الخميس، 14 نوفمبر، 2013

ذكـور عـــار على الرجـال ؟


تصيبني الحيرة وتثار من حولي علامات استفهام كثيرة ومتعددة ... أحيانا أبرر وأحيانا لا أجد مبرر ؟ أحيانا التمس العذر وأحيانا لا أستطيع أن التمس العذر ... هيئتهم الخارجية ومشيتهم وحديثهم يدل على أنهم رجال مكتملين النمو والرجولة ... لكن في حقيقة الأمر تكتشف أنهم متعددوا الأمراض النفسية والجنسية بشكل صادم ؟



مسؤول في وظيفة قيادية مرموقة جدا ذهب يذرف الدموع من أجل كسب ود معارفة الكبار فحصل على مبلغ محترم من أجل علاج زوجته المريضة ... سافر معها إلى الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج طبعا على نفقة الدولة لكن المبالغ التي أخذها من أجل مصاريف رحلة العلاج ... وما أن وصل مع زوجته لأمريكا حتى تجاهلها تماما فأصبح يذهب إلى صالات لعب القمار والمراقص العارية فيعود صباحا منهكا فيرمي جسده على فراشه كأنه قتيل ... يستفيق من نومه عصرا فيتجهز للخروج مساء بعد أن أصبح مستعدا فيذهب إلى صالات القمار وهكذا ... وزوجته تعاني من آلام مبرحه ولوحدها وكان الله بالسر عليما ؟

طيب أثبت رجولتك وزوجتك بهالغربة وبهالشده طاح حظك وحظ رجولتك ...

  


تزوجها بعد علاقة حب عنيفة وهي صغيرة وذات جمال شديد ... وبعد شهر ونصف من زواجه ذهب ليبحث عن إمرأة أخرى ... على الرغم من أن الله سبحانه وتعالى أنعم عليه بنعم لا تعد ولا تحصى ... فلما سألته : لماذا أنت هكذا أو هل زوجتك ظهر منها عيبا ؟ قال : بالعكس أموري طيبه وعال العال لكن يا أخي بس مليت أبي أغير ؟ أجبته : إن لم تستحي من نفسك فاستحي من ربك وما أنعم عليك من نعم يتمناها الملايين ؟

ترى النعمة زواله يا فلان ...



 
متزوج ولديه زوجه صالحه وأبناء في غاية الأدب والإحترام ... يسافر كثيرا إلى دولة خليجية بحجة أن لديهم عمل وارتباطات مهمة هناك ... تعرف على فتاة أجنبية هناك وخلال شهرين أغدق عليها ما يقارب الـ200 ألف دينار كويتي ... اشترى لها منزلا بدلا من الفنادق فأصبح يذهب ويعود من دولته إلى الدولة الخليجية بشكل طبيعي ... بعد 6 أشهر دخل المنزل فوجد الأجنبية في غاية السكر مع رجل فلما سألها ما هذا الذي يحدث ومن هذا الرجل ؟ أجابت : هذا زوجي وأنت لست بزوجي وشكرا على كرمك وسخائك ولطالما كنت أنتظر هذه الفرصة ؟ لك 15 دقيقة تلتقط فيها كل ملابسك واحتياجاتك وتخرج من منزلي وإلا طلبت لك الشرطة ... عاد إلى وطنه وبعد شهر أصيب بجلطة دماغية ؟

صابك غرور والغرور لما يصيب مشكلة ...




تزوجها وسكنت معه في منزل أهله فأصبح والديه هما ناظريها وعيونها من شدة اهتمامها بهم ... لم يأتي يوما قط إلا ووجد النظافة والعطور والبخور وهي في أجمل طلتها ... لم تتشكى ولم تتذمر ولا تطلب طلبات خارجة عن المألوف وكل ما يقوله زوجها فهو بمثابة الأمر المباشر ... فجأة وبدون سابق أي إنذار لم تجد زوجها بجانبها بعد الساعة الـ3 فجرا ذهبت لتطمئن عليه وإذا ما كان يريد شيئا ... وإذا به مع خادمة المنزل السيلانية !!! لم تفتح فمها ولا بكلمة واحدة ... ظلت صامته حتى الصباح ثم أخذت أغراضها وعادت إلى بيت أهلها وطلبت الطلاق ؟

الواطي يتم طول عمره واطي ...




تخرج من منزلها في كل يوم عمل في تمام الساعة 7.15 صباحا حتى تتمكن من الوصول إلى مقر عملها بعد معارك الشوارع ... في كل يوم تعود فيه تكتشف أن غرضا شخصيا منها مفقود حمرة شفايف قلم ملابس داخلية وملابس خاصة بالمنزل ... طبيعي أن تشك بخادمتها ففتشت غرفتها وأغراضها ولم تجد شيء ؟ عاد إلى طبيعتها ومثلت أنها تجاهلت ما يحدث وعاد إلى طبيعتها تخرج 7.15 وتعود 2 ظهرا ... في يوم خرجت 7.15 ثم عادت إلى منزلها الساعة 9.30 ودخلت بشكل مفاجئ لبيتها لتكتشف أن زوجها يرتدي ملابسها الداخلية وهو من قام بكل تلك السرقات ... عادت بيت أهلها وطلبت الطلاق ؟

الله يهديك ويشفيك ولا يبلانا بس ...




 تجاوزها قطار الزواج بالرغم من حسنها وجمالها ... تعرفت عليه وبعد فترة عرضت عليه الزواج في مقابل أن تدفع له 70 ألف دينار كي تساعده على ظروفه الشخصية وفي نفس الوقت يبدؤون حياة جديدة سعيدة ... تزوجها وبعد 3 أشهر تزوج بغيرها ومن مالها ... سكتت حتى لا تدمر حياتها معه والحياة مستمرة بينهم ؟

الله لا يوفجك يا عديم الضمير ...

  


هو فقيرا وكان ينام في المقاهي الكائنة في حولي زوجته خطابه من فتاة كريمة من عائلة محترمة ... وبعد أسبوعين من زواجه منها أخذت قرض بقيمة 60 ألف دينار حتى يسدد ما عليه وينهض من جديد ... بعد 7 أشهر تقريبا جلب ابنة خالته من العراق وسكنت معهم في شقة زوجته رغما عنها وعاشت معه بالحرام وأمام عينيها ... فسكتت منعا لطلاقها وربما هي موافقة على هذا الوضع المخزي الوضيع ؟

بيئتك وضيعة ليس بالأمر المستغرب مطلقا ...




ما سبق هذا قليل من كثير مما أعرفه ومما سمعته وما نقل إلي وما رأيته من شخصيات هم عـار على حتى كلمة رجـل ... ومثلما توجد نساء وضيعات فهناك أيضا ذكور النجاسة أشرف منهم ؟



هناك فرق شاسع وكبير ما بين ظروف وجدت نفسك فيها مضطرا وأصبحت بلا حول لك ولا قوة ... وفرق بين ظروف أنت صنعتها بنفسك كي تستغلها أسوأ الإستغلال من خلال من تنتظر نصيبها بفارغ الصبر ؟  



   البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت فكن كما شئت فكما تدين تدان


دمتم بود ...



وسعوا صدوركم

video
video
video