الثلاثاء، 22 مايو، 2012

تنظيم القاعدة بأي شرع ومذهب يقتل ؟



تنظيم القاعدة كان صناعة زعيمه الراحل / أسامة بن لادن الذي أسس هذا التنظيم وفق ما يعتقده هو وبالتالي نقل فكره إلى الثاني والثالث والألف وال50 ألف وهكذا ... وطبعا وفق ما يقولون أنهم مجاهدين ضد أعداء الدين والمحتلين ؟


لكن ؟

هل من باب الشرع وديننا الحنيف وإسلامنا المنير ما يبرر قتل الأبرياء المسالمين الآمنين من المسلمين ؟ تنظيم القاعدة تبنى تفجيرات كثيرة لا حصر لها من عمليات قتل وتفجير مقاهي ومطاعم وأسواق في العراق بقيادة زرقاوي الأردن ... واليوم القاعدة تتحرك في اليمن الضعيف وتقوم بتفجير وقتل مسلمين لا حول لهم ولا قوة ؟


من أنتم وهل لديكم عقول وهل أنتم فعلا مسلمون وهل أنتم حقيقة ما تقومون فيه هو الجهاد بعينه ؟

يا سبحان الله كل حركات الجهاد انطلقت إلى الفلبين والسودان والبوسنة والهرسك وكوسوفو وأفغانستان والسعودية والعراق وغيرها من ساحات وميادين الجهاد ... لكنهم جميعا ودون أي استثناء لم يجرؤ أحد على الكيان الصهيوني ولا على سفاراته ولا على أصغر سياسي أو عسكري منهم !!!

ما بال عقولكم توقفت ؟ ما بالكم لا تنظرون إلى أن تنظيم القاعدة هو تنظيم إرهابي بامتياز ... والمصيبة لا أحد يعرف من خلفهم ومن يمولهم وما هي أهدافهم الحقيقية ... وأنا شخصيا أبدا لا أستبعد أنهم صنيعة الغرب بل وأذهب أبعد من ذلك لأظن أن خلفهم الكيان الصهيوني نفسه ؟

أي دين هذا يسمح لك بأن تفجر أو تقتل أبرياء يتناولون غدائهم وهم مدنيون ؟ أي مذهب هذا الذي يسمح لك بأن تقتل أناس أبرياء عزل ؟ أية بطولة وشجاعة ومراجل لديكم وأنتم تضربون وتقتلون وتفجرون هنا وهناك وأمام إسرائيل تصبحون كالفئران المذعورة ؟

القائد لا يخاف القائد لا يعرف الغدر والخيانة القائد يقود إلى النصر والعزة فمن هم قوادكم ؟؟؟

أسامة بن لادن حتى أنه لم يشهر أو يرفع حذائه بوجه الأمريكان أثناء عملية اغتياله بل زوجته رميت في فخذها الأيسر ولم يأبه لها ... بل المضحك أن بن لادن لحظة دخول الجندي الأمريكي عليه ارتعد ورفع يديه وقال له : لا تقتلني !!! ولم يرفع سلاح ولم يقاوم إطلاقا !!! هل هذا هو القائد والرجل الذي ظل سنوات مختبئا من جحر إلى جحر ؟ هل هذا الرجل الذي كان يصرح ويفتي بالقتل ؟ تبا لكم ولقائدكم ولفكركم كم أنتم جبناء وكم تضرر منكم الإسلام والمسلمين ؟


للأسف أمتنا العربية لن تعرف يوما النهضة والعزة لأنها أمة لا علم لها ولا صناعة لديها ولطالما كانت تمشي إلى المستقبل المجهول ... لكن أشهد أنها أمة ثرثارة كثيرة الحديث وقليلة الفعل أمة تتوعد ووعودها مضحكة ؟


أيها المجرمون إن الإسلام منكم براء مما تفعلون ومما تصنعون طالما أن كبيركم وصغيركم لا يجرؤ على مس شعرة صغيرة في أصبع الرجل الصغير من أصغر رجل صهيوني ؟


اللهم احفظنا واحفظ بلداننا من هؤلاء المجرمون خوارج الإسلام



دمتم بود .....


وسعوا صدوركم   

video
video
video