الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

قوانين حقوق الملكية الفكرية .. تقتل الإبداع ؟؟؟


الملكية الفكرية :
 هي حقوق امتلاك شخص ما لأعمال الفكر الإبداعية أي الاختراعات والمصنفات الأدبية والفنية والرموز والأسماء والصور والنماذج والرسوم الصناعية التي يقوم بتأليفها أو إنتاجها .
وتنقسم الملكية الفكرية إلى فئتين هما الملكية الصناعية التي تشمل الاختراعات
( البراءات )
والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية وبيانات المصدر الجغرافية من جهة وحق المؤلف الذي يضم المصنفات الأدبية والفنية كالروايات والقصائد والمسرحيات والأفلام والألحان الموسيقية والرسوم واللوحات والصور الشمسية والتماثيل والتصميمات الهندسية من جهة أخرى ... وتتضمن الحقوق المجاورة لحق المؤلف حقوق فناني الأداء المتعلقة بأدائهم وحقوق منتجي التسجيلات الصوتية المرتبطة بتسجيلاتهم وحقوق هيئات الإذاعة المتصلة ببرامج الراديو والتلفزيون .

في 12/10/1998 صادق الكونغرس الأميركي على قانون حقوق الطبع والنشر الرقمية للألفية الجديدة والذي تم بع إنهاء شهور طويلة من المفاوضات المضطربة فيما يتعلق بأحكامه .. بعد ذلك بأسبوعين وفي أكتوبر وقع الرئيس كلينتون القانون ليصبح قانونا يتم العمل به .


ما سبق هي مقدمة مختصرة عن مشروع قانون حقوق الملكية الفكرية الذي هو حاليا ساري المفعول في 90% من دول العالم منهم من يطبقونه بشدة ومنهم من يغضون النظر عنه كأنه لم يكن ... ومع ذلك هذا المشروع العملاق لم يستطع إلى اليوم من السيطرة المطلقة بل حد من عمليات النسخ وسرقات الملكيات الفكرية بمختلف أنواعها ... وأتوقع أنه في المستقبل سينهار ولا يمكن السيطرة عليه بسبب عالم الإنترنت الوحش الذي خضعت له الكرة الأرضية بأسرها ؟


أنا هنا اليوم أتحدث تحديدا عن المطربين والملحنين وكتاب الأغنية



في الأيام القليلة الماضية كان لي الشرف بأن أتواجد مع بعض عمالقة الفن الكويت من المخضرمين القدامى - أطال الله في أعمارهم
( أتحفظ بالإفصاح عن أسمائهم بناء على رغبتهم الشخصية )
فحدثت نقاشات ودية أحيانا وحادة أحيانا أخرى لكنها بالنهاية حوارات كانت ما بين أباء أعتز وأتشرف بهم وما بيني ؟

هم يريدون تطبيق قانون حقوق الملكية الفكرية حماية لأعمالهم وإنجازاتهم من ناحية وكضمان مالي يؤمنهم من غدر الزمان من ناحية أخرى ... طبعا أنا كنت مخالف تماما لوجهة نظرهم من باب أنكم فنانين مطربين لطالما أطربتم مسامعنا بأعذب الألحان وما أنتم إلا حلقة متصلة بسلسلة حلقات من عظماء قد سبقوكم عاشوا وماتوا من أجل الإبداع الفني الموسيقي كعازفين وكموسيقيين وكمطربين حباهم المولى عز وجل بأصوات جميلة تطرب السامعين ... فهل من سبقوكم على سبيل المثال بـ100 عام كانوا يتحدثون عن حقوق ملكية فكرية أو كانوا يضعون المصلحة المادية قبل القيمة الفنية ؟

جميعنا متفقين تماما أن كل حكومات الكويت بدون أي استثناء منذ أكثر من 70 عام وإلى يومنا هذا لم ولن يعرفوا قيمة الفنان الكويتي والأديب الكويتي والفكر الكويتي وكل ما هو مميز في الكويت من مواهب وقدرات ؟



شركة روتانا والتي أسسها الأمير الوليد بن طلال بدأت في عام 1985م وكانت شركة لصناعة الأسطوانات والأقراص المدمجة حتى تم رصد مبلغ 500 مليون دولار وانطلقت في عام 1999م بشبكة قنواتها الفضائية الـ5 ... روتانا موسيقى - روتانا كليب - روتانا طرب - روتانا أغاني - روتانا خليجية وتبث من مكاتب لها في بيروت والقاهرة ... هذه القنوات مخصّصة للأغاني العربية الحديثة والأغاني الكلاسيكية والطربية والموسيقى الخليجية ... وأتذكر تماما حينها أنك لا تستطيع أن تسحب أي فيديو كليب لأي من انتاجاتها من موقعها على صفحة الإنترنت إلا بعد أن تسجل كعضو + دفع قيمة مالية
( لا أتذكر قيمتها )
كي يتسنى لك أن تسحب من موقعهم أحدث ما أنتجوه من فيديو كليب ؟



