الأحد، 16 مارس، 2014

بكيني أروغان وعورة الإخوان ؟


عندما خرجت الإحتجاجات في شوارع الكويت في 2012 – 2013 بمطالب طفولية بتوجه سياسي غبي مشبوه ... كانت تلك المطالبات تتركز حول نقطة واحدة وهي إزاحة أو إقالة رئيس الحكومة السابق الشيخ ناصر المحمد الصباح ... وفعلا تم لهم ما أرادوا وتم قبول استقالة الشيخ ناصر المحمد من منصبه ... ويا ليت تلك المظاهرات كانت بمطالب شعبية مثل حل المشكلة الإسكانية وحسم كيان ووجود غرفة تجارة وصناعة الكويت وديون الكويتيين وحسم قضية البدون ومن هذه المشاكل والأزمات التي لا يختلف عليها أثنين ... المهم أن الحشود عرفت فيما بعد بأنهم خدعوا وأن مشكلة الكويت لم تكن الشيخ ناصر المحمد ... بل مشكلة الكويت كانت بزعماء من يسمون أنفسهم بالمعارضة الذين جلسوا على كراسي مجلس الأمة والتشريع لسنوات طويلة جدا وعرابهم أحمد السعدون ظل عضوا لأكثر من 30 عام ومسلم البراك لـ16 عام ووو ومع ذلك لم تتقدم الكويت ولم ينتهي الفساد ولم تحل مشاكل الشباب ولم تحل المشكلة الإسكانية ولم تحل البطالة والتعليم والصحة والبدون وما إلى ذلك ... أي أنهم لم يحلوا مشكلة واحدة من المشاكل الرئيسية الشعبية في الكويت نهائيا ... بل كرسوا الفساد وعززوا من الواسطة وزادوا من نفوذهم الإنتخابي والشعب خسر وهم من ربحوا ... بدليل أنهم تصيبهم القشعريرة عندما يسألون ( من أين لك هذا ) أنت وأقربائك ؟


المهم فيما سبق وأثناء حركة الفوضى التي تعمدوا بأن يسيؤا للكويت وأهلها من خلال المظاهرات الشوارعية وإغلاق الطرقات وحرق الإطارات والتعدي على رجال الأمن وزعزعة الأمن بشكل عام ... كل ما سبق كان هناك من يدعمهم في الداخل والخارج ؟

في الداخل : كان هناك حفنة اعتقدوا بأنهم يملكون كل شيء ويستطيعون بأن يؤثرون بكل شيء وما هم إلا حثالة سراق وناهبي الأموال هم أنفسهم كانوا فقراء بالأمس واليوم يلعبون بمئات الملايين ؟

في الخارج : كانت وكعادتها قطر تبث سمومها الخبيثة عبر قناتها الجزيرة الصهيونية فتغطي أخبارهم وتنقل تحركاتهم وتجري اللقاءات من هذا وذاك من باب حرية الرأي وقطر هي أخر دولة يمكن أن تجد فيها حرية رأي ... وأيضا تنظيم الإخوان الإرهابي الذي يتخذ من الدين ستار وما هم إلا خوارج عفن الشيطان يخرج من رؤوسهم ؟


قالوا أن الأمن الكويتي أمن ظالم يضرب ويعتقل وينكل بالمعتقلين وأن هذا كله غير قانوني وغير دستوري وأن الكويت باتت دولة قمعية والكويت والكويت وكأن الكويت أصبحت عدوة لهم وكأنها ليست أمهم ... وفي حقيقة الأمر كل ما نقلوه وما قالوه هو من ديدن أكاذيبهم التي تنم عن مستوى تربيتهم ... والحقيقة أن كل من تم القبض عليه تمت كل وجميع إجراءاته بشكل قانوني 1000% وأتحدي ثم أتحدى ولو فرد واحد يأتي بعكس ما أقول ؟


