الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

صراع السفهاء ... كويتية ومغربية ... هزلت ؟



في كل دولة وفي كل الشعوب تجد هناك العاقل والرزين والمؤدب والخلوق والمبدع وتجد النقيض السفيه والسافل وقليل الأدب والجاهل ؟

في الكويت أصبحنا متميزين بشكل غير عادي وربما نحتل المركز الأول في التفاخر الزائف والتفاؤل والغرور والتعالي المفرط وهناك مسألة غريبة أصبحت تنتشر خلال السنوات ال5 الماضية وهي ؟ أن بين فترة وأخرى يخرج من بيننا ككويتيين أحد ما فيتطاول ويتجرأ ويشتم هذا أو يهز صورة ذاك فيلفت الأنظار نحوه وما هي إلا أشهر قليلة حتى يطلق عليه ناشط سياسي أو ناشط اجتماعي وأسماء ما أنزل الله بها من سلطان ؟

تخرج بين فترة وأخرى المدعوة / سلوى المطيري ... وهي كويتية اشتهرت بالأحاديث ألا منطقية وبهرطقتها وحديثها الغير مبرر ... فتجدها مرة تقول أنها تريد أن تصنع خمر للمسلمين
( بدون كحول )
ومرة تبيح الجاريات ومرة تحلم بأنها أنجبت فارس الأمة وقائدها ومرة تنتقد هذا وذاك ... فتجدها تتخبط يمينا وشمالا ولا تعرف لها ماذا تريد في نهاية الأمر ؟؟؟

الأخت سلوى المطيري افتعلت أزمة لا أعرف ولا نعرف ما الهدف من ورائها ... وهي أنها انتقدت المغربيات بفيديو منشور واشتعلت الفيديوهات وأصبح الكثيرون يتناقلونها من ردود المغربيات على الكويتيات وهكذا ... وكأنهن صنعن المعجزات بل أن الفيديوهات لتعطيك مؤشر لضحالة الثقافة لدى الكثير من العقليات العربية بل وتنم عن سوء خلق وخلل في التربية ؟


هل الكويتيات على ظهورهن أجنحة الملائكة ؟؟؟ أم أن المغربيات معصومون من النار ؟؟؟

ليتكم تعارفتم لما فيه خير لكم وفائدة ... ليتكم عززتم من الثقافة العربية وتبادلتموها ... ليتكم خرجتم بأفكار تنفع البلدين ؟؟؟

لكن كلا تأبى المروءة من يتلفظ بحرف على أي كويتية فكأنه تلفظ على كل الكويتيات ومن يتلفظ بلفظ سيء عن أي مغربية فقد مس أحرار المغرب !!!

عند الإحتلال الفرنسي الإسباني للمغرب هل كانت لكم كرامات ؟
عند الإحتلال العراقي للكويت هل كانت لكم كرامات ؟

مالكم كيف تحكمون وكيف تنظرون أم ألهذه الدرجة الفراغ القاتل أخذكم إلى المجهول من السفاهة ... والله لا يتناقل هذه الفديوهات إلا رؤوس الجهل ولا يشعل هذه الفتن التافهة إلا المرضى النفسيين ؟


كيف تريدون الغرب أن يحترمكم وأنتم بهذه العقليات ؟ أية كرامة تنادون بها وأنتم تنتصرون لأتفه الأمور ؟ أية غيرة لديكم حتى تثارون لها ؟


المضحك في الأمر أن المغربيات والكويتيات يذوقون الويل من رجالهن ومن حكوماتهم والأمر جدا عادي وعسل على القلب ... لكن غيرة النساء وما ألعنها وكيف هي لا تعرف شرع ولا رحمن رحيم ؟

كم أحترم الكويتيات والمغربيات التين حباهما الله سبحانه وتعالى برزانة العقل ورجاحة التفكير والتبصر في الأمور فترفعن عن توافه الأمور كي لا تنشغلن عن عظائمها ... الله يثبتهم ويعزز من ثباتهم .



كبروا عقولكم طاح حظكم فشلتونا



دمتم بود ....


وسعوا صدوركم  

video
video
video