الاثنين، 12 مايو، 2014

مهزلة رواتب موظفين الدولة ؟


ليس بالأمر الجديد على حكومات الكويت بأن تتخبط وتغرق في شبر من الماء ... فالحكومة بوزرائها ورئيسها يجيدون الحديث المبني على أوهام ويجيدون سرد شعارات فقعات هواء كمثل الذي يقول : غديني اليوم وبكره يحلها ألف حلال ؟ 

لا أعرف من هو العقل الشيطاني الذي أوجد واخترع بما يسمى ( ديوان الخدمة المدنية ) فهذا الديوان المسخ كرس الفجوة بين رواتب موظفين الدولة والظاهر أنه يتعمد التجربة المصرية ... والواقع يؤكد أن كل التجارب المصرية في إدارة العمل هي تجارب فاشلة ... والظاهر أن الهدف هو خلق أزمات بين المواطنين الكويتيين وفجوات كبيرة بين راتب هذا وذاك ... وعلى الموظفين الكويتيين بأن يتعايشوا وكل منهم يتصرف بطريقته يرتشي يسرق يتجاوز ... بالضبط نفس السياسة المصرية التي أوصلت إلى أن غالبية الموظفين المصريين مرتشين بسبب سوء رواتبهم وسوء معيشتهم ... وطبعا وكالعادة البركة في المستشارين المصريين الذين يحولون لكم النجاح إلى فشل والحق إلى باطل وكل وله أسبابه ؟

هناك تعمد على سحق موظفين الدولة من خلال منحهم رواتب تافهة مقارنة مع ما واقع الحياة الملتهب في أسعار كل شيء تقريبا ... فهناك فعليا من رواتبهم 700 و 900 دينار فلو قسمنا الراتب بأبسط تقدير لوجدنا التالي :
الراتب 900 دينار – 400 دينار إيجار شقة على الأقل = 500 دينار – قسط قرض البنك 250 على الأقل = 250 دينار – 100 دينار قسط الإنترنت والموبايل وبانزين السيارة = 150 دينار – 80 دينار راتب الخادمة = 70 دينار ؟
 70 دينار أو حتى 200 دينار ماذا ستفعل ؟ كم مرة سيتمكن من الذهاب للجمعية لشراء مستلزمات المنزل ؟ وكم مرة سيتمكن من سداد تكاليف نزهة الأسرة وكم يمكنه أن يوفر وكم وكم وكم ؟ هذا يعني أن المواطن معرض بنسبة 100% لخطر الأزمات مثل فترة شهر رمضان المبارك وفترة الأعياد وفترة تجهيز المدارس وأي كوارث صحية كبيرة ... وبالتالي الرجل سيعتمد اعتماد كلي على راتب زوجته والذي هو حر مالها والتي أيضا هي لها التزامات لا تقل عن التزامات زوجها ... فهي مهتمة بأن تظهر بشكل لائق أمام زملائها في العمل ولكم أن تتخيلوا مصاريف المرأة بالتأكيد أكثر من الرجل ... والأكيد أن المرأة تعين زوجها في مصروفات المنزل والكثير من الأمور ... فكانت النتيجة هذه بعد العمل تصنع الحلويات وتبيع وهذه تبيع الملابس وهذه تبيع الشنط والإكسسوارات وهذه تطبخ الأكل وتبيع ... وما بين هذا وهذه حدثت مشكلات أسرية كبيرة بسبب ضيق المادة حتى وصلت الأمور إلى عدم الإستقرار الأسري والإجتماعي فتصل الأمور بشكل طبيعي إلى الطلاق ... وما بعد الطلاق تبدأ مرحلة الإنتقام من الزوج في المحاكم من قبل طليقته وحدث ولا حرج وليس كل ما يعرف يقال ؟

المضحك في الأمر أن الحكومة تتحجج وتضع عشرات التبريرات الكاذبة بأن أي زيادة هي أرهاق وخطر على ميزانية الدولة حتى رأينا الإستهتار البرلماني والحكومي باقتراح زيادة العلاوة الإجتماعية فهذا يقول 70 وهذا يعارض ويقول 40 إلى أن وصلت المهزلة إلى 15 دينار ... وفي المحاكم الكويتية بمزاجية القاضي يجبر الزوج على نفقة أولاد 70 و 100 دينار ... فإن كانت الحكومة بجلالة قدرها ترتعب من زيادة 15 دينار فكيف القضاء يسخط الأب بزيادة 100 دينار ... المهم أن المسألة مرتبطة كحلقات السلسلة شيء مرتبط بشيء وأمر مرتبط بأمر وانهيار المجتمع فعليا وحقيقيا مرتبط في الحكومة ؟

