الخميس، 9 مايو، 2013

مشايخ نقمة ومشايخ نعمة علينا ؟



لن أسطر لكم عشرات الفتاوى المضحكة التي خرجت من عقول بالية أكل عليها الدهر ... ولن أسطر لكم فتاوى يضحك عليها حتى الأطفال من شدة تفاهتها وعدم منطقيتها ... ولن أسطر لكم أكاذيب مثل هؤلاء الذين يعيشون على عقول الأغبياء والسذج ... لأن مثل هؤلاء لا ينطبق عليهم قول إلا : الله يشفيهم من أمراضهم العقلية والنفسية ؟

هناك الأخطر مما سبق ألا وهم مشايخ التحريض والجهاد بالمال والنفس ... وهؤلاء هم أخطر وأخبث عقليات فكرية على الإسلام والمسلمين على الإطلاق ؟

كيف ؟

هؤلاء مشايخ الإجرام هم أنفسهم أكثر خوفا وجبنا من نسائهم شخصيا ... فهم يعملون في الظل وفي الخفاء كاللصوص يصطادون الضحايا بعناية فائقة ... ومن ثم يشحنوهم بأفكار خبيثة من شأنها أن يتحول هذا الشاب المسلم اليافع وزهرة شباب المسلمين إلى شخص كارها للمجتمع ناقما على كل ما يحدث حوله حاقدا على أمريكا متحفزا لأي عمل كي يلقى وجه ربه بابتسامة الشهادة عل وعسى أن يكون من أصحابها ؟

لكن ؟

يتم توجيهه إلى وجهة أخرى لا تمت للجهاد بصلة وهذا حدث كثيرا وكثيرا جدا جدا ... ولكم في الجهاد الأفغاني والبوسنة والهرسك والفلبين والشيشان والعراق ... واليوم في سوريا ... وكأنهم منذ أن خلقوا لم يسمعوا قط شيء أسمه القدس الشريف ؟؟؟ !!! ؟؟؟

السؤال : هل من حرضه ذهب للجهاد معه ؟
كلا !!!
لماذا ؟
لأن نفسه أغلى وأهم من أنفس هؤلاء البسطاء السذج .
كيف ذلك ؟
الشيخ المحرض المجرم ينام في أحضان زوجته أو زوجاته وأبنائه بألف خير والبعض منهم أبنائه يدرسون في أمريكا وفي بريطانيا كمثل النقمة يوسف القرضاوي الذي كان يصدح على المنابر وأبنائه كانوا يدرسون وقتها في أعرق جامعات لندن وأمريكا ... وأبناء الغير أو من حرضهم يذهبوا ليواجهوا مصيرهم ولتحترق بعدها قلوب أمهاتهم وحسرات أبائهم مما فعل أبنائهم ... والسبب أن ابنهم اقتنع بحديث شيخ مجرم يدعي الرجولة وهو أنثى ويدعي الإسلام والإسلام منه براء ويدعي الجهاد وهو أضعف من النملة نفسها ؟

اعلموا وثقوا بالله أن كل شيخ يحرض على الجهاد بأي شكل من الأشكال أو بأي وسيلة كانت فهذا جبان جبان جبان ... ولو كان رجلا لسبقهم للجهاد ولضرب أروع الأمثلة بأفعال الرجال ... ؟

هل تريدون الدليل ؟
حسنا ... ألم تسألوا أنفسكم لماذا كل المشايخ يحرضون على الجهاد بالمال فقط لا غير ويركزون على ذلك وبشدة ؟ لأن المال هو الهدف وجمع الثروات هي الغاية ... أما جهاد النفس فله أسلوب آخر وله اقتناص مختلف وربما كان له مبلغ من المال على كل رأس ينجح بإرساله ... ولأنهم يعشقون حب الدنيا على الآخرة فلم ولن يجاهدوا بأنفسهم ؟  

لكن كيف تريدونهم يجاهدون بأنفسهم وهم أشهر من نجوم السينما وأشهر من الراقصات العاريات وهذه الشهرة تدر عليهم الأموال الطائلة ... حتى البعض منهم أصبح من أصحاب الملايين ... أليس لديكم عقول ولو للحظة كي تفكرون في هذه النقطة ؟؟؟


