السبت، 7 سبتمبر، 2013

صراع الكرامة مع الأنذال ؟


يحكى يوما أن خرج الأسد يوميا يتمشى متفاخرا زاهية له الدنيا متفاخرا بحكمه المطلق ثم رأى الثعلب يمشي بجانبه ثم كان هذا الحوار :


الثعلب : من يقول أن قوتك جبارة وهي الحقيقة دون أن تجربها ؟
الأسد يرد بغيض : ماذا تقصد أفصح واختصر ؟
الثعلب : أقترح بأن تجرب قوتك لترى كيف تخلص نفسك ؟
الأسد : امممم فكرة مقبولة فلنجرب ... لكن كيف ؟
الثعلب : أربط يديك ورجليك بحبل ولنرى كيف تمزق الحبل وتحرر نفسك لتبقى سيد الأحرار 

وافق الأسد على الفور وانبطح أرضا وبدأ الثعلب يقيد الأسد ويشد الوثاق بإتقان ولعدة مرات ... وبعد أن انتهى الثعلب من ربطه بدأ الأسد يحاول فك الوثاق بكل ما أوتي من قوة ويحاول ويرفس لكن دون جدوى ... ثم استردك الأسد أنه وقع في فخ ومكيدة الثعلب المكار ... فاستسلم وبدأ يترجى الثعلب بأن يفكه من قيوده وأن يستر عليه ويطلق سراحه ولا ينشر ولا يشيع هذا الخبر ؟

أخذ الثعلب يدور حول الأسد ويلعنه ويشتمه ويحط من قدره وكرامته ... والأسد صامت مغمض عينية ويسمع أقسى أنواع الحديث الجارح ... ثم اختتم الثعلب وصلة شتائمه للأسد وقال له :

الثعلب : هل تتنازل عن ملكك الظالم وتعلني أنا ملكا على الغابة ؟
الأسد : لا يحكم إلا القوي ولا يستغل إلا الجبان ولا يطلب إلا المتسول ؟
الثعلب : بل أنا الحكيم المكار وها أنت خاضع لي ذليلا ؟

ثم قام الثعلب ورفع إذن الأسد وبال فيها وقال الثعلب للأسد :

الثعلب : أصغي للبيان رقم ( 1 ) أنا الثعلب قررت إلقاء القبض واعتقال الأسد لأنه رفض مبايعتي لإمبراطور على مملكة الغالبة بأسرها لأشيع العدل والأمن فيها ... صدر القرار علنا وينفذ من هذه اللحظة ولا يعمل بأي نص يتعارض معه ؟

ثم ترك الثعلب الأسد وهو مقيد وذليل وانطلق ليعمم بيانه على ثلته من الأنذال .


وفي اليوم التالي مر ابن أوى في الطريق فسمع نحيب الأسد وقال :
سبحان من بدّل الزئير بالنحيب ... ثم أسرع إليه وسأله ؟


ابن أوى : ماذا جرى وكيف أصبحت بهذا القهر والذل ومن فعل بك هذا ؟
أجاب الأسد وهو مقهورا : فك قيدي وسأسمعك ما جرى .

أخذ ابن أوى يدور حول الأسد الغنيمة وهو محتارا بين القضاء عليه وبين ما جرى له وغير مصدق ما تراه عيناه فسأله ؟

ابن أوى : إذا أطلقت سراحك هل تخيفنا بعد ذلك وتتأمر علينا ؟
الأسد : الوفاء لأهل الوفاء ولا أفعل ذلك أبدا .
ابن أوى تمادى وتمرد : وهل تبايعني على ولاية وحكم الغابة لحين إقرار قانون جديد يضمن حقوق الخائبين مثلي ؟
الأسد : حالا وفورا لك كل ما تطلب لكن فك قيدي .

ابن أوى طغى واستهتر ثم صعد على ظهر الأسد وقال :
ابن أوى : أنا أبن أوى أتلو على الجميع البيان رقم ( 2 ) قررت أن أصفح عن الملك المخلوع الأسد السابق الذي أسس مملكته على الظلم والطغيان والإستبداد ... بعد أن بايعني بكل قواه العقلية ومن الآن أبشركم بأنكم أحرار وبإمكان الفئران والجرذان أن تغادر بيوتها وتنام لياليها في العراء بلا خوف أو استئذان ؟

ثم نزل ابن أوى من على ظهر الأسد وبدأ بفك قيود الأسد وعيون الأسد تتطاير شرار من شدة الغضب والقهر ... ثم نهض الأسد ورفس ابن أوى برجله رفسة قوية شديدة وتدحرج ابن أوى مخذولا ... ثم أطلق الأسد صرخة مدوية لم يسبق لها مثيلا ... ثم جاءت والتفت حوله كل حيوانات الغابة ثم زئر زئير مدويا ثم تلا بيانه التالي :

أنا الأسد ذو العزة والكرامة غدر بي زماني ... حكمت على نفسي بالموت تحت معادلة فرضها الأنذال علي ... الدنيا التي فيها الثعلب يأسر وابن أوى يطلق السراح الموت أهون لي ألف مرة من البقاء فيها ... قضي الأمر علنا وينفذ ويطبق فقط على من يدعي العزة والكرامة والإباء ونيل مراتب الشرف بالأفعال لا بالأقوال .


ثم ذهب الأسد إلى أعلى قمة الجبل ورمى نفسه من فوق بشهادة كل الحيوانات لتأتي بعده أسرته من الأسود وتحكم بعد درس عظيم لن ينسى أبد الدهر .


انتهت القصة

{ منقول مع التعديل }



دمتم بود ...



وسعوا صدوركم    

video
video
video