لكن بعدها ب5 أو 6 سنوات وتحديدا في عام 2005م خرج وحــش الإنترنت موقع YouTube الذي زلزل آلاف الشركات الفنية والموسيقية في العالم وأصابها بمقتل فأفلس الكثيرون وتقلص عمل الكثيرون وسرعان ما استوعب العملاق الأخطبوبط google لأهمية وخطورة موقع YouTube فتم الإتفاق وتم الشراء فأصبح YouTube من ضمن أذرع google ... فتلاشت هيمنة روتانا وتلاشوا الكثير من شركات الإنتاج ... ومن هو مستمر في الإنتاج إلى اليوم فهو لن يستطيع في المستقبل أن يستمر باستنزاف المزيد من أمواله دون المردود المناسب والمطمئن لإنتاجه ولإستمراريته في السوق ومنافسة خصومة ؟



قانون حقوق الملكية الفكرية من سابع المستحيلات أن يصمد أمام ملايين البشر ومئات ملايين المواقع الإلكترونية التي تنشر ما تشاء ووقتما تشاء ولو أغلقت حسابا فإن بديلة 10 حسابات جديدة وفورا ولو أغلقت قناة ما في YouTube  فإن البديل 20 قناة وفورا ... ولو موقع YouTube تشدد فإن البديل مواقع كثيرة مشابهة فيه على سبيل المثال لا الحصر :
daylimotion - vodemotion - metacafe - abrutis - thatvideosite

هل رأيتم كم هو الأمر معقد جدا ؟؟؟

إذا كنت أنت ممن ينظرون للمردود المادي قبل القيمة الفنية والشهرة فلا أمامك سوى أن تذهب إلى الجلسات الخاصة والحفلات والمهرجانات ... ولكم في فنان العرب محمد عبده مثال حي يرزق فهو اليوم أغنى ماديا وفنيا  في العالم العربي ودون أي منافس بذكاء إدارة لم يسبق له مثيل ... أما إذا كنت ممن ينظرون إلى القيمة الفنية بشكل صرف ودون النظر للقيمة المادية فأنت فعلا وبحق تنتمي إلى عظماء الفن والطرب بوفائك لمن سبقوك وحتما سيسجل أسمك من ضمن قائمة الكبار شأت أم أبيت ؟


أما وأنك تريد المادة والفن معا وترفض المشاركات فأنت أمام أمرين إما أنك تتقدم مثل تقدم السلحفاة وبالتالي تهيأ لمن سيأتي من بعدك ويسبقك وربما يتفوق عليك ... وإما أن نهايتك ستكون مركون على ركن وتتجرع الآهات والحسرة على الفن وأهله ؟


قانون حقوق الملكية الفكرية يعني مؤلف وملحن ومطرب أنتجوا أغنية غاية بالجمال فلهم حقوق لـ100 سنة قادمة بعدم سرقتها وبعدم نشرها للعامة ... يا سلام من صجكم أنتو ؟؟؟ شنو أنتو بهالأغنية طورتوا مثلا السلم الموسيقي ولا اكتشفتوا إعجاز موسيقي ؟؟؟


يكفيكم فخرا تمشون بالشارع والناس تحترمكم وتقدركم وتسلم عليكم بكل مكان وهذا على فكرة مو فرض علينا ... لكن هذا شكر منا لكم وعرفان على ما قدمتموه لنا ولسمعة وطنكم ... ومو ذنبنا إن الحكومة ما تعرف تحافظ على عيالها ... حكومة عديمة احساس تتجاهلكم عن قصد وعن عمد ونكون احنا ضحيتكم ... ليش شنو ذنبنا احنا ؟


الفنان قيمة إنسانية ومجموعة مشاعر وأحاسيس فنية وموهبة ربانية وأخلاق رفيعة وتواضع جم وعطاء سخي وهذا هو قدره من بين مئات آلاف البشر والملايين منهم ؟


نرجوكم لا تلوثوا الفن بالمادة ولا تقتلوا الإبداع بقوانين تافهة

عنادكم وتخشب وتصلب مواقفكم تسبب بتلوث مسامعنا بأصوات النشاز وبالكلمات المضحكة والشاذة وبالألحان التي تصلح حتى لبياع البصل من أجل تسويق منتجاته من قبل شوية حبربش ومرتزقة ينقال عنهم اليوم فنانين ... فضاعت وتاهت الأغنية الكويتية بأصالتها ... وطل بعينه اللي يقول ان اليوم في أغنية كويتية أصيلة ... الله يسامحكم ويغفر لكم بس ....

شكرا من صميم قلبي لمن حالفني الحظ وجلست معهم من بعض عمالقة الفن الكويتي من الصف الأول حاليا والصف الثاني وبلا شك فقد كان لي الشرف بالجلوس معكم ... ويا سبحان الله هذول أهم الكويتيين كبار مهمين فنانين عمالقة دبلوماسيين شيوخ تجار بسطاء عاديين هم كذلك بتواضعهم وبساطتهم وبمزاحهم ... لكن الراس يابس ناشف متنح ماكو فايده :)


صار حجي وسرد أحداث ومواقف منها المهم جدا ومنها الطريف جدا لكن من باب الأمانة لا أستطيع نشره مطلقا بناء على طلبهم شخصيا



أعتذر على الإطالة


دمتم بود ....


وسعوا صدوركم

video
video