الأحد، 13 مايو، 2012

حملة على أوكار الدعارة ... فلم للأغبياء فقط ........ توضيح مهم



جائتني استفسارات واتصالات متعددة من أصدقاء أعزاء حول ما تم نشره في الموضوع السابق ... البعض فهم الموضوع بالشكل الصحيح والبعض فهم الموضوع بشكل خاطئ والبعض فسر ما يحلوا له ؟


لكن أن أتهم بأني أسعى للرذيلة ؟
لكن أن أتهم بأن القصد الإساءة لجهاز المباحث ؟
لكن أتهم بأني قد تقاضيت مبلغ لضرب مسؤل في المباحث ؟

هذا ما لا أقبل به مطلقا وأتحدى كائن من يكون أن يثبت عكس ما أقول ؟



أولا : في مدونتي هذه أكثر من 500 موضوع من مختلف الأحاديث والمواضيع ... وقد كتبت في مواضيع كانت في قمة النقد اللاذع لمسؤلين على رأس عملهم بصفتهم وليس بأشخاصهم ابتداء من رئيس الحكومة ووزرائه وانتهاء لأصغر مسؤل وموظف ... ومثلما انتقدت فأيضا وضعت الحلول والبدائل ... وأعلم تماما أن البعض منهم قد قرأها وأخذ الموضوع بروح رياضية متقبلا النقد ؟

ثانيا : في الكويت مئات المئات من كتاب الصحف والمغردين والمدونين يكتبون وينتقدون ... كتاب الصحف نعم ينتقدون بحساب لأنهم يتقاضون أجرا لدى صحفهم ومجلاتهم ... أما المدونين فإن رقيبهم هي ضمائرهم وحجم ثقافتهم والفيصل بينهم وبين من يعتقد أن كرامته قد مست هو القانون وليس سواه ؟

ثالثا : كيف يخطر في بالكم وأنا مسلم أبا عن جد ومن جذور عائلة أصيلة أبا عن جد كيف أتهم أو كيف لكم أن تظنون أني من خلال الموضوع أني أطالب بدعم الرذيلة وأن لا سلطان عليهم ؟ أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين وحسبي الله ونعم الوكيل ؟ فهل تتوقعون أن أقبل مخمورا أو إمرأة سكرانه في الطريق وتعتدي على رجال الأمن !!! المتظاهرين بساحة الإرادة ما رضيت على شرطتنا واللي صار فيهم من هالمتخلفين ... من صجكم أنتو ؟

رابعا : لو 50 كاتب انتقدوا جهاز المباحث فهل كل هؤلاء على خطأ والمباحث على صواب ؟ وهل من الممكن أن تقام قضايا ضد كل من ينتقد الداخلية بوزيرها وبأجهزتها المختلفة ؟ ثم لماذا رأيتم الموضوع من زاوية العناد ولم تروه من زاوية الانتقاد وإن كان لاذع لكنه بالتأكيد أنه انتقاد مسؤل وليس انتقاد سفيه أو القصد منه الإساءة إلى جهاز المباحث الذي يعد مفخرة في كشف قضايا عده في زمن قياسي ؟

خامسا : الهدف من الموضوع برمته كان من أجل استقلالية وزارة الداخلية وأجهزتها المختلفة من أي تدخلات أعضاء مجلس الأمة الذين عاثوا فسادا في هذه الوزارة الحساسة ... والمسألة ليست خاضعة لمزاج العضو الفلاني أو المسؤل الفلاني فما بالكم في مسألة شديدة الحساسية تنطلي تحتها أسماء أشخاص وعوائل وأسرار ويمكن وبسهولة أن تتحول إلى فضائح ودمار بيوت ... والله سبحانه وتعالى أمرنا بالستر والمصطفى – صلى الله عليه وسلم – شدد على التسامح والستر ... أم أنكم تريدون نشر فضائح عباد الله وإقامة الحد الشرعي ؟ وإن كنتم كذلك فعليكم محاسبة أنفسكم أم أنكم ممن ضمنوا الجنة وركنوا إلى التشهير بأعراض الناس من أجل إرضاء جم عضو لهم أجنداتهم الخاصة ؟

سادسا : أقسم بعزة الله وجلاله أني لم يعرض علي أي مبلغ بل ولا يجرؤ أحد على رشوتي أو أن أكتب ضد فلان أو علان في مقابل مادي ... بل من يعرفني عز المعرفة يعرف تماما أني لست ممن يشترون بالمال من أجل كتاباتي اتفق معها من اتفق واختلف معها من اختلف ؟


أخيرا : مصيبة أن يفهم من كل موضوع أن القصد منه الأشخاص وليس تسليط الضوء على أزمة معينة أو مشكلة معينة أو خلل معين ... مستعرضا من نقدي وإن كان لاذع أو قاسي فإنه في المقام الأول هي صرخة احتجاج تجاه الخلل أو مزاجية التطبيق ... بل أنا من أكثر الناس من يطالب بتطبيق القانون وعدم مزاجية التطبيق لأنه ومن المفترض أننا سواسية أمام القانون ... مو هذا ولد العبده وهذا ولد البيضة ؟


أنت مسؤل وأبدعتنا بإنجازاتك راح نشكرك ونثني عليك مع إن هذا هو صلب عملك لكنك تستحق التقدير ... أنت مسؤل ومطنش عملك وخلق الله تحمل نقدنا وإن كان قاسي عل وعسى يكون المسؤل اللي فوقك أكثر منك حرص ؟



أكتب ما سبق ليس خوفا من أحد أو توجسا من شيء لكن لا أقبل أن أتهم بالشخصانية أو بالتشكيك في ديني وعقيدتي أو في ذمتي 



من كان منكم بلا خطيئة فليرجمني بحجر

التشكيك في ذمم الناس وظن السوء لهو خطأ كبير وإثم عظيم فانتبهوا واتقوا الله إن كنتم مؤمنين


دمتم بود ....