الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

الفقراء قنابل موقوتة فاحذروهم ؟


تحدثت في مدونتي المتواضعة هذه كثيرا عن الفقراء وأن عظماء الدنيا كلها كانوا فقراء ... وهذا راجع إلى غريزة بشرية صرفة بأن الحاجة تخلق الإبداع ... لكن في المقابل الفقراء يعتبرون قنابل موقوتة ؟

كيف ذلك ؟

لو أردت أن تلاحظ فسوف تكتشف أن 90% من المجاهدين الإسلاميين هم من فئة الفقراء ... وجميع الثورات التي حدثت في التاريخ قاموا بها الفقراء ... وفي الجهة الأخرى أخطر الإختراعات والإكتشافات جاءت من عقول الفقراء ... والجيوش من الفقراء وحتى الإختبارات الطبية القديمة التي كان تجرى وتختبر والتي يدين لها العالم بالفضل كانت بسبب الفقراء ؟


لكن هناك عقليات في غاية الذكاء هم من يقودون الفقراء إما بالترغيب أو بالترهيب ... وهذه العقول الداهية تكون استمراريتها بفضل بالمال أو بالسلطة أو بسبب الظروف الوقتية التي خدمتها ؟

اليوم غير الأمس فالأمس كان الأغنياء قلة واليوم هم كثر ... الفقراء كانوا بالأمس كثر واليوم أكثر وأكثر ... بالأمس كانت مصادر الدخل قليلة والمال قليل واليوم مصادر الدخل متنوعة والمال وفير ... ومع الأسف الشديد عدالة توزيع الثروة لا تزال بيد من لا عقل له وبيد من لا يعرف التدبير لذلك نجد من الطبيعي التخبط مع انتشار كافة أنواع وأشكال الفساد بسبب إدارة لا تعرف الإدارة ... لا أقصد الحكام ؟

هناك الأهم وهم بعض الدول العربية التي تتفاخر بتقدمها وازدهارها وتسطر إحصائياتها ... أنتم دول منظمة ونظيفة نعم هذا صحيح وأنتم دول لديها بنية تحتية رائعة وطرق ومواصلات حديثة نعم لا نقاش في ذلك ... لكنكم دول لا تزال هشة وضعيفة أمام أي إعصار سياسي اقتصادي عسكري أمني سموها ما شئتم ... وتجهلون عدة طرق مهمة للغاية تضمن لكم بقاء المسئولين في مناصبهم وتضمن الأمان والرفاهية لشعوبهم لسنوات طويلة وبأريحية كبيرة جدا ... وفي نفس الوقت تكون بمعزل عن أي أزمة عالمية مهما وأيا كانت ؟

وما هي هذه الطرق التي تجعلهم بأمان من أي انقلابات عالمية مستقبلية ؟
هذه الطرق تساوي الملايين ... فلا تطلب مني أن أشرح أفكارا كبيرة وخطيرة دون مقابل

هل أنت مادي لهذه الدرجة ؟
أنا لست ماديا وهذه من أهم عيوبي أني لست ماديا وأكره البخيل ... لكن في الغرب الفكرة تشترى بالمال وبالملايين ويضمنون حقوق صاحب الفكرة لأنهم قوم يعرفون ويقدرون العقليات والأفكار ... ولدينا يتعمدون تحطيم للأفكار وللمبدعين وللمفكرين وتجاهلهم بل ويتم استغلالهم بطرق وقحة ... فلا تطلب مني فكرة = دخل أكثر من 2 مليار سنويا وأفكار توفر دخل أكثر من 10 و30 مليار سنويا وأنت وكل مواطن ومواطنة سيستفيدون منها بنسبة 100% وتريدها بالمجان ؟؟؟ !!! ؟؟؟


أتذكر أني جلست مع مسئول رفيع في مكان ما وسألته :

ماذا أنجزت وماذا حققت منذ تسلمت منصبك إلى اليوم ؟
فأجاب : إني أعمل على نسف ما قاموا به أسلافي من إدارة متخلفة ورجعية وغير متطورة .
سألته : يا عزيزي أنت تتحدث مع شخص عادي ولست أمام قناة فضائية فلا تحدثني بحديث الدبلوماسية فهذا لن يجدي نفعا معي ؟
أجاب : ادعوا لي أن أخرج بخير وسلامة من منصبي من شدة الفساد !!!
قلت : بل أدعوا عليك ؟
قال : ولماذا ؟؟؟
قلت : أخرج من منصبك وأستقيل الآن ولا تتكسب من مميزات منصبك وأفسح المجال لمن هم أفضل منك وإلا أصبحت مثلك مثل غيرك ؟     
أجاب : لا أستطيع فإن الأمر مفروض علي ؟
قلت : أنتم هكذا تتلونون وباهرون بالتمثيل وتصورون الأمور للسذج على أنكم مجبورون عليها وكأنكم سبايا حروب لا حول لكم ولا قوة ؟

المهم المسئول من هذا اللقاء وإلى اليوم لا أعرف عنه شيئا سوى أنه خرج من منصبه بمبلغ محترم ؟


ما علاقة هذه القصة بالموضوع ؟
علاقتها بأن هذا المسئول كان فقيرا جدا وكان يستلف الأموال وبين ليلة وضحاها أصبح يلعب بالأموال ... والسبب طبعا معروف وهو بيع الذمة والضمير ؟

أنا لا علاقة لي بذمتك وضميرك اصنع بهم ما شأت لكن طالما أنك في موقع وظيفي عام وقيادي فأنت ملزم إلزاما تاما بأن تؤدي أعمالك بالصدق والأمانة ؟


لذلك نجد مع الأسف أننا نملك القدرات الهائلة والمرعبة ومع الأسف الشديد هناك من يتعمد بأن يخلق الفقر والبطالة والتي بالتالي تؤديان إلى ارتفاع معدلات الجريمة بكافة أشكالها ... وإثباتا على كلامي انظروا إلى السجون في جميع الدول العربية كيف هي مكتظة بالمساجين بطرق لا إنسانية ومتخلفة ... والمضحك حتى إنشاء سجون جديدة وتطويرها هم أيضا يتعمدون بأن لا يقومون بمثل تلك الخطوة ... فلا عجب أن نسمع اليوم جملة : حسبي الله ونعم الوكيل التي أصبحت تتردد بشكل لم يسبق له مثيل على الإطلاق ؟
  


لا تتفضل علينا فنحن أصحاب الفضل عليك واللبيب بالإشارة يفهم


دمتم بود ...


وسعوا صدوركم  



video
video
video