الخميس، 22 مايو، 2014

باقوها واحلبوها .. تعالوا أنقذوها ؟


منذ سنوات طويلة وتحديدا من قبل الغزو العراقي والحكومة تشغل للشعب الكويتي اسطوانتها المشروخة : الدولة ستواجه عجز – شدوا الأحزمة – الأجيال القادمة في خطر – رشدوا الإنفاق ... وتصريحات سخيفة وأكاذيب لها أول وليس لها أخر تخرج من هنا وهناك كدلالة على استخفاف واستهتار الحكومة بعقليات المواطنين ؟ 

خارج الكويت
بلغت المساعدات الكويتية الخارجية وفق ما صرح به وزير المالية أنس الصالح خلال 5 سنوات الأخيرة فقط بأكثر من 2 مليار و210 مليون دينار كويتي = 7.800 مليار دولار أمريكي ... بالإضافة إلى دعم الكويت للأردن ومصر وتونس والمغرب والبحرين ولبنان من خلال دعم اقتصادياتهم بودائع تجاوزت 3 مليار دينار كويتي ومساعدات وهبات تجاوزت بأكثر من 4 مليار دولار + الديون الكويتية المستحقة عليهم بأكثر من 3 مليار دينار ... هذا بالإضافة إلى ديون الكويت الحكومية وليست الشخصية على العراق والتي تتجاوز بأكثر من 22 مليار دينار كويتي ولا أحد يعرف أين ذهب هذا المبلغ المرعب ... هذه أرقام ليست حقيقية بل الحقيقية أكثر من ذلك بكثير وبعدين تعالوا وقولوا الكويت تواجه عجز حتمي ... قليلا من الحياء إن كان يوجد لديكم حياء من الأساس ؟

داخل الكويت
في الداخل الكويتي الأمر وكأنه أشبه بقصة علي بابا والـ40 حرامي ... فالصحف الكويتية تتحدث منذ أكثر من 20 عام عن سرقات وشبهات ولم تتحرك الحكومة أبدا ... وخلال الـ3 سنوات الماضية وإلى يومنا هذا خرجت الصحف الإلكترونية وصرخت وفضحت سرقات وشبهات وممارسات وأيضا الحكومة لم تتحرك ... وما سبق لهي دلالة على أن الحكومة متواطئة بما لا يدع مجالا للشك في تدمير الكويت وذلك عبر صمتها الفاسد عن ما ينشر في وسائل الإعلام ... فحدثت ثالث أكبر سرقة في تاريخ الكويت والحكومات صم بكم عمي كدلالة على استحقار الشعب الكويتي قاطبة ... فالسرقة الأولى كانت سرقة أراضي الدولة وتحويلها لملكيات أفراد بقيمة تتجاوز اليوم بأكثر من 6 مليار دينار كويتي ... والسرقة الثانية كانت شركة ناقلات النفط الكويتية في أيام الغزو بمبلغ أكثر من 715 مليون دولار ... والسرقة الثالثة كانت فضيحة الداو بمبلغ 2.161 مليار دولار ... وأيضا وكالعادة الحكومات الكويتية صم بكم عمي ؟

إن الأرقام التي أتحدث عنها بمدة تتجاوز أكثر من 20 سنة تتجاوز أكثر من 35 مليار دينار كويتي = أكثر من 124 مليار دولار أمريكي ... أموال المواطنين الكويتيين ذهبت هكذا في فوضى تنم عن سوء إدارة في البلد وسوء تخطيط وفساد وشبهات لا تقبل الشك على الإطلاق ... ولكم أن تتخيلوا مثل هذا المبلغ الكبير الضخم المرعب ماذا يمكن أن نصنع به في الكويت ... فعلى سبيل المثال كان بإمكاننا بأن نبني أكثر من 5 محطات تحليه مياه وتوفير الكهرباء بمنشآت عملاقة تغطي الكويت لـ50 سنة قادمة بأريحية مطلقة + فتح أراضي الدولة لتكون نسبة طوابير السكن = 0% + تحديث وتجديد وإنشاء البنية التحتية الكويتية وفق أعلى المواصفات العالمية + تحويل الكويت لدولة سياحية وعلى مستوى عالمي + بناء أحدث وأكبر مستشفيات حكومية بما لا يقل عن 7 مستشفيات عملاقة وفق أعلى المواصفات الطبية والعالمية والكثير الكثير مما يمكننا أن نصنعه بمثل هذا المبلغ المرعب ؟

بعدما سبق من كوارث وفضائح يخرج علينا أحد خدم الحكومة فيقول
المواطن الذي لا يقبل أن يضحي لإنقاذ الكويت من الإفلاس لا يستحق شرف المواطنة ؟

