الخميس، 10 نوفمبر، 2011

عـاهـرة لـم تحمد الله على ما أعطاها ؟




جاءني فجر هذا اليوم وهو إنسان محطم بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ولأدلخلكم بما جرى تفضلوا :

أنا : لا شك أن الأمر جلل ؟
هو : نعم نعم واعذرني على مجيئي إليك في هذا الوقت الغير مناسب مطلقا لولا معرفتي بك أنك ليست لديك زوجة .
أنا : ادخل في الموضوع .... شالسالفه ؟
هو : طلقت زوجتي قبل قليل الطلقة الثالثة وانتهى كل شيء !
أنا : السبب ؟
هو : طغت وتجبرت وأصبحت تعشق المال أكثر مني حتى اكتشفت أنها لا تتوانى عن فعل أي شيء من أجل الحصول على هذا المال ومهما كان مصدره !
أنا : الخيل لركابه ومع ذلك لم تقل لي السبب ؟
هو : اضطررت أن أقوم من نومي للذهاب إلى قضاء حاجتي وبينما أنا أهم بالدخول إلى الحمام سمعتها تتحدث بالهاتف مع شخص ما واقتربت بطريقة خفيفة حتى سمعتها توصف للمتصل مواصفات جمالها وجسمها فخرجت لها وكأن عزرائيل خرج لها وكانت الصدمة أنها كانت تتحدث بهاتف ( موبايل ) غير الذي أعرفه ؟
أنا : وقف شوي ... تبي جاي ولا نسكافيه ؟
هو : أي شي .
أنا : النسكافيه في هذا الوقت تعدل الراس ... تفضل .... أكمل .
هو : لا تسألني كيف تمالكت نفسي لكني قلت لها : الكلب كلب ولو طوقته بالذهب .... وقلت لها أنت طالق وغيرت ملابسي وجئت إليك على الفور .
أنا : هل قلت أنت طال وأنت في حالة غضب أم دون وعي ؟
هو : كلا بل كنت هادئ حتى صوتي كان هادئ كي لا أفزع أطفالي من نومهم .
أنا : خير إن شاءالله اللي صار صار وأشربت مروقها والمرة بدالها ألف مره وأنت الحمدالله مو قاصرك شي ولد عايله ومعروف وكل مره أتمناك ... أهم شي الحين صحتك وعافيتك وأشوفك خانقتك العبرة أخذ راحتك ترى البجي يريح .... المهم تنام عندي ؟
هو : لالا قوم خلينا نطلع أنتمشى بالسيارة الديره بهالوقت هدوء وجميله .
أنا : تكفه أبي نذاله أكثر بعد ... أنا أقول تقوم تخمد يمي ولا أنت بهالحاله أحسن شي لك أوديك المسجد ونصلي الفجر ونقعد هناك لي الشروق وأوديك سوق المباركية نتريق هناك عقب نرجع البيت وإذا قعدنا لكل حادث حديث .... بس أبي أذنك أبي أكتب سالفتك بالمدونة ؟
هو : موافق لكن دون ذكر أسماء أو تفاصيل تدل على أصحابها .
أنا : لالا بحط أسمائكم وصور بطاقاتكم المدنية بعد ! الحين اخلص علي بتنام ولا نقوم نروح المسجد ؟
هو : لا بنام .



تقريبا هذا ما حصل بيني وبين صديقي
تعرف عليها في إحدى الشقق فكانت مطلقة ولديها 4 أطفال فتعلقت به وأظهرت له من الحسن ما يزيد واستمرت علاقته بها سنه ومن ثم تزوجها وأنجب منها طفلين وانتشلها من الحضيض والوساخة إلى النور والنظافة بل تحجبت على يديه ولم يقصر معها في شيء لكنها النفس الأمارة بالسوء ... فلم ترضى إلا بأن تكون هي المسيطرة على كل أوضاعه فتعثر حاله وساءت أحواله فخاصمه أهله على سوء إدارة منزله ودفاشتها ومشيتها كالطاووس بينهم وتكبرها وغرورها .... طلقها أول مرة عل وعسى أن تتعض من ماضيها ولم تتعض ثم طلقها مرة ثانية علها تنتبه لحياتها وتتخذ حال بعض صديقاتها عبرة ولم تنتبه فكان ربك حليم بالرجل وجعله يرى بأم عينيه خيانتها ويبرد قلبه وينزل سكينته عليه ولا يغضب فطلقها للمرة الثالثة .

هناك مئات وآلاف المطلقات التين يتمنون الزوج بل أن شروطهن تم التخفيف منها من أجل الوصل إلى الستر والاستقرار بعدما طحنتهم الوحدة ... وهناك مطلقات رجعن إلى أزواجهم بفضل من الله عز وجل ... وهناك من تعمل بالأسباب من أجل زوج صالح تستكين إليه ويستكين إليها .

لكن ؟

هناك نساء إبليس والعياذ بالله يقول عنهن وأمامهن
 ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )
من شدة طمعهن وكيدهن وأعمالهن ولعانتهن بل لا يتوانين عن فعل الفواحش ما ظهر منها وما بطن بكل أشكالها لأنهن اشتروا الدنيا بالآخرة ... حتى وهي جده ولها أحفاد تجدها تتردد على الشقق المشبوهة وتقارع الخمر وتسهر حتى الصباح والعياذ بالله .


طليقة صاحبي اختارت بل ونصحته مرارا وتكرار لكن الحب أعمى وهي اليوم أصبحت مطلقة من رجل ثاني وهذا يعني أن زواجها الثالث سيكون أصعب بكثير هذا إن لم يكن مستحيل ... وستندم أشد الندم على فقدانها لزوج كان حنونا ومخلصا ورجلا بمعنى الكلمة وصاحب مواقف ولم تحمد الله وتشكره على ما أعطاها وأنعم عليها والله يهدي الجميع ؟


اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب العالمين
اللهم استرنا في الدنيا وتحت الأرض ويوم العرض عليك يا أرحم الراحمين


دمتم بود .....


وسعوا صدوركم

video
video
video
video