الأربعاء، 24 أبريل، 2013

هذه مشكلتي مع برائة الإختراع وأفكاري ؟



الأفكار ونوعيتها وطريقتها هي نعمة من نعم الله سبحانه على عباده ... بمعنى أن الكل يفكر لكن هناك من يفكرون بتميز وهناك من يفكرون باحتراف وهناك من لا يعرفون كيف يفكرون حتى ... من أقصدهم هم من ننعم بفضل أفكارهم بهذا التطور المذهل في يومنا هذا ؟

لدي أفكار منها تجارية الواحدة تدر دخلا سنويا لا يقل عن 16 مليون دينار = أكثر من 40 مليون دولار ... ولدي أفكار تصلح للحكومات الغنية والمتوسطة بإمكانها أن تغير حتى شكل دولهم 180 درجة ... وتوفر دخل إضافي لخزينتهم بما لا يقل عن 10 مليار دولار سنويا ؟


لكن واجهتني مشكلة حقيقية وهي تسجيل تلك الأفكار وتوثيقها ووضعها تحت حماية حقوق الملكية الفكرية ... لأتمكن من عرضها وتسويقها بالشكل الصحيح ... وهي أن عملية التسجيل والفحص الخاصة في حقوق الملكية الفكرية تأخذ وقت طويل من 6 أشهر إلى 30 شهر أي سنتين ونصف وهذا قانون التسجيل ؟؟؟


السؤال :
 من يضمن عدم سرقة أو تقليد الفكرة خلال هذه الفترة المبالغ فيها جدا ؟
الإجابة : لا يوجد ضمان مطلقا ؟



باتصال هاتفي أحد المختصين في هذا المجال

يقول : عند تسليم الفكرة تأخذ إيصال إيداع بفكرتك بالتاريخ ... أما من يقوم بسرقتها أو تقليدها فإنك تستطيع مقاضاته بعد تاريخ إيداعك للفكرة ؟؟ !!! ؟؟
سألته : هل توقعون معي عقد حماية بسرية المحتوى ؟
أجاب : لم أفهم قصدك ؟
سألته : عقد بيني وبينكم تقومون أنتم بحماية أي معلومات أقدمها لكم من خلال أفكاري بسرية مطلقة وفي حال مخالفتكم بأي شكل من الأشكال فإنكم تتحملون الشرط الجزائي ؟
أجاب : نحن في الكويت شهريا نودع ونسجل من 8 إلى 10 براءات اختراع ولم يطلب منا أحد مثل طلبك ؟
سألته : هل من بين الأفكار التي تقدمت لكم واحدة منها تغير اقتصاد دولة وتوفر لها دخل إضافي وتجعلها قبلة العالم في كثير من المجالات خلال 3 سنوات فقط ... أو توفر منزلا حرا بمساحة لا تقل عن 750 متر مربع وفي أرقى مناطق دولتك تستطيع أن تتملكه بـ 25 دينار = 87 دولار فقط لا غير ؟
أجاب : بكل أمانه .. كلا ... لكن أنصحك إن كنت تتحدث بهذه الثقة وبهذا الحجم الكبير فنصيحتي لك بأن لا تسجلها في أي دولة عربية ... اذهب بنفسك وسجلها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ؟
سألته : لماذا ؟
أجاب : هناك يعطون أفكارك حقها من ناحية التسجيل والتوثيق والمهنية بالتعامل .




انتهت المكالمة وأنا محبط ؟



قد يتبادر إلى ذهنكم الكريم السؤال التالي :
ديرتك الكويت أولى بهالأفكار ؟


نعم وحقا وصدقا وربي هي الأحق والأولى ... لكن ماذا لو علمتم أن ملف الأفكار وضع على مكاتب عدة لجهات عليا في الكويت ولم يسأل أحد ؟ فماذا تريدوني أن أفعل ؟ وبالتالي من حقي أن أبحث عن البديل ؟


أحد الأصدقاء أشار علي بأن أذهب وأعرض تلك الأفكار في الإمارات ؟


أجبته : شيوخ الإمارات بيبانهم مسكره وما عليك من الحجي اللي تسمعه كله كلام ودعايات ... أنا شخصيا وصلت حتى لمكتب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ... والحلو بالسالفة إن من البوابة إلى أن دخلت لم يسألني أحد أنا من أين وأين إثباتي ...  إلى أن وصلت لمكتب موظفة وطلبت مقابلة الشيخ ...

قالت : روح حق سفارتنا الإماراتية في الكويت وقدم طلب هناك واهم راح يرسلونه لنا اهني في دبي ؟؟؟
قلت : أنا الحين واقف جبالج وتقوليلي روح الكويت ؟؟؟ فابتسمت وخرجت أضحك في السيارة وأنا عائد إلى الفندق من حديث هذه العبقرية :)



الحـــــل ؟

الحل هي أن تحدث معجزة من رب العالمين تحرك المياه الراكدة وتشعل فتيل الإبداع ليتحقق ما في العقل فتشاهده العينين على أرض الواقع ؟



صبر جميل والله المستعان



دمتم بود ....


وسعوا صدوركم

video
video
video