الأحد، 18 سبتمبر، 2011

فـيفـا تقــدر على إستغلالنــا ؟




من كوارثنا ومصائبنا في الكويت أن أصحاب القرار يفرطون بأمننا الوطني بشكل في غاية الخطورة بذرائع وحجج في قمة السخف والرعونة ؟


كيف ؟


شركات الإتصال تعتبر من أهم عوامل الأمن القومي ففيها حديث وأسرار كل مواطن ومقيم ابتداء من سمو الأمير حفظه الله ورعاه وانتهاء بصغار المواطنين ... فكيف تفرط بشركات وطنية فيها أمر جدا خطير يخص أمننا ؟؟؟ وطل بعينه اللي يقول ما يقدرون يتنصتون أو يتجسسون ... والشركات الثلاثة فيفا والوطنية وزين منها تبث الرسائل وتدور المكالمات الهاتفية ويتم تبادل الصور حتى تطورت الأمور إلى استخدام الإنترنت عن طريق ( الجب ) أو الشريحة مما أعطى حرية انطلاق في عالم الإنترنت ... ولا يعتقد أحد أن شركات الإتصال قد اخترعت الذرة أو أنها أتت بمعجزة بشرية ؟ كلا فما هم سوى مقلدون وناقلون ومزودون لعباقرة هذه الصناعة .



لكن انظروا للفلم الهندي الذي شربه الكثير من السذج وحاكه بعض الخبثاء من المغردين والمدونين ؟

ذكرت سابقا أنهم أقاموا حملة ( لا للإستخدام المحدود ) وهي حملة جدا مشروعة من أجل تخفيض الأسعار والإستخدام الا محدود للإنترنت وعدم تقييد المستخدم بمساحة معينة من الإنترنت ... لكن خبثاء هذه الحملة استثنوا مزودين خدمة الإنترنت الأكثر استخداما للمواطنين ( فيفا زين وطنية ) بطريقة انطلت وعدت على القواطي وما هي إلا فترة حتى رأينا كلمات أغنية الفنانة ( العنود ) والتي تقول :
دقت الساعة وبانت الأقدار يوم الله راد بين حقايقها


اتضح أن من قام بهذه الحملة التي استثنت مافيا الإتصالات والإنترنت فيفا وزين والوطنية بأنه وأنهم قد استفادوا من هذه الشركات إما بالدعاية أو بالهدايا القيمة والله أعلم إن كانت أيضا مادية أو إشتراكات مجانية ؟


لماذا ؟


لأنها لعبة المصالح الشخصية الدنيئة والسياسات الخبيثة .



عندما تشترك فإن الموظف يشق الكشره ويقعد يلعلع بمزايا خدمة الإنترنت وإنك راح أتمتع ب 7.2 ميغابايت بينما في حقيقة الأمور أن هذه السرعة لن تحصل عليها بمفردك بل معك عدد لا تعلمه أنت ولا أنا والسعر كان 20 دينار بعد أن تم استنزاف أموالك ومن ثم خفضوا 4 دنانير لتصبح 16 دينار وكأنهم فجروا مفاجأة الموسم ؟؟؟



المضحك أنهم يعلنون أنهم طوروا 24 ميغابايت و42 ميغابايت وهذه سرعة بالفعل جدا ممتازة لكن العقلية القيادية العربية في كبريات الشركات أغلبهم = صفر لأن أغلبيتهم جاؤوا بتزكية من كبار المساهمين أو بواسطة ثقيلة ولم يتبؤا مناصبهم بجدارة وبامتياز مثل الشركات العالمية المحترمة ... لذلك لا نستغرب تكبرهم وتعاليهم وغرورهم وهم يعيشون بقناع وكأنهم قياديين وعبقريين وهم في حقيقة الأمر أنا شخصيا وربي أشفق عليهم وأقول الله لا يبلينا و يشافيهم !!!



مشكلتنا نحن كمواطنين أنه يتم استغلالنا عيني عينك ويتم الإستهزاء بنا عيني عينك ويتم استنزاف أموالنا عيني عينك والكل لا يتحرك وكأن الأمر لا يعنيه !!! بينما لو اتفق وتحرك 10 أشخاص لهدف يخدم الجميع ومن ثم يرتفع العدد إلى 50 في وقت واحد لخضعت هذه الشركات للجميع ولتنكشف عورة إستغلالهم الذي لا تستحي منه الوجوه بحجج لا يصدقها عقل أو منطق ... بل ولا يكفيهم مبلغ لا يقل لا يقل عن مليون دينار شهريا فقط فقط من تزويدنا بالإنترنت هذا ناهيك عن مئات الملايين التي تعلنا هذه الشركات الإستغلالية عن أرباحها الربع سنوية والنصف سنوية والسنوية .



وربي لو فتحوا الإنترنت مجانا لما خسروا أيضا لكن الله لا يشكر فضلهم بحلالنا ويقيدك بالإستخدام ؟؟؟ ماشي انت حددت لي 3 قبقا استخدامي اليومي ماذا لو أني لم أستخدم الإنترنت ل3 أيام هل من حقي أن أتمتع ب9 قيقا نتيجة عدم استخدامي للإنترنت طيلة ال3 أيام ؟؟؟ طبعا كلا ... لماذا ؟ لأنها سياسة الإستغلال ؟



طبعا تبون الحكومة تخاف على أمننا الوطني ؟؟؟ يا خرطي انسو !!!



لكن كلي أمل أن يتحرك الجميع من أجل إخضاع فيفا وزين والوطنية لحقوقنا ووقف استغلالهم لنا ولحقوقنا ولأموالنا بحجج في غاية السخف ويكفي أن تنتشر صور الإحتجاج والملصقات على المواقع الإلكترونية وتحويل اشتراكاتنا إلى الشركات الأرضية بعد خفض أسعارها واستخدام لا محدود للإنترنت حتى يخضعون مافيا الإتصالات ... وأيضا كلي أمل أن تنخفض نسبة أرباحها كنوع من العقاب لها على جشعهم الدنيء   




دمتم بود .......



وسعوا صدوركم

video
video
video