السبت، 27 أكتوبر، 2012

بعض الكلاب الملتحية ... خدم إبليس ؟؟؟


أولا كل عام وأنتم بألف خير وأعاده الله سبحانه علينا وعلى أمة الإسلام بالخير والبركات ... وعساكم من عواده إن شاءالله ...



الموضــــــوع



عندما كنا صغار ونلعب ونلهو وفجأة ودون أي مقدمات عندما يمر من أمامنا رجل ملتحي نعرف أنه إمام مسجد أو مدرس دين ... فتضربنا الرهبة والخوف ونتراجع نفسح له المجال ونحيه ورؤوسنا بالأرض خوفا واحتراما لما هذا الرجل من مقام كبير ووقار عظيم ؟

ماذا حدث اليوم لماذا أي رجل ملتحي أو أي رجل دين ليس له أي هيبة ووقار ؟ ومن سعى بتدمير هذه الصورة الجميلة ؟ وكم استغرق من وقت حتى يصلون إلى هدفهم ومبتغاهم كي تنهار أمام أعيننا الشخصيات المحترمة ؟


هناك 5 أو 7 شخصيات كويتية وخليجية لهم شهرة واسعة بل هم أشهر من فيفي عبده المصرية نفسها ... نعم أقارنهم بها بل ولهم الشرف أن أقارنهم بها ... لأنها ترقص بجسدها وهؤلاء يرقصون بألسنتهم القذرة الشيطانية  ... وكلاهما عاري وكلاهما يفتن الناس وكلاهما رزقهم ومالهم من هذه المهنة ؟


انظروا التسلسل :
بدئوا بالصلاة أمام الناس والصيام والفطور مع الناس وتقصير الثوب وإطلاق اللحى ... ثم بدوا بالمواعظ والعبر والحكم ... ثم انتقلوا إلى شهرة الإعلام وبدئوا بفن الإلقاء والإطراء والنصح ... ثم بدئوا يسردون قصص الأنبياء والرسل ... ثم شهرة وبعدها شهرة وبعدها تقاضي الأموال ... ثم بعدها سفرات وإقامات على أعلى مستوى وفي أفخر فنادق العالم بمستوى VVIP ... ثم دخولهم مواقع التواصل الإجتماعي تويتر والفيس بوك ... ثم متابعين بمئات الآلاف والملايين وشعبية منقطة النظير من طبقة السذج والمغفلين وكوكبة من الجهلاء العرب والمسلمين ... وبعدها اكتملت أدوات التأثير واجتمعت كل أركان القوة المتمثلة بالسمعة والشهرة والمال ؟

إذن بعدما سبق يكون العمل قد اكتمل والأرضية أصبحت خصبة لإقناع المغفلين والجهلة بحقيقة فكرهم القذر ويتم إعطائهم هذه الأفكار المسمومة على هيئة أبر مخدرة وجرعات وفق مخطط ونظام مدروس بدقة متناهية ... حتى يصلوا لمرحلة لو قالوا أن الشمس تأتي من مغربها لقالوا تبٌعهم : إيه وربي صدقتم ؟ ولو قلوا لهم : إن الماء يتكلم : لقالوا : إيه ورب الكعبة صدقتم ؟


إنهم أعوان وخدم إبليس لكن بلباس الإسلام والورع والابتسامة الخبيثة ؟

هم محرضون بشكل لا يقبل الشك أو اللبس على نظام الحكم ... وبالتأكيد لا يهمهم أن يكون بسبب تحريضهم أي قدر معين من الجهلاء والمغفلين لأن مبدؤهم الغاية تبرر الوسيلة ... ولا بد من التضحيات ولا بد من وقود لأفكارهم الشيطانية وإن كانوا من صدقوهم من المسلمين يضربون يعتقلون يضيع مستقبلهم يجرحون أو حتى  يقتلون ... فعند كلاب اللحى هذا أمر جدا مشروع للوصول إلى غايتهم وهي إسقاط أنظمة الحكم والجلوس بدلا منهم والتحكم بمئات المليارات ؟



