الأحد، 28 أغسطس، 2011

عندما يصاب العراقي بالجنون والهذيان ؟؟؟









العراقي هو صاحب حضارة ؟
العراقي صاحب تاريخ ؟
العراقي صاحب رجولة ونخوة ؟
العراقي العراقي حتى يكادون يرفعون من شأن هذا العراقي ليصبح في منزلة الملائكة والعياذ بالله !!!

لن أدخل في الجمل الفلسفية وكي أكون مختصرا تعالوا لنرى هذا العراقي الذي اليوم يستهزأ بالكويت كيانا وحكومة وشعبا .

يا أهل العراق يا أهل الشقاق والنفاق ... منذ خلافة سيدنا عثمان بن عفان وبدأ مسلسل الغدر والخسة منكم ومن أرضكم ومن صلب أبائكم وأمهاتكم حتى بدأتم بالخوارج ثم مقتل الحسن والحسين سيدا شباب الجنة رضوان الله عليهما وشقت الأمة الإسلامية بسببكم أنتم وبسبب غدركم وخستكم إلى أن جاء مولاكم الحجاج الثقفي الذي عرف قدر حقكم فأصبحت الرؤوس تتناثر في أصقاع أرض العراق حتى جعلكم تسيرون على الصراط المستقيم ... إلى التاريخ الحديث وعراقكم زاخر وواسع وحافل بقصص الغدر والخيانة بل أنتم تفوقتم على إخوان القردة والخنازير بكل شيء ... وما صدام حسين ( وأنت بكرامة قارئي العزيز ) ببعيد عنكم فهو مثال بسيط للغدر والخسة حتى غزانا وشاء العزيز الجبار سبحانه أن يرينا من آياته أن أخرجه من حفرة وضيعة حقيرة كان المهيب الركن يحمي روحه العفنة فيها ؟؟؟

شوف يا بابا يا لاجئين الأمس حثالة اليوم :

لولا أسيادكم الكويت لكنتم إلى اليوم تبكون في الخارج ؟
لولا الكويت لكنتم لاجئين في الخارج ؟
لولا الكويت لما وجدت عندكم ديمقراطية ؟
لولا الكويت لما كنتم تستطيعون أن تفتحوا أفواهكم ؟
لولا الكويت لما كان لديكم حتى ستلايت وإنترنت ؟

نعم نحن من ساهمنا وبشكل أساسي ورئيسي بإسقاط حكم البعث

لكنكم وكعادتكم بالغدر والخسة أكل بعضكم بعضا فأدخلتم العملاء والخونة فتمازجت الجينات الخبيثة فخرجت الوجوه القبيحة التي أصبحت عميلة وعبدا لهذا التكتل وهذا الحزب حتى أصبحت إيران تحكمكم حكما رغما عن أعرض شارب فيك يا عراق وأصبحتم تبعا للميليشيات المسلحة رغما عن أنفك يا سيدة العراق وما حكامكم ولا مسؤلينكم سوى تماثيل وأصناما سيأتي يوما وتسقط بأيدي رجالا يعرفون الله حق قدره .

لماذا إلى اليوم أكثر من 7 ملايين عراقي في الخارج يرفضون أن يعودوا إلى وطنهم ... السبب واضح لأنهم قرروا بصوت واحد أن يقولوا : طــز فيك يا عراق وفي تاريخك القذر ؟

إن من يهددون الكويت اليوم ما هم إلا تبع وعملاء وكلاب ( أجلكم الله ) تنبح وهي بالمناسبة دون عقل يعني روح روح تعال تعال ... ويكفى أن التاريخ سجل بأحرف من نور أن العراق حكمه في يوم أمريكي من أصل يهودي وهو ( بول بريمر ) والذي بقلمه وقع حل الجيش العراقي بعد سقوط نظام صعلوك بغداد .

الكويت تواجه اليوم ليس العراق ومن ينبح فيه لالالا بل العراق اليوم هو أضعف مما تتخيلون ولو أغرات الطائرات الحربية الكويتية على العراق لسحقت ومسحت بغداد عن بكرة أبيها لأن العراق لا يوجد لديه سلاح جو وأمريكا هي من تحميه ... الكويت تواجه إيران ( وأنتو بكرامه ) التي تأمر العراقي وهذا ينفذ وهو ينفذ وحال لسانه يقول : الله يلعنك يا عراق ويلعن تاريخك وتحيا الدولارات الأمريكية ما حيينا .

أيها النباحون العراقيون :
ابحثوا عن حلول تغسل آلاف العار الذي يدنس شرفكم وكراماتكم هذا إن وجدت : رئيسكم كردي – رئيس حكومتكم إيراني – فقر مقدع – عملاء وخونة لا عدد لهم ولم يعرف العراق بتاريخه مثل هذا العدد – مراقص ودعارة – لاجئين بالملايين – عاطلين عن العمل – وزراء سراق وحرامية – حكومة وزرائها يملكون جوازات وجناسي متعددة حتى يسهل هروبهم وقت السرقة – لا كهرباء ولا ماء – ثرواتكم تسرق أمام أعينكم – تركيا تدخل أراضيكم وقتما تشاء وتسحق الأكراد – إيران تنتهك حرماتكم وتدخل أراضيكم وتقصف معارضيها ولا أكبر مسئول في العراق يعترض أو يرد - ووو وأمام الكويت تظهرون رجولتكم وبطولتكم وتاريخكم ؟؟؟


تبا لكم ثم لعنة الله عليكم إلى يوم الدين

كم أنتم جبناء وضعاف وخونة أمام تركيا وإيران وكم تسطرون دور البطولة والرجولة أمام أسيادكم الكويتيين


سؤال لمن لديه منكم ذرة رجولة وأمانة :
من ملأ عراقكم بالمقابر الجماعية ؟
أليس حكامكم وطاغيتكم ومن بعده مليشياتكم ومذاهبكم وعمالتكم ومسلسل خياناتكم حتى أصبحتم لا قيمة لكم ... فلا تتفاخرون بنذالتكم وغدركم وكفاكم أنكم تفوقتوا على الصهاينة أنفسهم بكافة أنواع النذالة . 



لعنة الله على هكذا جيرة



حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه

دمتم بود ....


وسعوا صدوركم بس

video
video
video
video