الأربعاء، 26 ديسمبر، 2012

انتهت معركتي والسجون بانتظار أطفال السياسة ؟



بلا شك أن مجريات الأحداث التي حدثت في الكويت مؤخرا قد سبقناها أنا ومعي الكثيرون من الذي يرصدون الشأن العام سواء من مدونين أو مغردين أو صحفيين أو سياسيين ... وغالبيتنا كنا نرى أن الأمور ستتطور ما لم تحسم ... ولم أبالغ أبدا عندما قلت أن الكويت أصبحت في خطر وأتذكر أني قد أقسمت بأن لن نترك وطننا لحفة من الحثالة والمرتزقة والرعاع ممن يدعون الشرف والنزاهة والشرف والنزاهة منهم براء ... حتى جاءت كلمة سمو الأمير – حفظه الله ورعاه – بالصميم وهو العارف بالأمور والمطلع عليها عندما قال : بغت تضيع ؟؟؟

انكشف ألاعيبهم واتضحت مخططاتهم وبانت الرؤوس وعرفت الأسماء وأنقذنا سمو الأمير وأنقذ الكويت بأن وجه صفعة سياسة مدوية لكل من كان يعيش ويقتاد على فساد الإنتخابات ... فكان قرار سموه بالصوت الواحد ... فتبعثروا وهاجوا وماجوا وتقرحت حناجرهم العفنة من الصراخ ... لكن القرار بسط على رقاب الكل ... وتمت الإنتخابات وعقد مجلس الأمة الجديد برئيس جديد أيضا وبتغيير الأعضاء بنسبة 80% وجاءت الحكومة وتحركت الكويت ؟


أما فلول والعصابات السياسية أو من يدعون أنهم جهابذة السياسة وهم في حقيقة الأمر مجرد سنة أولى روضة في السياسة وزبانيتهم وقطاع الطرق وسفلة القوم ممن تطاولوا على ولي الأمر سمو الأمير – حفظه الله ورعاه – بالإضافة إلى مجرمين اقتحام مجلس الأمة ... كلها على بعضها البعض يذهب بنا المشهد إلى أن كل هؤلاء السجن بانتظارهم جميعا وكي أكون دقيق كل من تطاول وكل من شارك بمظاهرات قطاع الطرق والمتهمين في قضية إقتحام مجلس الأمة السجون بانتظارهم ... السجن يعني فصل من العمل + تراكم الأقساط وبالتالي يتحول إلى مطلوب على ذمة قضايا مالية + احتمالات التفكك الأسري بطلاق الزوجة ورفع القضايا الأسرية ... يعني سيعرف بداية المشاكل ولن يعرف لها أخر ... وخلي عنترياتكم تنفعكم وهذا جزاء كل جاهل وسفيه وعديم التربية ؟


كل ما في المسألة هو أن يستخدم الإنسان عقله الذي ميزه الخالق عز وجل عن باقي المخلوقات ليعرف هل ما يسمعه صحيح أم أنه كذب ودجل ؟ هل زعماء الشوارع هم أبطال حقيقيين أم هم أكثر من تكسب بدليل أنهم يرتعبون من كشف ذمتهم المالية هم وأقربائهم من الدرجة الأولى ؟

آن لنا أن نتنفس هواء نظيف وآن لمن يملك قليلا من العقل والضمير أن يتقي الله في وطنه وفي أبناء وطنه وأن يتحرر من الأفكار الجاهلية كالقبلية والطائفية ... كفاكم حروب الأطفال وكفاكم خلافات السفهاء وكفاكم عداوات وكرها وبغضاء وأنتم أبناء وطن واحد وكفاكم صفعات كانت كفيلة بأن تجعل من المجنون عاقل ومن الغبي ذكي ... عودوا إلى رشدكم وربوا أبنائكم على حب وطنهم الذي لولاه لأصبحتم أذلة مهانين لا كرامات لكم ... ولا يغيب عنكم مشهد الغزو العراقي الغاشم عندما كنتم لاجئين مرتمون ومقذوفون في كل دولة شوية حفنة ... فاحمدوا ربكم واستغفروه على نعمة كم أنتم جاحدون بها وكم أنتم ناكرون لها ؟

ضحكوا عليكم بكرامة وطن ووطنكم عزيز كريم من قبل أن تخلقوا ... جرجروكم في الشوارع وأنتم تسيرون خلفهم كالقطعان التي لا عقل لها ... فهل سبيت نسائكم وهل جاؤوكم زوار الليل وهل قبض علي أي فرد منكم دون قضية رسمية ودون إجراءات صحيحة ودون علم أهله بمكان تواجده ؟ بل أين كان رموزكم التافهة المضحكة عندما كانوا أعضاء ونواب في مجلس الأمة ؟ وكبيركم الذي عاش دهرا وهو نائب فماذا فعل للمفسدين وماذا قدم ومن قبل هذا كله كم يملك ومن أين له ؟؟؟


حقيقة لا أعرف أن أتحاور مع الغبي ولا مع من غسل عقله بهرطقات مضحكة وكل ما في الأمر أتجاهله والوقت كفيل بأن يصفعه ويعلمه ؟



ماذا في المستقبل
المستقبل علمه عند الحق سبحانه ... لكن من باب التحليل والتوقع فإن هناك أسماء ستغيب شمسها وستتيه في غياهب السجون وهناك أسماء ستخرج ويلمع بريقها وهذه سنة الحياة ... مع أخذ العين بالاعتبار أن وقت تطبيق أحكام الحبس على مقتحمين المجلس أو أي أحكام بالحبس على رموز الشوارع ستحدث ضجة الجاهلية وفتنتهم أسأل الحق سبحانه وتعالى أن يجنبنا إياها ويحفظ كويتنا من كل شر ومن كل مكروه ... والوضع الآن هو تكسب إعلامي في مضيعة وقت + ترقب صدور الأحكام ... لا أكثر ... ما لم تحدث أمور وتطورات خارجة عن الحسابات والمألوف ؟



أرى أن الأمور قد حسمت وانتهت الزوبعة والحمد لله ... والمعركة القادمة هي معركة الحكم ... أي ما بعد سمو الأمير – حفظه الله ورعاه ويبارك في عمره – مع تمنياتي من صميم قلبي بأن يحفظ الله سمو الشيخ نواف الأحمد من كل شر ومن كل مكروه ؟



تبون تعرفون شكثر سمو الأمير يحبكم ويحب الكويت ؟
شوفوا من حط لكم ولي العهد واستوعبوا ؟



حمدوا ربكم ترى النعمة زواله واللي عندنا غيرنا يحلم فيه حلم



انتهت معركتي والأمور حسمت ويطل وطني عزيزا شامخا رغم ما ناله من أذى من أعوان إبليس وعبيد الدنيا وخدم الدينار مع تمنياتي بأن ألتفت إلى نفسي بعد إهمال جسيم وكبير ...



زهـب العــدس يـــا سعـــد زادوا زوارك ؟؟؟ !!! ؟؟؟


دمتم بود ....

وسعوا صدوركم  

video