الخميس، 18 أبريل، 2013

الفار من العدالة مسلم البراك والحقيقية الغائبة ؟



قد يختلط المشهد السياسي والأمني في الكويت على الكثيرون من أصدقائنا وإخواننا في الخارج مما يؤدي إلى أن يكون التأويل والتقويل على الكويت وسمعتها ما يحدث في هذه الأيام وفي الأيام المقبلة بالشيء الكثير ... فكان لزاما علي شخصيا كمواطن كويتي راصد لكل ما يجري بأن أوضح التالي بحقيقة مجردة وأتحدى أن يأتيني كائن من يكون بعكس ما سوف أسرده ؟



1-      في الكويت لا توجد معارضة بمعناها الحقيقي ... فلا منهج ولا خطة موضوعية توضح بواطن الخلل بالتفصيل ولا توجد أي حلول عملية منطقية لتلك المشاكل + أن رؤوس من يدعون المعارضة هم من الأثرياء ... لذلك لا عجب أن تجدهم يرتعدون عندما يسمعون أحد يطالبهم بكشف ملاءتهم المالية أو حقيقة ما يملكون هم وأبنائهم وزوجاتهم وأقربائهم من الدرجة الأولى والثانية ؟
2-      من يدعون أنهم معارضة ويعيشون دور الأبطال بتمثيليات كرتونية هم يعرفون تماما وبعلم اليقين أن وفق القانون ووفق الدستور الذي أقسموا على احترامه أنهم خالفوه نصا وروحا بالتطاول على سمو أمير البلاد وولي الأمر بلغة وبخطاب لا يجرؤ عليه إلا أهل العقول الخبيثة وخوارج الكويت ... معرضين أمن واستقرار الكويت إلى خطر لا يقبل الشك أو اللبس ؟
3-      يقودون مسيرات غارقة بالسب والشتم بأفظع الألفاظ تجاه رموزنا وتجاه قضائنا العادل والذي منحهم فرصا لا تقدر بثمن من شدة رحابة صدره حتى بتنا نحن المواطنين العاديين نكاد أن ننفجر من الغيظ من صبره ... وعندما حكم ضدهم ثاروا عليه ونالوا منه بالتجريح والطعن بشكل لا يقبل الشك أو اللبس ؟
4-      الفار من العدالة المجرم الهارب مسلم البراك عومل معاملة لم يحضا بها أي مجرم في تاريخ الكويت ... صدر بحقه حكم بالحبس لمدة 5 سنوات وذهب رجال الأمن إلى ديوانه فلم يمتثل ومن ثم جاءت قيادات الجهات الأمنية المختصة وأيضا لم يمتثل معللا رفض تسليم نفسه بشرط تسليمه النسخة الأصلية من الحكم الصادر بحقه مع أصل كتاب الضبط والإحضار الصادر في حقه ... وكأنه متهم دون أي محامي بالرغم من وجود أكثر من 20 محامي هبوا للدفاع عنه ويعلمون علم اليقين أنه اليوم هارب من العدالة ... ومع ذلك أصر على المراوغة واللعب بالألفاظ والاحتماء والاختباء خلف مناصريه ؟
5-      قطاع الطرق الذين يقطعون الطرقات ويسيرون ويشتمون ويتطاولون بصورة لا تصل بك إلا أن تقول هؤلاء الرعاع لا يؤمنون بدولة القانون والمؤسسات ولا يؤمنون حتى بشيء اسمه الكويت ... فمن يؤمن بما سبق لا يقطع الطريق على المارة ولا يخرب بلده ولا يروع الآمنين من الأسر في بيوتهم ... وستتأكدون من صدق مقالي بعد إلقاء القبض على المجرم الهارب من العدالة مسلم البراك بعد ساعات أو خلال 3 أيام كحد أقصى ... فتابعوا بعدها كيف سيقومون بمحاولات لإخراجه من سجنه ... وهي محاولات الحالمين والواهمين الفازعين مع الباطل بجهالة ؟
6-      الأحكام التي صدرت والتي سوف تصدر لا تسمى أحكام سياسية أو بمحاكمات سياسية نهائيا وأبدا ... ففي الدول القمعية المحاكمات السياسية لا تأخذ أكثر من شهر واحد حتى يكون المتهم في خبر كان ... وفي دول أخرى يرمى المتهم لسنوات وسنوات دون حتى توجيه أي تهمة ضده ... وبمثل هذه الإجراءات تجدونها في بعض الدول العربية وبعض دول أفريقيا وأمريكا الجنوبية وغيرها من دول العالم ... أما في الكويت فالمحاكمات عادلة ويحق لأي متهم حتى أن يغير القاضي الخاص بقضيته إذا ما كانت هناك أسباب منطقية وهذه النقطة تسجل في صالح الكويت وسمعتها وقضائها ... ولا يجوز لسمو أمير البلاد مطلقا أن يتدخل بأعمال السلطة القضائية وهذا وفق الدستور الكويتي وأمرا متعارف عليه وليس سرا ... ويحق لسمو أمير البلاد أن يصدر عفوه الكريم عن أي مجرم بعد استنفاذ الأحكام القضائية بإجراءاتها أي أن يكون الحكم نهائي ... هنا يحق لسمو أمير البلاد أن يصدر العفو إن أراد سموه ذلك ؟
7-      المسيرات التي تجوب بعض مناطق الكويت هي وبإجماع كل القانونيين بمختلف تخصصاتهم ومجالاتهم مجمعين على أنها مسيرات غير مرخصة وبالتالي غير قانونية وبالتالي تعامل وزارة الداخلية معها كان صحيحا 100% وأساليب مكافحتها التي تم استخدامها كانت مطابقة حتى بأقل من أي أعرق دولة غربية ... وللعلم لو أرادوا البطش بهم بطش لا يعرف الرحمة لتم تطويقهم من قبل عدة تشكيلات عسكرية من القوات الخاصة ولشاهدوا ما تشيب له الولدان ولرأينا الكثيرون منهم سيستمر علاجهم لسنوات بسبب حجم الإصابات ... لكن نحمد الله على الحكمة بالتعامل إلى هذه اللحظة ؟
8-      القيادة السياسية في الكويت تحت أيديها أدوات أمنية وقانونية ودستورية 100% لم تستخدمها إلى الآن بالرغم من كل ما حدث ويحدث في الكويت ... وهذه الأدوات كفيلة بأن تخرس أي نبُاح ممن ينبحون في شوارعنا وهي أدوات أقسم بالله العظيم أن تضع كل في حجمه الطبيعي أيا يكن اسمه أو منصبه أو وضعه ولو كان خلفه 20 ألف تافه إمعة ... وأنا شخصيا أقدر صبر القيادة السياسية وحلم سمو أمير البلاد - حفظه الله ورعاه - على التصرفات الرعناء من بعض حفنة جاهلة من رعية سموه ... وتذكروا لو كان حاكم أخر في دولة أخرى فأنتم تعلمون جيدا ماذا سيكون مصيرهم والشواهد لها أول ولا يعرف لها أخر ؟
9-      تعداد الكويتيين يبلغ مليون و200 ألف كويتي وكويتية ... ومن يقومون بأعمال العدائية والتخريب ومناصرة المشبوهين والمتهمين والمجرمين لا يتعدون الـ5000 كائن بشري ... هذا يعني أنك تتحدث عن نسبة 0.2% فقط وبالتالي هؤلاء لا يمثلون أي رأي في الكويت ولا يمثلون الشعب الكويتي ولا حتى مجرد رأي طالما أنه غير قانوني والهدف من رأيهم هي الفوضى وضرب قانون الدولة والنيل من القضاء والتعدي على سلطات أمير البلاد ... نعم كل من يخرج على القانون فهو مجرم وكل من يتعدى على سلطات أميرنا الغالي فهو من الخوارج وأنا شخصيا لا أتشرف بأن يكون هذا حتى كويتيا ؟



