الأحد، 19 فبراير، 2012

بره الديره تهزينها وبالديره اطقين الشرف !!!




يوم أمس الأول كان يهاتفني من مقر إقامته في دبي فقال :-

لم نتفق وطلقتها وكرهت نفسي وكل الأماكن التي كانت تجمعنا فقررت أن أستقر في دبي بلد منفتح وأمان وراحة واستقرار وكلما أردت أن أرى والدتي فما هي إلا كم ساعة إلا وأنا بين يديها بإذن الله ... فأقامت طليقتي ضدي سلسلة قضايا فقمت أنا بالمقابل بالمثل وذلك من خلال المحامي الخاص بي وتركت المحاكم تأخذ وقتها ؟

وفي يوم بينما حالي كل يوم قبل المغرب بقليل أجلس في أحد كافيهات دبي مول المقابل للنافورة الضخمة الخاصة في برج خليفة أجلس هناك وأتناول فنجان القهوة وأريح أعصابي بالناس التي تأتي من كل مكان في العالم وإذا بي أرى طليقتي برفقة شخص عرفت أنه كويتي ... وخلال ال3 أيام تتبعتها من بعيد وإذا هي طول الوقت سكرانة وبلا حجاب ولبس فاضح بل لا تجرؤ حتى الأجنبية على لبسه ... وبالتأكيد جاءت على حساب خروفها الذي تكفل بكل شيء لأني أعرف وضعها المادي عادي جدا ؟

اتصلت على الكويت بمحاميي الخاص وأخبرته بما رأيت وشاهدت فقال لي أن القانون لا يجرمها لأنها ليست في الكويت كي نثبت هذه الواقعة وحتى الصور لا يؤخذ بها لأنها تمت دون إذن رسمي وبالتالي ليس أمامنا سوى أن نثبت أنها سافرت وتركت أبنائك الاثنان دون معيل !!!

يكمل الرجل ويقول :

ذبحني أخوها بالرجولة وأنه سبع وأنه فحل وبالنهاية طلع بوقرون حتى عرفت بطريقة ما أنها تسكته بالمال ... المضحك أنهم يتفاخرون بأصلهم وفصلهم وبأنهم أهل سنع وشرف ؟

قلت : وين المشكلة يا ما شفنا حريم يطقون الشرف وبالصج الله لا يوريك لأن المسألة ببساطة هم عبيد الدينار ومن يدفع أكثر يتمتع أكثر والعياذ بالله ... أما بخصوص أخوها فهذا رسمي خروف وهالأشكال ما ينفع معاها إلا أنك اتجاهله أو أنك أدوس على راسه لأنه خروف أخته ؟

سألني ما هو الحل ؟؟؟

أي حل تقصد ؟؟؟ لا يوجد لك أي حل سوى القضاء ودربه الطويل وإجراءاته المملة لكنه حل العقل ... أما التهور والشر فإنه يختصر لك الطريق فعلا لكن نتائجه غير مضمونة وربما تكون أنت بالنهاية الخسران ... وعموما أنت في دبي اسأل المحامين هناك عل وعسى يكون لديهم حل لمشكلتك وأنا أنصحك بأن تريح عقلك وتمسحها من ذاكرتك باللي تلبسه برجلك وعيش حياتك ؟

انتهت المكالمة بعد أن غيرت له جوه بكم حكاية عابرة وذكريات من هنا وهناك .



الأخوات الفاضلات من المطلقات والعوانس

فعلا وجد الجد لا تلومون اليوم الريال الكويتي ( قلت الريال ) إذا عزف عن الزواج بسبب ما يسمع وما يشاهد + أن هناك شروطا يضعونها الكثيرون تنفر النصيب منهن بشكل مثير وكأنها تتعمد أن تكون مطلقة أو عانس ومن ثم تبدأ بالثرثرة وكيل الاتهامات للطرف الآخر !!!

أنا شخصيا أعرف الكثيرون يريدون الزواج لكنهم مترددون من خوض التجربة مرة ثانية وفي نفس الوقت لا يملكون المال لأن الكثير من المطلقات أصبحن يتزاحمون على صندوق تنفيذ وزارة العدل لأخذ نفقتهن حتى أصبحت اليوم الكويتية أسوأ بكثير من الأجنبيات للأسف الشديد ... فصار الهم الوحيد هو الإنتقام ولا شيء غير الإنتقام متناسين هؤلاء النساء أنهن سيدفعن الثمن يوما ما غاليا وغاليا جدا ومبروك عليكم كبريائكم وغروركم ولا عزاء للضحايا الأبناء ... وشكرا لكم فتحتوا الخط للأجنبيات !!!



دمتم بود .......


وسعوا صدوركم 

video
video
video
video