الأربعاء، 14 مارس، 2012

يـبـــه وينـــــك ...؟؟!!




يبـه وينك ؟؟
ولهت لنظره من عينك ....
يبه وينك ؟؟
أشوفه طوّل غيابك !!
و من ودّاك .... ما جابك !!
قالوا ما يدوم الزين !!
و أنا عندي أمل للحين ..
و لا كني أعرفك وين !!


يبه وينك ؟؟
عسى الداعي يبه بس خير ؟!!
عساك بخير ....!!
مداين تكرم لعينك ...
بس أرجوك علمني ...
علمني .. يبه وينك ؟؟


سألت أمي عن رجوعك ...
ولا كني أعرفك وين !!
و قالت ..
ما يدوم الزين !!
و أنا .. عندي أمل للحين ..
في رجوعك !!
يبه بس تكفى علمني ....
متى رجوعك ؟؟
يبه بس تكفى علمني .
وش أحلى من طلوع اثنين ؟؟
طلوع الشمس .... و طلوعك


يبه وينك ؟؟
سألت أمي ...... غيابك طال ؟؟
ولا كنّي أعرفك وين !!
و قالت مثل ما قالت ..
حسافه ...
ما يدوم الزين ...
مع كل هذا صدقني ..
أنا عندي أمل للحين !!


سؤالي عنك يالوالد ..
صبح موال
و أشوفه طال ...
والله طال ..
حزين .. بلحنه و حروفه ...
يخاف .. يموت من خوفه ...
و قلب ٍ كان أقوى قلب ...
ضعف .. من قسوة ظروفه ..
يبه ..
أرجوك علمني ...
تشوف اللي أنا أشوفه ؟؟
أنا أشوفك نهار و ليل ...
في وسط المجلس تصلي ..
و تدعي الرب ييسر لي ..
يبه ..
ما عاد بي من حيل ..
وين الحيل ؟؟
و أنا أشوفك نهار و ليل ..
مع إني ادري ما ترجع !!
غريبة .. بعدها تدمع ..
عيوني من هموم البين !!
و ادري به مكانك وين !!
مع َ هذا .. أرد و اسأل !!
يبه ....
ووووينك ؟؟
و لا كني أعرفك وين !!


شبكت العشر في غيابك ...
على راس ٍ كساه الشيب ..
و من وداك ... ما جابك ..
و لا ادري وش يخبي الغيب !!
و جرح ٍ عذ ّب أحبابك ....
يبه ..عيّا يخف و يطيب !!


يبه.. كل جرح في الدنيا ..
مصيره بالدوى يلتم ...
و لكن البلى من جرح ..
نزف فرقاك ... بليّا دم !!
و هذا الفرق في جرحي ...
عجز يلقى الدوى دكتور ..
أنا جرحي غريب الطور !!
ينزف ... بس بليّا دم ..
و زاد الهم فوق الهم ...
و دام انك يبه غايب ...
جروح الغيبة ما تـلتم ..
بس عندي أمل للحين !!
و لا كنّي أعرفك وين !!


يبه .. ذكراك تفرحني ....
في نفس الوقت تجرحني !!
لا من جبت في طاريك ...
دموعي غصب تفضحني ....


يبه .. تذكر ليالي الصيف ؟؟
عرس الحي .. و رقص السيف ؟؟
و كرم قلبك معَ هـالناس ..
كل ٍ كان في بيتك ضيف ..
ألا يا حيف .... ألا يا حيف ..
زمن قاسي ..
زمن قاسي ...
اخذ مني بلا رحمه
اخذ مني اعز ناسي !!
و خلاّ لي سهر هالليل ..
في عيني ضيف ..
ألا يا حيف !!


يبه وينك ؟؟
تعال و شوف ...
كبرنا مثل ما تمنيت .
درسنا كل ما حبيت ..
نصلي مثل ما وصيت ..
و ندعيلك في كل ظروف ..
يبه وينك ؟؟
تعال و شوف ..
صحيح الدنيا ما ترحم ..
تجرعنا التعب أنواع ...
و لكن الأمل ما ضاع ..
و أنا عندي أمل للحين !!
و لا كني أعرفك وين !!


يبه تذكر شطانـتـنا ؟؟
أنا و أخواني و أخواتي ...
معانا عيال حارتنا ..
نلعب في زوايا البيت ..
يبه ... والله أنا حنيت ..
لذاك الوقت في وجودك ...
ألا يا ريت ... ألا يا ريت ...
ترجع .. يا يبه حنيت ..
حسافه الدنيا ما ترحم ...
خذت منا سعادتنا ...
خذتك بعيد .. و خلتنا !!!


يبه أمي تذّكرنا ...
بأيامك قبل ما تروح ...
تناديها.. يا روح الروح ..
تغازلها و تنظر لك ..
مثل طفله ...
ملامحها عشق مفضوح ...
في ذاك الوقت .. كنا صغار ...
معَ هذا ... كنا نغار ..
عليها .. أو بعد منها ... كنا نغار


نحبك يا يبه ... ارجع
مثل شمس الفجر .. اطلع
حزينة الشمس في غيابك ..
و نفس الحزن في أحبابك ..
وأخاف الشمس من حزني ..
تغيب و ما بعد تطلع !!
يبه ارجع !!


إذا لي خاطر فـ قلبك ..
تعال و زورنا بس يوم ...
مع انه ما يكفينا .. نشوفك يوم ..
نبي حضنك يدفينا .. و نشوفك دوم ..
لكن قلّت الحيلة ... و يمكن مـ البطا ضاعت ..
و قلنا يوم !!


يبه سامحني بترخّص ...
قبل ينشف حبر الأقلام ..
كلامي بعده ما خلّص ..
و لكن موعد الأحلام ..
حان ..
ولازم أوفي له..
بعد ما ضاعت الحيلة ..
أشوفك والوعد باكر !!
إذا فكّر يجي باكر ..!!
و برجع أسألك وينك !!
بس لازم تجاوبني ..
ترى عندي أمل للحين !!
و لا كني أعرفك وين ..!!


{{ منقول }}

هذه القصيدة وقعت عيني عليها منذ أكثر من ثلاثة أشهر ... وحقيقة لا أعرف من كتبها وصاغ جمالها وأكثر ما يؤسفني أني لم أحفظ حتى الموقع المنقول ... وقد أثرت بي بشكل كبير ... لذلك أنشرها لكم عسى أن تلقى إستحسانكم ...



دمتم بود ....

وسعوا صدوركم 

video
video
video