الجمعة، 17 فبراير، 2012

رئيس مجلس الأمة أحمد السعدون ... مبروك قطر ؟



أولا أبارك للنائب أحمد السعدون كرسي رئاسة مجلس الأمة الكويتي ... بعد أن حقق انتصاراته على كافة الجبهات الكويتية وأشعلها ليل نهار وجعل من الشارع الكويت وقودا يحترق من أجل هذا الانتصار وجعل من الشباب ( مراهقين السياسة ) ممرا كي يعبر على رؤوسهم وهم يبتسمون فوصل بكل اقتدار إلى كرسي البرلمان رغم التفاؤل بسقوطه حتى توج هذه المعارك بوصوله إلى كرسي رئيس مجلس الأمة الكويتي ؟


أمر كثير من الناس في هذه الأيام غريب ومحير فهم كالبهائم لا يريدون أن يفهمون كالبغبغاوات يرددون دون أن يعو ويفهمون ... فرمزهم يهدد ليل نهار وتهم ليل نهار ولم يسلم أحد من تحديه حتى السلطة والنظام تحداهم ... ومع ذلك لم يجرؤ أحد من مناصريه أن يسأله :

من أين لك هذا ؟؟؟

عموما ما نحن فيه الآن هي نتيجة جدا طبيعية لتراخي السلطة وتهاونها حتى انكشفت عوراتها واليوم حالها كحال المريض العاجز الكسيح ؟ مسلوبة الإرادة فاقدة القرار تتكلم كثرا ولا تعمل إلا قليلا ... فإن هددت فاعلم أنها نكته وإن طبقت القانون تأكد أنها مهزلة وخذ على سبيل المثال :-

اقتحام مجلس الأمة تم بأيادي أكثر من 2000 شخص ومن اتهموا وتم إلقاء القبض عليهم لم يتجاوزوا ال100 شخص لا أكثر !!!

اقتحام تلفزيون الوطن تم بأيادي أكثر من 4000 شخص ومن تم إلقاء القبض عليهم حتى كتابة هذه السطور لم يتجاوزوا ال100 شخص لا أكثر !!!  

اقتحام السفارة السورية على يد المقيمين السوريين  بأكثر من 300 سوري ومن تم القاء القبض عليهم لم يتجاوزوا ال50 شخص لا أكثر !!!


لم يحدث ما سبق لولا وجود أقزام السلطة وجبناء القرار وضعاف الهيبة جعلوا أمن وهيبة الكويت في الدرك الأسفل


لدي معلومات جدا مؤكدة ومن مصادر جدا موثوقة أن لو أطلقت أيادي الأمن فإن حثالة الشارع لن تجدوهم مرة أخرى في الشوارع بل وأزيد على ذلك بأن هناك حالات تذمر كثيرة وشديدة بين رجال الأمن بسبب منعهم من تطبيق القانون ومواجهة العابثين بالأمن مما أوجد لدى الكثيرون من رجال الأمن حالة إحباط شديدة وبالتالي الإحساس بالامبالاة مرة أخرى إذا ما تم استدعاؤهم لمواجهة رعاع الشوارع .

نبهنا ألف مرة بأن الأمن أمر لا مجال للمساومة عليه ولا يجب أن يدخل في السياسة لذا أبارك للحكومة في قادم الأيام أسود المعارضة سيقطعونكم ويجعلونكم سخرية للشعب في أي مواجهة قادمة بينكم 
 بيدك أضعت هيبتك ومن سوء إدارتك أضعفت القانون وهيبته ؟

مرة أخرى أبارك للمناضل أحمد السعدون رضي الله عنه !!! وأبارك لمؤيديه الأبطال الأشاوس الذي نجحوا بكل ما خططوا إليه ومن خلفهم بعض سفهاء أفراد الأسرة الحاكمة ؟

وصول أحمد السعدون لكرسي رئاسة السلطة التشريعية مع هذه الأغلبية الكثيرة من المعارضة + أحمد الفهد ( العراب ) + فلوس التيوس
 أنا شخصيا أتوقع أنه تمهيدا لأمر ما في غاية الخطورة لنظام الحكم في الكويت بأيادي خفية من من دعموا هذه المعارضة طيلة الأشهر المؤزمة السابقة ؟



سمو أمير البلاد الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح
سمو ولي عهده الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح

عسى الله يحفظكم ويعز الكويت فيكم ويمتعكم بالصحة والعافية والله يرد كيد من أراد بكم السوء في نحره والله يفضحه لكم ولنا في الدنيا والآخرة 

 اللهم أمين يا رب العالمين



دمتم بود ....


وسعوا صدوركم   

video
video
video