الأربعاء، 4 يناير، 2012

أخطر فضيحة بتاريخ الكويت الحديث ؟؟؟






الخبر الكارثة والمصيبة يقول :
بعد أن كشفت البلدية اختفاء 50 مخططاً لمنشآت الدفاع والداخلية والمواقع الـحيوية
سرقة مخططات وخرائط عسكرية ومستندات رسمية من معسكر المدفعية




التعليق :

أمير البلاد – ولي العهد – رئيس الحكومة – وزير – وكيل – قاضي – مدرس – مهندس – طبيب – دكتور – أي مهنة وأي وظيفة ومهما كانت ابتداء من أعلى منصب رسمي في البلاد إلى أصغر وظيفة في الكويت لا يمكن أن يعمل أو يستمر أو يستقر دون أمن يحفظ شخوصها وصفات أصحابها ... الأمن يعني الأمان يعني الإستقرار يعني حرية حياة الإنسان ومن قبل هذا كله الأمن هو أمن دولة مستقلة ذات سيادة بكيانها وتاريخها وحدودها والحفاظ على أمن أهلها والمقيمين على أراضيها ؟

الخبر المنشور أعلاه هو خبر في غاية الخطورة وشديد الأهمية القصوى بل من وجهة نظري المتواضعة هو أهم من كل كل مشاكل وصراعات الكويت الداخلية ومن كل العداوات وفوق كل الأحقاد لأن المسألة تمس أمن الكويت واستقرارها ؟

نحن نعلم أن هناك فساد ونعلم أن هناك تجاوزات ونقر بأن هناك تهاون وتقاعس في كثير من مؤسسات ووزارات الدولة بل وأصارحكم وأذهب أبعد من ذلك وأقول أن وزارة الداخلية لم تعد كما كانت فقد تم اختراقها وإتلافها بالمحسوبية والواسطات والأيادي السياسية أثرت بشكل كبير جدا على أدائها وتم تحجيم أداء أهم أجهزتها مثل أمن الدولة والمباحث الجنائية ؟

في كل دولة في العالم أجهزة استخباراتها وأمن الدولة فيها هما أجنحة الأمن فيهم فمن خلالهم يتم حفظ أمن الدولة ورعاية مصالحها الأمنية وحفظ الأرواح والممتلكات حتى يستقر في أنفس الحاكم والمحكوم حقيقة بأن الأمن بخير وحرية البلاد والعباد في أمان بعد الله سبحانه وتعالى ؟

بعد أن كشفت البلدية اختفاء 50 مخططاً لمنشآت الدفاع والداخلية والمواقع الـحيوية ؟؟؟!!!؟؟؟
سرقة مخططات وخرائط عسكرية ومستندات رسمية من معسكر المدفعية !!!؟؟؟!!!

يا ربـــــــــــــــــــاه يا إلاهي والله ثم والله ثم والله إني أرى نفس سيناريو الغزو العراقي الغاشم على الكويت كأنه قاب قوسين أو أدنى قد يتكرر ؟؟؟ فقبل الغزو كانت الكويت مخترقة بشكل فاضح وثقة ربعنا كأنهم أكبر قوى ضاربة على هذا الكوكب والجواسيس العراقيين كانوا يجوبون شوارعنا حتى أتى اليوم الأسود في 2/8/1990 لتسقط ورقة التوت والحقيقة التي ظهرت جليا بأن جهاز استخبارات الجيش وجهاز أمن الدولة قد فشلوا فشلا ذريعا وسقطوا سقوطا مدويا في أداء عملهم ؟

اختفاء 50 مخطط من بلدية الكويت لمنشآت الدفاع والداخلية والمواقع الحيوية واقتحام معسكر داخل الجيش الكويتي وسرقة خرائط عسكرية ومستندات رسمية كيف وما أكبر هذا السؤال كيف كيف كيف ؟؟؟

هذه فضيحة بكل المقاييس وكشف المجرمون والخونة ليس كافيا إطلاقا بل يجب إقالة وليس استقالة إقالة إقالة المسؤلين العسكريين وتجريدهم من كافة حقوقهم وتقديمهم لمحاكمات عسكرية وأيضا إقالة قائد المدفعية وإقالة رئيس الأركان وإقالة وزير الدفاع وإقالة حتى رئيس الحكومة نفسه ولا نستثني البلدية بإقالة مديرها العام ووزيرها ... ونفض الكويت عن بكرة أبيها عن هؤلاء المجرمون والخونة أيا كانت أسماؤهم وصفاتهم وشخوصهم وجعل الرأي العام الكويتي على بينة بكل المجريات كي تستقر ضمائرنا وأنفسنا وأرواحنا بأن هناك بالفعل أمن وليست أجهزة أمنية من ورق ؟؟؟


أما إن كان هذا الخبر غير صحيح فيجب محاسبة الصحيفة حساب شديد عسير وسحب ترخيصها نهائيا ومنع صاحبها أيا يكن من مزاولة أي عمل إعلامي بشكل عام ... تنشر خبر بهذه الخطورة والتي تهدد الأمن الكويتي بشكل مطلق وترهب وترعب الرعية ونتيجته خبر غير دقيق أو كاذب ؟؟؟


وحتى كتابة هذه السطور لم يخرج نفي من أي جهة رسمية ولا تكذيب للخبر ؟؟؟

 يا أهل الكويت انتبهوا لأنفسكم ولأولادكم ولأهاليكم ولبيوتكم فالخبر المنشور جعلنا نتشكك بكل أجهزتنا الأمنية بأنها فقدت القدرة والسيطرة على حماية وأمن الكويت بالرغم من وجود المخلصين منهم ولكن أين هم ؟؟؟



كم أنتم مساكين تفكرون بالانتخابات وحساباتها وتتابعون صراعات هذا وذاك وأمن وطنكم الكويت وأمنكم الشخصي قد استبيح وفي خطر بالغ الأهمية !!!


انتبهوا وفكروا وتمعنوا فالخبر المنشور في جريدة الشاهد في غاية الأهمية وشديد الخطورة فتفاعلوا ولا تصمتوا لأننا دون الكويت لسنا بشر ولا نستحق العيش .


حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود ....

video
video