الثلاثاء، 18 فبراير، 2014

التركيبة السكانية الكويتية كارثة متعمدة ؟


بلغ تعداد سكان الكويت حتى نهاية ديسمبر 2013 وتحديدا 3.965.022 مليون نسمة ... مع تأكيدات أن العدد سيتجاوز 4 ملايين نسمة في شهر مارس المقبل ... ويبلغ عدد الكويتيين منهم حتى نهاية ديسمبر 2013 وتحديدا 1.242.490 مليون نسمة ... أي أن أمام كل مواطن كويتي وافدين أثنين ؟

خلونا نحسبها حسبة بسيطة
4 ملايين نسمة – 1.250.000 كويتي = مليونين و 750 ألف وافد ... لو كل وافد حول شهريا 30 دولار لأهله أي ما يقارب 10 دنانير كويتية = 82.500.000 مليون دولار × 12 شهر = 990 مليون دولار = 279 مليون دينار ... بينما هناك معلومات تشير إلى أن تحويلات المقيمين في الكويت إلى الخارج تتجاوز أكثر من 1.5 مليار دولار ... وهذا ليس بالمبلغ الكبير إذا ما عرفتم بأن التحويلات المالية للمقيمين في دول مجلس التعاون لعام 2013 بلغت أكثر من 142 مليار دولار = 40 مليار دينار كويتي ؟


ليس القصد هو الحسد أو ما شابه ذلك كلا وأبدا ... لكن من الغباء الإقتصادي بأن مثل هذا المبلغ المرعب يخرج من الدول بكل بساطة ... ومن المفترض بأن يتم استثمار على الأقل ثلث هذا المبلغ داخل دول الخليج ؟

مع الأسف الشديد والخزي والعار بأن الحكومة الكويتية تتعمد من صنع وخلف مجتمع كويتي كسول يضربه الخمول والبطالة من كل حدب وصوب ... وذلك من خلال سياسات تمنع الكويتيين من العمل بوظيفة ثانية أو مزاولة أي مهنة أو حرفة مرادفة لعمله الأساسي ؟


وضع الكويت من ناحية الخدمات الصحية من مستوصفات ومستشفيات وقوة استيعاب الشوارع والطرقات ومدارس تعليمية وطاقة كهربائية حقيقة وفعليا لا تستوعب مثل هذا الحجم الكبير ... نعم كبير لأننا دولة صغيرة في كل شيء ولا نقارن نهائيا مع الدول العربية الكبرى ... هذا بالإضافة إلى أن أغلب طرق الكويت ومستشفياتها وخدماتها هي من إنشاء الثمانينات من القرن الماضي ؟


هناك حقيقة وفعليا من يتعمد بأن يغرق الكويت بالوافدين ... وهذا لا يعني بأني ضدهم كلا وعلى الإطلاق ... لكن لا يعقل ومن غير المنطقي بأن أرى مقيم يتربع في الوظيفة الحكومية وهناك عشرات الآلاف من الكويتيين أبناء الوطن هم أولى وأحق من هذا الوافد ... كما نقطة اعتراضي الأخرى هي لماذا الكويت تغرق بالعمالة الهامشية والتافهة والغير مفيدة ؟ مما نتج عن ذلك ارتفاع معدلات الجريمة واستيراد ثقافات لا تتوافق مطلقا مع ثقافتنا ... بالإضافة إلى الإختناقات المرورية التي أصبحت من أهم معالم الكويت ... بالإضافة إلى تأخر مواعيد الكويتيين في مواعيد المستشفيات ووصلت حقيقة إلى الأشهر بسبب تزاحم المقيمين ... ولا يعقل بأن يترك المقيم القانوني بلا رعاية صحية وبلا خدمات فهذا من حقه طالما بأنه مقيم بالشكل السليم والقانوني ؟


هناك عبث متعمد وهناك فساد مؤكد 1000% وكل الجهات الحكومية المعنية تعلم به وتعرفه حق المعرفة ... لكنها عاجزة عن مواجهته بسبب قوة ونفوذ بعض الكويتيين ... أي أن مصيبتنا منا وفينا بأن يوجد بيننا من المواطنين من لا يملكون حتى نقطة حياء من شدة فسادهم ... فيأتي بالوافدين بمقابل مبلغ من المال ومن ثم يتركهم يواجهون مصيرهم ... والمصيبة الجهات الرسمية تدعي أنها تكافح العمالة السائبة أو التي تعمل بغير مكانها المخصص ... لكنها في حقيقة الأمر لا تريد ذلك لأنها أضعف من أن تواجه مثل هذا الفساد وربما كان من بين المسؤلين أنفسهم هم تجار إقامات ؟

اللوم يقع على عاتق حكومتنا التي صدعت رؤوسنا بهرطقتها ... ثم اللوم يقع على عبد المال الجشع الوقح الذي يستغل حاجة الضعفاء ويدعي الشرف والنزاهة وما هو إلا من أنجاس الكويت ... ثم اللوم أخيرا يقع على الوافد الأرعن الذي يدفع أكثر ما بين 2.000 – 4.000 دولار كي يأتي للعمل في الكويت ولا أعرف من الأهبل الذي سوق لهم بأن فرص العمل في الكويت تنتظره على أحر من الجمر ؟


فساد التركيبة السكانية + التفاوت الكبير بين أرقام بعض الجنسيات لينذر بكوارث سياسية واجتماعية وأخلاقية وأمنية أرهقت الكويت فعليا ؟


لا تقولوا أن الشعب الكويتي اتكالي ولا يعمل ... فهذه الكذبة التي خلقتموها وصدقها الأغبياء والواقع والحقيقة وبالأدلة والبراهين هي عكس ذلك تماما ... لكن ممكن نصدقكم إذا قلتم أنكم تريدون تأجير شقق وعمارات التجار والإستفادة من ملايين الدنانير من بيع الإقامات + اللعبة لا تزال مستمرة في المناقصات الحكومية ولعبة جلب العمالة لأي مناقصة حكومية ومن ثم تسريبهم إلى الشارع ... وعاش استعباط حكومتنا ؟



سلموا على الأمن القومي الكويتي وهزي يا نواعم خصرك الحرير



دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video
video