مثلا لماذا لا يحرضون على الجهاد ضد الكيان الصهيوني ؟ 
أصلا الكيان الصهيوني هذا باب رزقهم ... فإن انتهى الكيان الصهيوني فعلى ماذا سوف يتكسبون ؟؟؟


لدينا في الكويت 4 وما خفي كان أعظم من كلاب اللحى وأستغرب لماذا السلطات الأمنية صامتة عنهم إلى هذه اللحظة بالرغم من علمي أنهم مرصودون ومراقبون من قبل الأجهزة الأمنية المختصة ... ومع ذلك هم مستمرون بالكذب والتحريض وتسميم عقول المساكين !!!


 احذروهم احذروهم ثم احذروهم فهؤلاء خطر ليس على الأوطان بل هؤلاء خطر حتى على الإسلام والمسلمين وخطرهم أشد خطرا من إخوان القردة والخنازير أجلكم الله ... فلا مانع أبدا أبدا بأن تحترق أوطانهم وأن يرموا في الشوارع جيل بأكمله المهم لديهم هو نجاح مخططهم مخطط إبليس ؟



اسألوا أنفسكم هذه الأسئلة وأنتم ستكتشفون الحقيقة ؟ 
حدث جهاد في البوسنة والهرسك وفي أفغانستان وفي الشيشان فأين كانوا هؤلاء المرتزقة ؟؟؟

لقد كانوا صغار ولم تكن لديهم شعبية !!! حسنا حسنا ...

اليوم هم يدعون على بشار العفن ويحرضون بالجهاد بالمال والأنفس ... فلماذا لا يذهبون ويجاهدون في سوريا الآن ؟؟؟ !!! ؟؟؟


إذا قالوا كلاب اللحى للسذج اذهبوا للجهاد أو إلى المسيرة أو إلى أي شر ... فجاوبوهم أنتم إن كانت لديكم عقول : أذهب أنت يا شيخ أمامنا وأنت في مقدمتنا واخرج للمسيرة قبلنا ... واذهب وجاهد في سوريا كي نفخر بك ... وقاتل في بورما كي تكون دعوتك صادقة أمام الله جل علاه ثم أمامنا ... واصعد على المنابر وأطلقها كلمة حق مدوية كما تعتقد أنت وقل واشرح لنا وللأمة بأسرها لماذا الخروج على حكامنا جائز ومباح ؟؟؟


أتحداكم وأتحداهم بأن يفعلوا ولن يفعلوا وأضعها في ذمتي وفي رقبتي وأحاسب عليها عن جبار منتقم نقف بين يديه يوم العرض العظيم ... فهؤلاء يبيعون الوهم والحديث المجاني لمن ليس لديهم عقول ومن قلوبهم أضعف من قلوب الفئران ... فهل بعد هذا الحديث أنتم منتهون وتعقلون وتتفكرون ؟؟؟



قبل أن تسلموا عقولكم لهم اسألوهم كم يملكون ؟ ومن أين مصدرها ؟ وأين تذهب ملايين التبرعات ؟


أيها السادة نحن أمام أخطر عقليات شيطانية باسم الإسلام ... فكرهم مدمر وألسنتهم تبث السموم لكن قلوبهم مرجفة ودوما خائفة ومرتعبة ... لأن أعداء الإسلام نزع الله من قلوبهم قوة الإيمان وأبدلها بجبن إبليس من ربه سبحانه وتعالى ؟



المضحك أن بعض هؤلاء الرويبضات يعلمون الناس فن القيادة واهم أبعد ما يكون حتى عن كلمة قائد ؟



أنت حتى صباب قهوة ما أعبرك ودي أستوعب شلون هالقواطي يسمعونك ؟





دمتم بود ....



وسعوا صدوركم

video
video