 الأمر المضحك الأخر أن الحكومة قد حددت للعاملين في القطاع الخاص كويتي وغير كويتي كأقل سقف أجر هو 250 دينار ... متصورة الحكومة الفاسدة بأن المقيم يكفيه 250 دينار والكويتي يمكن أن تساعده العلاوة الإجتماعية ... فكأنها تقول للمقيم : كلما كنت فاسدا كلما صفقنا لك وأيها الكويتي إلى متى وأنت غبي ألا ترى أن العمل الحكومي أضمن وأفضل لك من نكتة القطاع الخاص فغدا يتم طردك دون إبداء الأسباب وانطر يا حمار ليما اييك الربيع وصف دور بالمحاكم يمكن يطلعون لك حقك ؟  
 الناس أصبحت تعيش على الممكن مع وضع شد الأحزمة بشكل كبير ومع ذلك لا يجدون مستشفى محترم ولا شارع سالك ولا خدمات راقية وكأن ثروات الكويت خلقت لغير الكويتيين ... 75% من خدمات وزارة الصحة في الكويت مخصصة للمقيمين يرحم أمك أنا شنو استفدت كمواطن ... والحكومة المجرمة عديمة الإحساس تنشر أموال الشعب مليار لهذه الدولة ومليارات لهذه الدولة وعشرات الملايين تبعثرها وكأنها طفل سفيه جلس على خزينة لا حسيب ولا رقيب ... فليتفضل عبقري واحد في السياسة الخارجية ويعطينا درس ويجيب على هذا السؤال :
ماذا استفادت الكويت من بعثرة أموالها خارجيا ؟ 

جان انفعت المليارات اللي كنتوا تصرفونها قبل الغزو وأخرتها الف من شاتكم فناقر وهم ما اتعلمون ... أنتو شنو من عقليات شنو من ضمير ؟  
 سنويا الكويتيين يسافرون للخارج بقصد السياحة وقد يعتقد بعض الأغبياء أن الكويتيين أثرياء وحالهم 100% ... لكن نسبة من يستطيعون السفر بشكل مستمر لا يتجاوز في أحسن الأحوال نسبة 20% فقط لا غير ... هذا يعني أن 80% من الشعب الكويتي وضعه المالي لا يسمح له بأن يسافر على الإطلاق ... بل أن هناك كويتيين فعليا وأمر حقيقي لم يركبوا طائرة في حياتهم نعم كويتيين حقيقيين وأنا أعرفهم شخصيا ؟
 معاشه 900 ولا 1.200 شتسوي بهالوقت ؟
طيب حل مشكلة ارتفاع أسعار المواد الغذائية وحل مشكلة ارتفاع أسعار السكن ... ما عندك حل جذاب عندك وإذا ما عندك تعال وإحنا نعطيك حلول توقف شعر راسك ... بس الصج أنتو ما تبون تحلون أنتو تتعمدون تدمير المجتمع الكويتي ؟

مع الأسف كل أسباب الضغينة توفرت وكل أسباب العداء أصبحت موجودة وكل حجج عدم الثقة بالحكومة والمجلس أصبحت مؤكدة ... فانتبهوا أيها الفاشلون أن لكل شيء نهاية وخوفي في يوم بأن توضع المقامات تحت الأقدام وتهان أسماء بشكل لم يسبق إليه مثيلا ... الله يلعن من صور لكم إن الناس اطر منكم ... بل هي حقوق رغما عن أنوفكم أن تؤدوها لأنها أموال الشعب وليست أموال ورثتموها من أبائكم  ؟ 

كثر الله خير الناس اللي صابرين عليكم وعلى فسادكم وسرقاتكم وإهمالكم وفشلكم الوضيع ... والغبي من يعتقد أن الأمور سوف تستمر هكذا حتما الإنفجار قادم وقتها لن نأسف على رحيلكم المخزي ؟

نحن بحاجة ماسة إلى محاسبتكم محاسبة شديدة عسيرة قبل أي حلول ... لأن الحلول بوجود الفاسدين وأشباههم العفنة لن يكون لها أي معنى ؟

ضرب الناس واستغلالهم في أرزاقهم أخطر من الغزو العراقي 

الكويت تواجه غزو أشد تدميرا من الغزو العراقي الغاشم ؟



دمتم بود ...

وسعوا صدوركم 


video
video
video