الأربعاء، 9 أبريل، 2014

Marina-FM ... شكرا لكم ؟


في بداية الثمانينات ونحن كنا طلبة مدارس كنا ننتظر على أحر من الجمر برنامج للإعلامي القدير عبدالله المحيلان الذي كان يبث كل يوم خميس الساعة 12 ظهرا ... ومن شدة شهرة برنامج المحيلان ( مع التحية ) كنا نشتري الراديو الصغير جدا بحجم كف اليد ونضعه في جيوبنا انتظارا لبرنامجه وكنا على ما أتذكر كل 4 أو 5 مجتمعين حول الراديو ونضحك مع المحيلان ومع ( قطاته ) وجرأته في اقتحام المحظور آنذاك ... في تلك الفترة أيضا انتشرت أشرطة الضرير ( أبو ليلى ) الذي كان يتقن بشكل خطير أصوات الرؤساء ويركبها على حوارات فكاهية ... فترة الثمانينات كانت نشطة جدا بالبرامج الإذاعية والشخصية المرحة والمفيدة في الكويت التي وقتها وإلى يومنا هذا لا أحد يجرؤ في دول الخليج من أن حتى يقلد الإبداعات الكويتية وفعلا الكويت ولادة ؟


إذاعة الـMarina-FM خرج إن لم تخني ذاكرتي قبل 5 سنوات وربما أكثر ... تميزت بجودة البحث وجودة الأغاني بنظام HD-Voice وتميزت بالفلاشات الإبداعية وتميزت في برامجها المنوعة وأسست عرف وسياسة جديدة وهي أن المتصل يختصر مداخلته مثلما أجبر موقع التواصل الإجتماعي تويتر على اختصار أي تغريده بـ140 حرف ... وبلا شك أننا قد استفدنا من Marina-FM من خلال ما تعرضه من برامج وما تستضيفه من ضيوف أثرونا بمعلوماتهم وبنصائحهم وبكشف الخافي من الأمور على كافة الأصعدة والمجالات ؟



هناك برامج أصبحت مرتبطة بنا مثل برنامج نغم الصباح والذي أقولها وبكل صدق وأمانه أنه تفوق أضعاف مضاعفة وبجدارة على إذاعة الكويت بل وسحقها تماما من تقديم المبدعين سليمان التركيت وعلي عبدالسلام وغيرهم من المبدعين والقائمين على هذا البرنامج الأكثر من رائع ؟



وأنتقل بكم إلى برنامج الديوانية الذي لم أسمعه يوما إلا وانتزعوا ضحكاتنا وابتساماتنا من أعماقنا ... برنامج الديوانية الأكثر شهرة بلا منافس من تقديم المذيع والإعلامي المبدع خالد الأنصاري وزميله الجميل طلال الياقوت ... وضيوفهم الذين يسعدونا بضحكاتهم وبأحاديثهم التي غالبا ما تكون على السجية وبأريحية كبيرة ... نعم أسعدتمونا بشكل كبير جدا ونعم أقولها وأنا شاهد على ما أقول أنه كثيرا أشاهد بعض الناس في سياراتهم يضحكون بنفس الوقت ... فأعرف وقتها أنهم يستمعون لبرنامج الديوانية الذي ذكرني بالشعبية العارمة لبرنامج المحيلان ؟

الإبداعات الكويتية تحتاج إلى دعم وشكر وتقدير جهارا نهارا بلا تزييف وبلا نفاق ... فالمجال الإعلامي والغنائي وكما هو معروف بأنه أكبر وأكثر مجالا للرياء والنفاق والمجاملات السخيفة والصراعات والضرب تحت الحزام ... لكن ما يعنيني أنا شخصيا هو ما هي المادة الإعلامية التي تصل إلي وما مدى الإستفادة منها وأثرها على المتلقي ؟



من يعرف جيدا مدونتي المتواضعة هذه يعرف يقينا وتماما أني لا أعرف المجاملات ولا أحاول أن أتكسب ولا أحاول حتى الوصول إلى هدف شخصي بحت ... لكني وجدت أن أكتب هذه السطور المتواضعة شكرا وعرفانا لبرنامجين أستمتع بهما كثيرا وأستفيد من أخبارهم ومعلوماتهم وأتفهم سياسة القناة وسياسة المحاورين ... والأجمل من هذا كله هي ثقافة الإعلاميين التي تسعدني كثيرا بل وأفتخر بأن في الكويت هناك إعلاميين مثقفين بشكل عالي المستوى ... على النقيض مع بعض الإعلاميين الكثيرين في مجال التلفزيون والصحف المحلية والمواقع الإلكترونية التي لا تتعدى ثقافتهم إلى أرنبة أنفوهم وربما أرنبة أنوفهم كثيرا عليهم ؟


ليعذروني باقي مذيعين Marina-FM مثل برنامج حواء المستفز وأسامة فودا وبرامجه ... فإني لا أتقبلهم مع احترامي لشخوصهم الكريمة ... لكن هذه إذاعة كويتية لبناني شكو يذيع فيها ؟ يعني هل من الممكن أن يسمح لكويتي بأن يعمل ويذيع في قنوات تلفزيونية أو إذاعية لبنانية ؟ خلونا واقعيين سوري أنتو تبون تجاملون كيفكم لكن أنا ما أعرف أجامل ... الإبداعات الكويتية قادره على فعل المستحيل برغم كل العراقيل وبحر الإحباطات ؟


شكرا من القلب لإدارة  Marina-FM
شكرا من القلب لبرنامج نغم الصباح والقائمين عليه
شكرا من القلب لبرنامج الديوانية والقائمين عليه
مع تمنياتي لكم بمزيد من استمرارية النجاح والتطور في حياتكم العملية والأسرية

موقع إذاعة Marina-FM

البث المباشر Marina-FM



متى يتم تشييع جثمان إذاعة وتلفزيون الكويت المنافسين لإذاعة وتلفزيون اليمن ؟



دمتم بود ...

وسعوا صدوركم


video
video
video