الأربعاء، 27 يونيو، 2012

هذه الحياة مسلسل غريب عجيب ؟؟؟



منذ ولادتنا حتى أن نكبر شيئا فشيئا فنصبح مراهقين وشباب ومن ثم نتزوج ومن ثم نصبح أباء حتى تأكلنا الأيام فنجد أحفادنا حولنا إلى أن نسلم الروح إلى خالقها سبحانه وتعالى ؟


طوال هذا الوقت تمر على الإنسان لحظات فرح وحزن سرور واكتئاب إحباط وتفاؤل خير وشر ... لكن قدرته البشرية وتكوينه العقلي يرفض الاستسلام إلا في حالات قهرية وهذه الحالات غالبا ما تكون وقتية لسبب ما أو لظرف ما ... فالموت هو أمر لا مفر منه والجميع دون أي استثناء يقف أمامه عاجزا ولا يملك أمامه إلا الصبر لأنها سنة الحياة ؟
  

الحياة كالقطار ناس تصعد أي المواليد وناس نزل أي من انتهت أعمارهم ... وما بين الحياة والموت تمر في مخيلتنا شريط من الذكريات والأحداث منها الجميلة ومنها المؤسفة منها الحكيمة ومنها السفيهة كيف ولماذا ؟ لا نعلم ؟ نتعرف على بشر نكتشف فيما بعد حسناتهم وسيئاتهم خيرهم وشرهم من يبقى فهم الطيب المعتق كلما طال الوقت معه كلما زاد طيبه طيبا على طيب ... وهناك من هم أهل المصالح والقلوب الحاقدة السوداء فإنهم سرعان ما يذوبون داخل ذاكرتنا مثل الملح بالماء ... وتبقى الذاكرة بأرشيفها زاخرة بآلاف الأحداث والمواقف والظروف منها التي تنسى ومنها من لا تنسى سواء لفظاعتها أو لجمالها ؟


إن الإنسان ينام في المتوسط 8 ساعات من 24 ساعة ... أي ثلث اليوم إذا فهو يقضي ثلث حياته نائما ... ولو عمره 60 عاما فقد نام 20 عاما في كل حياته = حياته 40 عام ... احذف منها 10 سنوات هي مرحلة الطفولة = 30 عام وأيضا احذف منها 10 سنوات تقريبا وقت الأكل والشرب والسباحة وقيادة سيارته لأماكن ومشاوير مختلفة = 20 عام فقط لا غير ؟

يا سبحان الله من محبة الخالق عز وجل لنا أنه لا يريد أن يحاسبك على أمر هو خارج إرادتك مثل النوم والأكل وغيره ؟؟؟ وأيضا كم تمر عليك لحظات من اليأس فيخرجك منها بشكل لو أعدت تذكره لاندهشت من قدرته سبحانه وتعالى ؟


الحياة نحن فيها ضيوف مهما كانت قاسية ومهما كانت جميلة كلنا ندفع ثمنها من أعمارنا وصحتنا وعافيتنا ... لكن تذكر أن تترك بصمة جميلة لمن هم حولك وسامح واصفح مهما كان مقدار الألم ... ولا يوجد ألم إلا من اختيارك ... أعفو وتجاوز حتى ولو وصلت الأمور إلى مداها فلو جاءك اعتذار بسيط فاقبله وسامح وحتى كنت لا تريد مشاهدة من تسبب لك بهذا الألم ... القلوب النقية هي من تؤثر برحيلها القلوب الطيبة هي اليوم من نفتقدها ... لا تقل لي أن رتم الحياة أصبح سريعا وأن مشاغل الحياة أصبحت أكبر من استيعابنا ؟؟؟


كلا بل ومطلقا ... اذهب إلى المقابر لتتأكد بنفسك بأن أهل القبور نزلوها رغما عنهم وهم لديهم أماني وخطط وأفكار كانوا يتمنون تحقيقها ولسنا بأحسن منهم حالا ؟


تحبون الحياة وكثيرا ما تحتقرونها وكثير منكم يكرهون الموت لكنهم يحترمونه


فعلا أمر غريب عجيب لكن الجميل بأن يكون لديك قلب لا يعرف الكره أبدا هنا يجب أن تسجد لله حمدا وشكرا على هذه النعمة فأهل القلوب الحاقدة يحسدونك عليها ولكنك لا تشعر بهم ...


ربي يمسح على قلوبكم ولا ياخذكم إلا واهو راضي عنكم وملائكة الرحمن تحوفكم بنور على نور



دمتم بود ....


وسعوا صدوركم

video
video
video