لكن يا سبحان الله عندما يبدأ ( البوذا ) سيدهم الأعلى أردوغان تركيا بقتل وقمع وضرب واعتقال المتظاهرين بشكل مفرط والإعتقالات السياسية التي تتم دون أي سند قانوني والتهديد بحجب مواقع الإنترنت والمراقبة الفعلية لها والتدخل المباشر في سلطات القضاء مما أدى إلى تسريح أكثر من 90 قاضي ومراقبة الهواتف دون إذن من القضاء كل هذا يغضون البصر عنه ... لأنه سيدهم وداعمهم أردوغان يحق له بأن يفعل ما يشاء وهو يرى ما لا يرونه وبالتالي لا حق لأحد بأن يحتج أو يعارض أو حتى ينتقد ... إنها عقلية الخوارج والنفوس الخبيثة والعقليات الشيطانية ... وللعلم فإن أكثر دول قمعا وقهرا لحرية الصحافة وملاحقة الصحفيين على مستوى العالم هي الصين وتركيا وكردستان العراق ؟


الملتحين الإخوان الخوارج لا شأن لهم بمراقص تركيا ولا بعاهرات تركيا المرخصين رسميا ولا بخمور وبارات تركيا ولا بشواطئ تركيا التي تعج بالبكيني ... وليس لهم دخل بأردوغان الذي أشعل الحرب الأهلية السورية في بداياتها وهدد وتوعد بشار الجحش ثم بعد ذلك صمت عن كل المجازر التي تحدث في سوريا وترك الثوار الحقيقيين السوريين لوحدهم يواجهون آلة الطحن والقتل البعثية العفلقية العفنة ... كل هذا والملتحين الخوارج عبيد وخدم تنظيم الإخوان الإرهابي صمتوا عنه وكأنهم لا يعلموا ولم يسمعوا في سبيل قضيتهم تحت مبدأ الغاية تبرر الوسيلة ومن أجل الوصول للأهداف لا يوجد هناك مستحيل ولا يوجد أي عائق ... إنها نظرية الماسونية يا سادة التي تقوم على أنه مهما كانت العوائق وأيا كانت بما فيها هتك الأعراض فإنها تسقط تماما في سبيل الوصول إلى تحقيق الأهدافالتي بمنظورهم الشيطاني هي أهم من أي شيء ؟


خرج الشعب المصري وأسقط حسني مبارك الرئيس الشرعي تماما فأين المشكلة ؟
خرج الشعب المصري وأسقط محمد مرسي الرئيس الشرعي تماما فأين المشكلة ؟

لكن الأول حقن الدماء وسلم السلطة نزولا عن رغبة من خرجوا ... والثاني تشبث ورفض وهدد وتوعد وأزهق الأرواح في سبيل كرسي الحكم طائعا لأوامر حزبه الإرهابي ؟


أيها الخوارج يا من كنتم فقراء واليوم أصبحتم أثرياء من سرقاتكم وتحايلكم باسم الدين : لا يوجد بينكم من هو صاحب مبدأ كلكم عبيد وكلم خوارج وجميعكم خدم في مقابل المال وكل لحية منكم ولها ثمنها بمن فيهم سيدكم سيد الخوارج العفن يوسف القرضاوي الذي لا يجرؤ أحد منكم بأن يسأله كم يملك من ثروات جراء عمالته طيلة سنوات ... وما أجمل مراجلكم الورقية عندما تنكرتم لأسيادكم وكباركم عند إخوان مصر الإرهابيين وقلتم : لا شأن لنا بهم ... لكن هيهات بأن تنكروا فكلكم وقعتم بالمصيدة كالفئران وعاجلا أم آجلا ستسقطون ومهما كان الثمن ... ومن يحميكم اليوم فإنه آسفا مضطرا لركلكم غدا وإن غدا لناظره لقريب وقد ذكرتها كثيرا في العديد من المقالات ... جميعكم هالكون وأينما كنتم إلا إن احتضنتكم بريطانيا التي تستورد كل إرهابي وكل خائن وكل مرتزق حتى باتت بريطانيا العظمى هي كومة قمامة عظمى عفنة ؟
  


بالمناسبة إسرائيل تشكركم من صميم قلبها على الخدمات الجليلة التي قدمتموها لها لعنة الله عليكم



 المخطط خبيث أكبر مما تتخيلون فاحذروا إن كانت في الرؤوس عقول 




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم      


video
video
video