شرف المواطنة أنت وأمثالك تعلمونا فيها ؟ والله هزلت ثم هزلت !!! شرف المواطنة نعرفه أكثر منك وترجمناه واقعيا وعمليا في 2/8/1990 عندما صمدنا في وجه الغزاة فعرفت الكويت آنذاك من هم أبنائها الحقيقيين المخلصين لترابها وعرفت وتأكدت الكويت بمن أنكروها وفروا وهربوا وتركوها في أحلك الظروف عندما نادتهم فجحدوها وأداروا ظهورهم لها ... عندما كنتم أنتم لاجئين في الخارج آمنون على أرواحكم وبعضكم غارقا في الخمور في المراقص المصرية والأوروبية ... أم تحسبون أننا أغبياء لا نعرف أفعالكم وممارساتكم أثناء الغزو بل لا أنصحكم بفتح هذا الملف المخزي لبعضكم ؟ 

إن كانت الكويت تواجه عجز مالي حقيقي فلماذا تنثروا المليارات الكويتية في الخارج وكأنها أموال ورثتموها عن أبائكم ؟ ولماذا يأخذ الوزير مكافئة سنوية 100 ألف دينار ؟ ولماذا تصرفون عشرات الملايين على تحديث أحدث السيارات الفخمة الألمانية والأمريكية لقياديين الدولة هل مثلا كانوا قبل تسلمهم لمناصبهم يأتون أعمالهم على حمير ؟ ولماذا تصرفون الملايين سنويا قيمة فواتير هواتفهم النقالة ؟ بل هل هناك في العالم دولة تمنح القياديين والموظفين صحف مجانية ؟ بمعنى تفضلوا هذه صحف اليوم اتركوا أعمالكم وتفرغوا لقرائه صحف اليوم وقيمتها بمئات الآلاف من الدنانير سنويا دعما لملاك الصحف طبعا ؟ وروح سفرات ومؤتمرات وبدلات والعب يا ولد بالحلال الديره سايبه وأخرها صرف الأعمال الممتازة !!! إذا كانت الدولة تسير عكس عقارب الساعة ولا يوجد أي إنجاز فعلى لماذا تصرفون الأعمال الممتازة ؟ يمكن قيمة فطور الموظفين المكرشين والمكرشات !!! وكيف تقفز أرقام مناقصات الدولة من أرقام طبيعية إلى أرقام خيالية كمناقصة مستشفى جابر سعرها 55 مليون فتنتهي المناقصة بأكثر من 300 مليون دينار ... ومثل مناقصة مستشفى جابر هناك العشرات من المبالغة والسرقات والشبهات في أرقام المناقصات ... قليلا من الحياء يا أهل النار ؟

مستعدين نشيل الكويت ونساهم ونوقفها على ريولها بكل فخر وعز لكن بشرط ؟
منو الحرامية بالأسماء ووينهم وليش ما تحاسبوا وليش ما انسجنوا ؟ تتفخون أرصدتكم في الخارج من سرقات الكويت وتأتون تسوقون علينا البراءة والشرف !!!
في 1990م ضيعوا الكويت وفي 2014م باقوا الكويت ... يا خوفي من أن يأتينا يوم لا نجد من نحترمه ومن نوقره ؟؟؟ 
قهرتم الكويتيين وباتوا يتحسرون على وطنهم فحق لهم بأن يسقطوكم من حساباتهم ولا يقيمون لكم وزنا 


ملحـــــــــــــــــــــــــق


من العــــــــــــار أن تتخذ وزيرة الشؤون الإجتماعية والعمل قرار بخصم بدل الإيجار وعلاوة الأولاد وغلاء المعيشة من رواتب المساعدات التي تتقاضهن النساء المطلقات والأرامل البسطاء والضعفاء ... نحن متأكدين أنك يا وزيرة أقل شأنا وأضعف من أن تواجهين كبار تجار الفساد وأغذيتهم التي على شاكلة وجوههم العفنة ... كما نحن على يقين بأنك أضعف من أن تواجهين تجار الإقامات وغيرها من بحور الفساد في وزارتك التعيسة ... وكالعادة أنتم فاشلين بما تعانيه دور الحضانة والرعاية من فضائح ومصائب تحاولون إخفائها عاجزين ... لذلك الضرب بالميت حرام مثل حكومتك الفاشلة فماذا ننتظر من الضعفاء والفاشلين إلا القرارات الطفولية المضحكة والمؤسفة ... ويكفيك الحجم المهول ممن رفعوا أياديهم لرب السماء للدعاء عليك أنت وحكومتك ؟




دمتم بود ...



وسعوا صدوركم

video
video
video