في المقابل هناك مشايخ عقلاء حكماء يعرفون وزن الحرف والكلمة والجملة ولا تخرج من أفواههم إلا وهم يعرفون في أي اتجاه تسير ... ويعرفون أيضا أن الأمة أصبحت ممزقة ومشتتة من فعل الطرف الثاني من مشايخ الفكر المنحرف ... فهذا يبني وذاك يهدم ... ولكم مثال حسن ونعم الرجال مثل الشيخ عبدالرحمن السديس والشيخ مشاري العفاسي والشيخ خالد الجندي والشيخ عثمان الخميس والشيخ المرحوم أحمد ديدات والذي أعتبره شخصيا بأنه رجل بأمه - طيب الله ثراه -  وأسكنه فسيح جناته وبارك بمن ذكرت وبأمثالهم من الخيرين بأنفسهم وأهلهم وأمتهم ؟


من يشدك من المشايخ أو العلماء ؟
يشدني ويلفت انتباهي من يفصل الحديث بشكل عملي وعلمي حقيقي متطابق مع ما يحدث على أرض الواقع ويسطر لك الأمثلة ويثبت لك بالبراهين معنى حديثه ... كمن يضع بين يديك منهج ويفصله لك جملة جملة ومعنى معنى ... ومن أمثال هؤلاء الشيخ خالد الجندي وهو من علماء الأزهر والشيخ المرحوم أحمد ديدات ... فهؤلاء فهموا لغة الإعلام وأدركوا معنى الجمهور الغفير واستحضروا لغة الخطاب الديني بشكل صرف مرادفا بالتفصيل لواقعنا بالأدلة والبراهين ... وبفضل من الله سبحانه أعجزوا من في قلوبهم مرض ؟

شاهدوا الشيخ خالد الجندي بتاريخ 5/5/2013 على قناة العربية في برنامج الحدث
حديث مهم للغاية حسم فيه الكثير من الأمور

video

شاهدوا الشيخ المرحوم أحمد ديدات كيف كان يصول ويجول في بلاد الغرب ويقارعهم الحجة بالحجة حتى أعجزهم جميعا ودون أي استثناء

video
video


بمثل هؤلاء ومن هم على صورهم الطيبة يحتاجهم الإسلام والمسلمون بل نحن بأمس الحاجة لهم ... ولسنا بحاجة أهل العقول الشاذة التكفيرية المتخلفة التي لا تجيد إلا أن يلعبون ويتراقصون بألسنتهم العفنة ليقولوا ما لا يفعلون ؟


أعرف شيخ منحرف الناس مفتونة فيه من شدة غبائهم ... يدرس ويعلم كيف نصنع القادة ويحرض بشكل ذكي ... لكن مناهجه التي يدرسها وبدورات عالية الثمن هي مناهج مسروقة من الغرب مع تعديل منه بشيء بسيط ... وهو خادم لأحد أمراء السعودية المشهور بثروته يوجهه كيفما يشاء ... وبالمناسبة فإن لديه مدرسة خاصة مختلطة ؟ ركز مختلطة يعني بنات وأولاد مع بعض ... وأيضا هو من عبيد منهج إخوان مصر الذين يتخذون من الدين ستار ... وسلم لي على المغفلين الذين صدقوا مثل هذا الخبيث الإمعة الرويبضة ؟



أمة لا تقرأ ولا تتعلم لا تستحق إلا أن تكون أمة لحقول التجارب



انتبهوا من مشايخ الشذوذ الفكري المنحرف فحتما ماضيهم كان أشد شذوذا وانحرافا



اللهم زد وبارك بمشايخ العقل والحكمة واضرب من حولهم من نورك الكريم

==========

ملحـــق
جائتني انتقادات حول المقال السابق بعنوان :
إلى السفلة المدافعون عن جحش سوريا
وأقول :
ماذا تريدون أن أقول عن مثل هؤلاء الذين انتزعت من قلوبهم العدالة والرحمة وأصبحوا يناصرون مجرم سفاح ؟ هل تريدون أن أشكرهم أو أنتقدهم بأدب جم ؟
الحق حق ولو كان على رقبتي أنا شخصيا ولا أبالي ... فمن تقبل مقالي فله وافر الشكر والتقدير ومن لم يتقبله فهو حر فيما يراه وأشكره على انتقاده ؟
إليكم هذه الصورة عل وعسى تفهموا المعنى وتصرخ ضمائركم !!!



  
دمتم بود ....


وسعوا صدوركم

video