الأربعاء، 4 يوليو، 2012

الصبـــاح … ألا تعقلون ؟؟؟



حقيقة ترددت كثيرا قبل أن أسرد هذه الجمل والكلمات توجسا من أن يفهم كلامي بالشكل الخطأ أو أن يفسر بطريقة مختلفة تماما عن المضمون لكن من أجل المصلحة العامة وجدت لزاما أن يخرج المقال إلى العلن ؟


لا شك أن مجريات الأمور هذه الأيام تأتي في ظل فوضى عارمة تضرب الكويت من كل حدب وصوب لم يسبق لها مثيل في تاريخ الكويت وفي تاريخ حكم الكويت … فمن فساد إلى صراع آلاف آلاف المواطنين فيما بينهم بسبب الصراعات السياسية والاختلاف في وجهات النظر إلى صراع نواب مجلس الأمة فيما بينهم إلى صراع الحكومة والمجلس إلى التطاول السافر على مقام سمو الأمير – حفظه الله ورعاه – إلى التطاول على كل أبناء الأسرة الحاكمة إلى سفاهة ورعونة بعض أبناء الأسرة الحاكمة إلى الصراع السياسي إلى الصراع الاقتصادي إلى إلى إلى … إلى أن بدأت الناس تدعوا بأن يحفظ الله الكويت من كل شر وكروه ولأول مرة بتاريخ الكويت جزء كبير وحجم خطير من الكويتيين أصبحوا لا يثقون لا بالحكومة ولا بالمجلس ؟


فشل الحكومة أن في أي مصيبة أو كارثة تحدث تجدها صم بكم عمي وبالتالي تجعل ما يحدث مدعاة لتأويل الشارع والناس كل حسب ثقافته وفهمه ومستوى خبرته ولا لوم عليهم لأن الحكومة وكعادتها طنشت ؟


مثلكم أنتم أيها الصباح الأخبار تتناقل والناس تتحدث والاتهامات تكال إليكم ليل نهار وسمعة البعض منكم أصبحت في الدرك الأسفل مع حثالة المجتمع والسبب ؟ لا يوجد رد من أي أحد منكم على ما يجري وما يحدث ؟؟؟

في كل أسرة في كل الدنيا من الطبيعي أن تجد الحكيم والعاقل والفاهم والمثقف والمتربي والمؤدب وتجد النقيض السافل والمنحط والجاهل والعبيط … وأنتم كذلك أسرة مثل البشر ولستم ملائكة ؟

الناس تتحدث عنكم ومكانتكم تزلزلت وهيبتكم انتهت وأصبحت في خبر كان بفعل صمتكم المخجل على من شتمكم وتطاول عليكم واستهزأ بكم … والأمر جدا طبيعي عندكم حرية وديمقراطية !!! … بينما أنا المواطن العادي لو قيل ما قيل في أسرتي لكان الأمر والوضع مختلفا تماما مع من تحدث ومن قال ومن ادعى … فما بالكم وأنتم الأسرة الحاكمة أهل النفوذ والسلطة أم أنكم لستم كذلك ؟؟؟


إن ما يحدث لكم وللكويت ولنا ... أنتم المسؤلين عنه بسبب رعونة بعض أبنائكم الذين كانوا بالأمس فقراء أو عاديين واليوم هم من أصحاب الملايين ؟ الذين بالأمس لا يعرفون أين يسكنون واليوم هم يتدللون ويختارون في أي بقعة يعيشون ؟ الذين فقدوا الحياء والغيرة على أهلهم وأبناء عمومتهم فأصبحوا ألسنة إبليس في الأرض ولا مانع لديهم مطلقا أن يحرقوا الكويت وطنكم ووطنا من أجل مصالحهم وتقوية نفوذهم والانتصار في لعبة الكراسي الزائفة … وأنتم تعلمون علم اليقين لكنكم صامتون لأمر خارج عن إرادتكم أو أنكم موافقون وفي الحالتين أنتم المسؤلين عن سمعتكم لا نحن ؟


السفهاء منكم حقيقة لا أعلم على ماذا يستندون أو على ماذا يتكلون أو بماذا يستقوون ؟ هل على السلاح العبيط الذي يضعه في سيارته أينما ذهب أو على قطعان العبيد الذي يحركهم أو على أمواله التي لا يعرف مصدرها أو على ماذا ؟؟؟ وهو في أي مواجهة كالأرنب وقد سبقتهم عبر وقصص وأحداث تلاشوا أصحابها مثلما يتلاشى دخان السجائر لكن يبقى الأثر للعبرة ؟


قالوا لكم الكثيرون وحدوا صفوفكم وأنتم لا تسمعون ؟
قالوا لكم الكثيرون أمسكوا سفهائكم وأنتم تنظرون ؟
قالوا لكم الكثيرون الكويت أمانة في أعناقكم وأنتم تنظرون ؟
قالوا لكم الكثيرون أهل الكويت متذمرون من حثالة الشوارع ؟
قالوا وقالوا ثم قالوا وقالوا حتى قالوا حتى يئسوا مما قالوا ؟؟؟؟


أحد الكويتيين تأخذه الغيرة عليكم فيرد بالنيابة عنكم ... وخصمه يرفع عليه قضية ولا أحد منكم يقف مع من دافع عنكم ... وكأن لسان حالكم يقول : قلعته من قاله يدافع عنا !!!


