الأحد، 29 مايو، 2011

بروفة ثورة مصر أجريت في الكويت ؟



تابعت ورصدت ما يسمى بجمعة الغضب حالي كحال الكثير من الكويتيين والذي أقاموه في ساحة المجلس البلدي وقد صدمت من الضعف والانهيار الأمني أمام مجموعة صغيرة من المواطنين !!!

معالي وزير الداخلية وأركان وزارته حذروا وتوعدوا المتظاهرين من الخروج على القانون فكانت استعداداتهم جدا كثيفة وقوية ولكنها في المكان والموقع الخطأ ... هم ركزوا على ساحة الصفاة والمتظاهرين تجمعوا في ساحة البلدية وبعد ذلك كسروا الطوق الأمني بشكل جدا سهل وساروا بمسيرة من مواقف المجلس البلدي إلى مجلس الأمة بشكل فوضوي متحدين كل التحذيرات الأمنية وضاربين القانون بعرض الحائط دون أن يجدوا حاجزا واحدا يصدهم أو يمنعهم أو حتى يعتقلهم بانتهاكهم للقانون وبزعزعة الأمن العام وبإغلاقهم الطريق وعرقلته عن عمد !!!

الشباب تجمعوا وقالوا اللي يبونه وتحدو الداخلية والقانون عيني عينك دون أن يتحرك قيادي واحد في وزارة الداخلية لمنع هذه المهزلة باسم حرية التعبير الخرطي ؟

عيل باجر يروحون هالشباب وهم بكيفهم ويتظاهرون جدام دار سلوى العامر ؟ ولا تقولون ما يقدرون ويخسون لالالا إلا يقدرون لأنهم جسو نبض الحكومة والأمن فلقوها سهالات والأمور طيبه ؟؟؟


الثورة المصرية بدؤا شباب الثورة بالتراسل الإلكتروني عبر التويتر والفيسبوك وكانت الأجهزة الأمنية المصرية على علم تماما بهذه التراسل فخرج شباب الثورة وكان في مواجهتهم الأجهزة الأمنية بدأت بسلمية سلمية سلمية وبمطالب مشروعة ثم تطورت إلى اشتباكات خفيفة ومن ثم تطورت إلى اشتباكات عنيفة واعتقالات ومن ثم بدأت بالإصابات والقتل مجهول المصدر ومن ثم تفاعل من كان جالسا على ما يحدث لأخيه المواطن من إصابات واعتقالات ومن ثم تزايدت الأعداد ومن ثم تغيرت الشعارات فتم رفع سقف المطالب ومن ثم تفاعلت مناطق أخرى فتحولت إلى ثورة بالمعنى الحقيقي الذي تطالب بإسقاط النظام وسقط النظام وتطورت المطالب فوصلت إلى حد الاعتقال والمطالبة بإعدام الرئيس فسيطر المتطرفون من كل أنواع الفكر على أماكن يتمترس خلفها فدبت الفوضى بالشكل الذي نراه ؟


ماذا تريد أن تقول ؟


أريد أن أقول أن القرار الأمني يجب أن يكون واضحا وحازما وحاسما ولا يجوز إدخال صفقات السياسة بهذه الأمور لأن كسر شوكة هيبة الداخلية تعني انهيار القانون وانهيار القانون يعني بداية نهاية أي نظام سياسي قائم في أي بلد مهما كانت قوته ومهما كان بطشه ومهما كانت سياسته وهذا بالتأكيد ما لا نتمناه ولا نريده في الكويت ؟



سألني أحد الأصدقاء :

وأنت شكو ؟ شلك فيهم وبدوختهم ؟

فأجبت : 


شوف يا الحبيب إذا صرت أنا بنغالي ولا مقيم قولي وأنت شكو .... وبعدين إذا صار بالكويت شي الله لا يقولها 3 أرباع سياسينا بينحاشون بره ومحد راح ياكلها كالعادة إلا إحنا بسطاء الشعب ومثل ما قعدت أيام الغزو بالكامل وعانيت ما عانيت فهم ربي يحفظج يا كويت لو يصير بالديره شي هم ما راح أطلع هذي ديرتي ومالي غيرها يعني بالعربي دفنتي بترابها إن شاءالله فإذا كنت خايف أنا أخاف أكثر منك بس خوفي على الكويت من هالمصخره اللي قاعده تصير واللعب اللي راح يحرقنا كلنا على يد للأسف ممثلين الأمة واللي العنو خير الدستور من كثر صفقاتهم وأجنداتهم ولعبهم على الشعب ؟



الكويت ليست بلد فلان أو علان الكويت وطنا كلنا ومع حسن الظن بالجميع إلا أنه من باب الوطنية يجب أن نقرع نواقيس الخطر على ما يذهب إليه البعض من ممارسات جدا خطيرة بل وكارثية على وطنا بعد إفلاسهم بشكل واضح داخل قاعة عبدالله السالم فلم يرتضوا هذا الفشل وهذا الإفلاس فتوجهوا لعقول المراهقين ليقودوهم إلى ما نراه اليوم ... وربي فوقي ويشهد سبحانه وتعالى أني لا أقبل ولا أتمنى أبدا بأن يتعرض أحد إلى القتل أو الإصابة لا قدر الله في أي أعمال شغب المؤشرات تتجه إلى تأكيدها من جراء فوضى الشارع و الأعضاء الذين هم السبب الأول والمباشر لها ؟


هذه هي الديمقراطية إما أن تقبلها أو أن تعتزلها وإن لم ترضى اعتزالها فلا تدمر شبابنا بأوهام طموحك ... وإن بلغت من الشرف ما لم يبلغه أحد فتفضل واكشف للأمة أوراق الفساد والسرقات والمؤامرات إن كنت تعلمها كي تستحق أن تكون رمزا وطنيا شريفا لا مفلسا متهجما متمترسا خلف مراهقين السياسة بعد سقوطك الأدبي والمعنوي والفعلي أمام الشعب .


للاختلاف أساليبه وتوقيته وحدوده وأنتم لم يسلم منكم أحدا مستغلين طيبة الشيوخ وحلم وصبر السلطة عليكم بجر الشارع لأهدافكم الشخصية غير عابئين بمصلحة الكويت العليا فقط لإرضاء كبريائكم وغاية أهدافكم من أجل فخر الإنتصار الشخصي المزعوم ؟



اختلفوا لكن بعقل كويتي وضمير وطني وبطريقة أمينة على الأمة هذا إن كنتم تعرفوا قيمة وطن أسمه الكويت  ؟





حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود .......


وسعوا صدوركم بس  

video
video
video