وصلت كما تقول إلى العظم ؟ بالأساس كيف سمحتم بأن ترفع عليكم السكين ؟

يا شيخ السكين التي تصفها هو أنتم من صنعتموها وبيدكم سننتم أسنانها وبيدكم أنتم تقطعكم والحال كمن ربى وحش فلما كبر هذا الوحش ابتلعه أو كمن ربى أسد فلما كبر فقد القدرة على السيطرة عليه ؟

نحن رعية حالنا كحال أي رعية في دول الخليج فلم لم نسمع مسئول خليجي رفيع المستوى يقول السكين وصل للعظم وأن بلده لا تواجه خطرا من الخارج بل خطرا من الداخل ؟؟؟

أيها المسؤلين هل تعرفون ما هي مشكلتكم :

مشكلتكم هو أنكم لا تحبون الكويت ولا تحبون أهلها ولا تحترمون شعبها لذلك أنتم متخبطون ولا تعرفون ماذا تفعلون في يومكم حتى أصبحتم ألعوبة بيد حفنة من المرتزقة والصعاليك والرعاع فهذا ينفخ في قلوبكم وهذا يوسوس في صدوركم وهذا يرمي الجمر في آذانكم معتقدين أنتم أن بطانتكم هم الأوفياء وهم المخلصون وهم الوطنيون وهم جهابذة العصر ففقدتم ثقة الشعب بكم وبالتالي فقدتم احترامكم كمسؤلين مما أدى إلى التطاول عليكم جهارا نهارا مثلما تصمتون جهارا نهارا عن الفساد وأهله وأنتم تعرفونهم حق المعرفة ولا نستبعد أن تكونوا شركاء في هذا الفساد ؟

عندما كنت وزيرا للإعلام قبل وأيام الغزو قلت 'أن الصامدين على أرض الكويت خونة ومتعاملين مع العدو العراقي'، وهذا ما تسبب في إقدام الشيخ سعد العبدالله في عزلك من منصبك آنذاك ؟؟؟

هذه حقيقة ذكرنا بها المرشح السابق خالد الشليمي رغم اختلافي معه تماما نحن كنا في الداخل نذوق كل يوم ذل وهوان وقهر وتنكيل وتعذيب ونثبت بأننا كويتيين فعلا لا قولا وأنت كنت علينا جرحا فوق طعاننا ولا أود أن أسرد فضايحكم أيام الغزو في الخارج لأن الستر زين يا مواطن ويا شيخ ويا مسؤل .

فلا ضير يا وزير الدفاع أن نرى سلبياتكم كل يوم ونسمع عن سوء إدارتكم كل يوم لأن خط ومبدأ المحاسبة فقد منذ وقت طويل ؟

أنت تقول أن السكين وصل للعظم وأنا أقول أن عظمكم سوف يكسر لأنكم مبدأكم خالف تعرف وكن ضد الكويتيين تكون مميز وزد في قهرهم وذلهم هذا ما يستحقونه وتذكروا أن الشعوب باقية والمسؤلون زائلون فإما أن تذكرهم بالخير وإما أن تلحقهم لعنات شعوبهم حتى في قبورهم فانتبهوا أنتم اليوم فقدتم رصيد محبتنا وأصبحتم تستخدمون رصيد ولائنا وهذا الخطر بعينه !!!

فقط فقط فقط تذكر لماذا الشعب إلى اليوم ورغم الأجيال المتلاحقة يعشقون ويحبون الشيخ عبدالله السالم وصباح السالم ( طيب الله ثراهم وأسكنهم فسيح جناته ) إذا عرفت الأسباب الحقيقية وقتها فعلا تستحق أن تكون مسؤل بما تحمله الكلمة من معنى ويمكن أن تعرف ماذا تعني كلمة ( كويتي ) ؟



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه

دمتم بود .........


وسعوا صدوركم بس