السبت، 14 سبتمبر، 2013

من هو مخترع فكرة السجن ؟


هناك سؤالين راوداني كثيرا وبحثت فيهما كثيرا ولم أجد أي إجابة مؤكدة حقيقة عليهم وهما
من هو أول من اخترع فكرة حبس البشر أو تقييد حريتهم ؟
من هو أول سجين بتاريخ البشرية ؟

 بعد بحث طويل أستطيع أن أقول أنه لا توجد أي إجابة مؤكدة على هذه الأسئلة ؟


الأمر بالتأكيد هو ما قبل الإسلام بل ما قبل الميلاد نفسه بدليل قوله سبحانه وتعالى
{ ودخل معه السجن فتيان } يوسف 36
والمقصود هنا هو سجن سيدنا يوسف - عليه السلام ؟

والآية الكريمة تدل دلالة لا تقبل الشك أن الحبس في أيام سيدنا يوسف - عليه السلام - لم تكن مسألة نادرة بل كان أمرا مألوفا جدا بدليل أنه كان معه سجينان ذكرا في القرآن ...  أي أن هناك المئات وربما الآلاف من كانوا يسجنون إلى أجل مسمى أو إلى أجل غير مسمى ؟


كلما رجعت إلى زمان الأولين تكتشف أنهم قوم لا رحمة في قلوبهم ... لدرجة أنهم كانوا يتفننون بأدوات التعذيب بشكل لا يتصوره عقل بشري من شدة آلامه ... وقد ذهبت بمخيلتي إلى زمانهم وأسأل : هل ما كانوا يفعلونه من مختلف أنواع وصنوف العذاب كان يساوي حجم ومقدار الجرم المرتكب آنذاك ؟ وما كان نوعه ؟


لكن أتوقع أن في الأمر سرا وهو أنه يمكن أنه كان هناك شخص ما كان سيقع تحت سياط أنواع العذاب والقتل ... وأعتقد أنه كان من عالية القوم أو من المشهورين فخرج أحد دهات المستشارين بفكرة السجن أو الحبس لينقذه من موت محقق ... ومنها سرى خبر الحبس إلى سائر المدائن المجاورة ... فأصبح السجن عقاب ساري المفعول من يومها ؟
  


في زمن الحجاج ابن يوسف الثقفي كان يصنع السجون الكبيرة في العراء ... وكان يتعمد أن لا يكون لها أي سقف حتى تصيب السجناء الشمس بحرارتها الحارقة ويضربهم أيضا البرد القارص الشديد ... وأيضا كانت النساء تسجن في العهد الأموي أي قبل أكثير من 1.300 عام ؟

إلا أنه وإلى يومنا هذا وإلى أن تقوم الساعة سوف تبقى السجون موجودة ... وسوف يبقى فيها آلاف مؤلفة ممن سجنوا بحق وممن ظلموا بسبب قاضي ظالم أو قاضي جاهل أو قاضي فاسد أو قاضي مهمل ... وصدق أشرف الخلق وأكرمهم - عليه الصلاة والسلام - عندما قال : قاضي في الجنة وقاضيين في النار .


وأنا أتحدث على مستوى العالم بأسرة ولا أخص أحدا أو دولة بعينها ... فهناك أيضا حكام يرمون بعض رعيتهم في غياهب السجون دون بينة ودون حتى حكم قضائي ومنهم من ماتوا في السجون ومنهم من خرجوا من السجون وهم ممزقين من الأمراض ... بل فعلا وحقيقة وهذا مثبت وواقعيا أن هناك من خرجوا من السجون وهم لا يعرفون هم في أي عام وفي أي عهد ؟


في ألمانيا جريمة محاولة الهرب من السجن أو حتى نجاح الهرب من السجن لا تعتبر جريمة لديهم ... لأنهم برروا هذا الأمر بأنها غريزة بشرية فطرية بعشقها للحرية ؟


في الدول المتخلفة لا تزال تعيش بعقلية مجرمة وقحة عندما يعتبرون أن السجن هو لإذلال البشر بحرمانهم أو بإهمالهم لأبسط حقوقهم ؟


شاهد لوائح والقوانين التنظيمية للسجون مثلا في دول مجلس التعاون


أنت رجل أو إمرأة أحرار ... لو أمرتكم بعدم الخروج من منازلكم المجهزة بكل ما تحتاجونه حتى من أرقى أنواع الترفيه لقتلتكم الوحدة ... فقط من الشعور والإحساس بأن حريتك مقيدة وكسر تلك الحرية تعني تشديد أمر الحبس أكثر وأكثر ؟


ألا يكفيكم أن السجين يخرج من سجنه وهو جاهل ؟
هذه بحد ذاتها جريمة كل من ارتبط أمره بأمر هذا المسجون هو مسئول عن جهالته ؟


المهم في هذا الموضوع أن من اخترع فكرة الحبس مجهول ... وأول من سجن مجهول ... وسجون اليوم لا تزال تدار بعقليات الثمانينات وما قبل الثمانينات مع الأسف الشديد ؟




جرب أن تسجن كي تفهم معنى حبس الحرية بجرة قلم سفيه ؟


ترقبوا حسابكم المؤكد يوم العرض العظيم أيها المغرورين والمتباهين بكراسيكم الفانية 

يا ما في الحبس مظاليم ؟



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم  

video
video
video