متى تستوعبون أن الكويتيين الحقيقيين لا يرضون عنكم بديلا بل ولا حتى يستوعبون أن غير الصباح حكام ؟؟؟
متى تفهمون أن لو لا قدر الله ووقعت الكارثة فإن من كان صدره مفتوح لكم فاليوم صدره ضيق عليكم ؟؟؟
متى تشعرونا بأنكم معنا وحولنا وتتألمون مما يحصل مثلما نحن موجوعون ومتألمون ؟



السؤال الذي يسأله أهل الكويت : 
إلى متى هذا السكوت عما يحصل ويحدث من قبل مرتزقة الشوارع ومن يحركهم من أبنائكم ؟ وبالأساس ما ذنبنا نحن في هذا الصراع كله ؟


قد يقول قائل منكم : هذا مجلسكم وأنتم من أنتخبهم ؟؟؟

لا يا عزيزي ... واضح أن هناك من أوصل لك المعلومة الخطأ أو أنك تتعمد أن تفهم الخطأ كي تبرر لنفسك الصمت المخجل ؟؟؟

نصف المسجلين في قوائم الترشح والانتخاب لم يدلوا بأصواتهم واسألوا وزير الداخلية + أن هناك أكثر من 300 ألف كويتي وكويتية مواد جنسيتهم لا تسمح لهم بالتصويت والانتخاب لكنهم مواطنون كويتيون ... وبالتالي أنا أتحدث عن أكثر من 500 ألف كويتي وكويتية لا يحق لهم التصويت ومنهم من رفض التصويت أصلا ... والنتيجة أن من يدخلون المجلس لا يمثلون الشعب الكويت مطلقا ؟؟؟



هل أنتم خائفون من بطش القبائل أم من انتقام التجار أم من انقلاب الطائفة أم من نقمة العوائل ؟؟؟


إلى متى يستمر الوضع هكذا والمستفيد منه إلى متى يتم السكوت عليه .... بل إلى متى تستمر أنظارنا في كل أمر إلى سمو الأمير – حفظه الله ورعاه – ألا يوجد بينكم حكيم ورشيد ؟


إن ما يقال في ساحة القرادة من تطاول سافر وألفاظ نابية تجاهكم أمر غير مقبول مطلقا وحتى وإن كان استفزازا لكم بغية جركم إلى مواجهتهم أيضا هذا الأمر لا يبرر أبدا سكوتكم القاتل ... فلديكم أبناء وأحفاد وزوجات وأمهات نعلم أنهم متألمون مثلنا على تطاول السفهاء عليكم ... لكن أنظروا إلى من يدعمهم ولماذا وإلى متى ؟؟؟


التفوا حول والدكم ووالدنا العود – حفظه الله ورعاه – واعقلوها وتوكلوا فإن للحكم هيبة وإن للرعية حقوق عليكم وجب منكم وعليكم أن تتقوا الله فيهم ومن قبلهم في وطن أقسم بعزة الله وجلاله أنه لا يستحق منكم هذا الصمت وهذا التجاهل ... واعلموا أن هناك الآلاف من الكويتيين ينتظرون ساعة الحسم حتى تجدوهم حولكم ... فأوقفوا سفهاؤكم واضربوا مرتزقة الشوارع وانتصروا لمن ينتصر لكم وافزعوا لمن يفزع لكم فإن التأخير لهو ذوو فسحة كبيرة لأعدائكم ؟



تحذير وتنبيه
لن نقبل أبدا ومطلقا تحت أي ظرف كان وتحت أي ذريعة كانت ولو تكالبت علينا أمم الأرض جميعها لن نقبل برئيس حكومة شعبي أيا يكن أسمه وتاريخه ... أقولها وأنا أعرف ماذا أقول وأرجوا أن تستوعبوها لن نقبل ولن نرضخ لهذا الأمر ولو سالت فيها الدماء في شوارع الكويت ؟



الكويت وطن تحت حكم الصباح باتفاق ورضا شعبي والكويت وطن للجميع وليس ملكية خاصة لقبيلة أو طائفة أو عائلة  فاحكموا قبل أن تٌحكموا


ألا هل بلغت اللهم فاشهد


حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه


دمتم بود ....



video
video