بعدما سبق قد سردت لكم الحقيقة التي لا يفهمها إلا من له عقل هو ميزانه وكل من كان وطنه في قلبه ووجدانه وكل من يحترم والده وبالتالي يخضع هو ووالده لولي الأمر وحاكم البلاد الذي صبر صبرا أتحدى ثم أتحدى أن نجد حاكم عربي مسلم يصبر فيه على ما يقومون فيه هؤلاء الغوغائيين بالرغم ما يملكه من صلاحيات وأوامر لو نطق سموه وأمر بها لكانوا في خبر كان ليس فقط من قبل قواته المختلفة الأنواع والتشكيلات كلا بل حتى من شعبه ورعيته ... فاتقوا شر الحليم إذا غضب ؟



لن تستطيع أي قبيلة وأي طائفة وأي عائلة أن تتفرد بالكويت ... فالكويت محكومة وأسرة الحكم ليست محبوبة من الشعب بل معشوقة عشقا مجنونا فأي مخبول هذا وأي مجنون ذاك من يعتقد أنه يستطيع أن يؤثر بعشقنا ؟



إلى القطري المدعو / عبدالله العذبه


لا تتحدث عن دولة مثل الكويت ويحكمها الصبـــاح والذين يحكمون حتى من قبل أن يخلق جميع حكامك ... فيكفيكم عــــارا أسمه قناة الجزيرة ويكفيكم عــــارا ما تفعلونه بالشاعر البطل ابن الذيب ويكفي مقر السفارة الإسرائيلية في الدوحة وهذا عنوانها في قلب الدوحة :

Israel Embassy  -  Qatar

56/11 IBN Al Buhaturi St
P.O. Box 22183
Doha
Qatar
 Phone
+974-4689074
+974-4689077
Fax:
+974-4685258
Email:

لذلك روح يا بابا شوف لك ملعب غير الكويت كان غيرك أشطر وأمهر وأقوى وأغنى ومن بعد عزهم راحوا إلى مزبلة التاريخ ... وأبشرك كاس العالم لن يقام في قطر ولو دفعتم كنوز الأرض والأيام بيننا ... وانتظر مفاجآت صاعقة لك ومن هم على شاكلتك ... مع كل تقديري واحترامي لقطر وأهلها المخلصين ؟



الزبده
مسلم البراك + رؤوس المعارضة = Game Over



الكويت وأميرها وأهلها سينتصرون وسنتجاوز هذه المرحلة بحكمة أميرنا المفدى ومزبلة التاريخ الكويتي ستكون مليئة بمن نفخ فيهم إبليس فأصبحوا من أعوانه فكان حقا أن تكون تلك نهايتهم ؟

اللي ما يحشم أبونا العود ما له عندنا إلا بما ننتعله بأقدامنا





حفظ الله الكويت أميرا وشعبا من كل مكروه
دام عــــزك يــــا صبـــــــــــــاح 


دمتم بود ....


الحمدالله على السلامه يا روحي الكويت

video
video