الأربعاء، 30 يوليو، 2014

لماذا معظم الكويتيين مدمنين سفر ؟


في عطلة عيد الفطر لهذا العام فقط التوقعات تشير إلى أن دبي استقبلت أكثر من 500 ألف سائح والبحرين استقبلت أكثر من 370 ألف سائح ومصر استقبلت 410 ألف سائح وبيروت استقبلت 100 ألف سائح ... خلونا نحسبها بشكل متوسط ؟

طبعا أسعار تذاكر الطيران ارتفعت في هذه الفترة بطائرات كاملة العدد ولنقل أن سعر التذكرة 200 دينار + فندق أسبوع 400 دينار + مصروف لمدة أسبوع 500 دينار = 1.100 دينار للفرد الواحد × 300 ألف سائح = 330 مليون دينار كويتي = مليار و 166 مليون دولار ... تم تحصيلها خلال أسبوع واحد لدولة واحدة ولكم أن تتخيلوا الحركة الإقتصادية للدولة المستضيفة كدولة وكأفراد وكمستثمرين ؟
 عيوب المجتمع الكويتي أصبحت كالمرض أو كالوباء الذي نعرف دوائه بشكل جيد لكن الحكومة تتعمد بأن يكون المريض جليس الفراش وحبيس المستشفى تأكله الهواجس والوساويس ... حتى يصل لمرحلة المريض يأكل نفسه بنفسه فتتعاظم حالته الصحية فتزيد من عضوية إلى نفسية ... والمشكلة ليست بالمريض وليست بالمرض بل المشكلة من الألف إلى الياء تكمن بالطاقم الطبي من ممرضين وأطباء فهم أفشل طاقم طبي متخلفين يتلذذون بمعاناة مرضاهم بإحساس منعدم وطالما أن رواتبهم تتحول إلى حساباتهم البنكية فطز بالمرضى وطز بشرف المهنة ؟

مجلس الأمة الكويتي بمخرجاته المتخلفة بالحكومات التي كانت ترتعب ولا تزال ترتعب من مجلس الأمة في صراع سياسي مرير ودون أن يشعروا صنعوا أسوارا عالية شاهقة حجبت الشمس عن الكويت وأهلها ... فلا أماكن ترفيهية ولا خصوصية ولا حرية ... فهناك الأمر السادي المريض النفسي المسمى بكلمة ( ممنوع ) ممنوع يأتي لك صديق بزيارة شخصية ؟ ممنوع تأتي صديقة لزيارة صديقتها ؟ ممنوع مطعم أو كافيه يفتح أو يستمر بالعمل بعد الساعة 12 منتصف الليل ؟ ممنوع أي مول أو أي مجمع تجاري أن يستمر بالعمل بعد الساعة 12 ليلا ؟ وممنوع ثم ممنوع حتى وصلت الأمور إلى تهديد قياديين في وزارة الداخلية بأنهم يراقبون ويهددون شقق العزاب والويل لكهم ... ولم يبقى إلا أن يدخلوا في بيوت وخصوصيات الناس حتى يتأكدوا أن الكل على صراط مستقيم !!! فحولوا الكويت بعد الساعة 12 ليلا إلى دولة أشباح ؟ 

نحن بحاجة إلى جلسة مصارحة ومكاشفة وقرارات جريئة لدولة تكون قادرة وجاهزة وواثقة تماما على الإنفتاح عل العالم الخارجي ... من الناحية الأمنية والسياحية والإقتصادية دولة تكون على استعداد لإستقبال أكثر من 10 مليون زائر وسائح من مختلف أرجاء العالم بشكل سنوي ... نعم نعترف نحن دولة منغلقة بل منعدمة سياحيا ومتخلفة اقتصاديا وعاجزة أمنيا ... هذه الحقيقة التي يجب أن نعترف فيها حتى نكون قادرين على أن ننهض من جديد هذا إن كنا نريد أن تنهض الكويت ... مع يقيني التام بأن هناك من لا يريدون ذلك فلا هم جعلوا من الكويت دولة مساجد ولا هم جعلوا منها دولة كنائس ... فأصبحنا دولة تعتمد الثرثرة دون أفعال ووعود حكومية بالمئات دون أي تنفيذ ودولة تعتمد اعتمادا كليا على النفط فقط لا غير ؟

أيها الناس أيها المسؤلين فكروا وتمعنوا بالأرقام الفلكية بمدد وفترات قصيرة تدخل لكم ... 100 مليون و200 مليون و300 مليون دينار كويتي في أسبوع واحد ... لكم أن تتخيلوا كم فرصة عمل ستتاح للمواطنين ؟ وكم استثمار مؤكد النجاح للشباب الكويتي سيكون ؟ وكم حجم الإنفتاح الإستثماري سيكون ؟ وكم حصة الدولة من هذا كله ؟

العالم تقدم ونجح وتطور وأصبح يجني الأموال وتنهمر عليه الإستثمارات بكافة أشكالها وأنواعها ... ونحن ننافس الدول المتخلفة بمن يسبقنا للرجوع إلى الوراء ؟ وهذا عيب وهذا لأ وهذا ما يصير وهذا ممنوع وعادتنا وتقاليدنا وكأننا شعب الله المختار وكأننا نحن فقط من يملك العادات والتقاليد ... ومع هذا نتفاخر كذبا بديمقراطيتنا التي ما جنينا منها إلا الحسرة والقهر والسب والشتم والتطاول السافر والتحايل على القوانين فتمزقنا فازدحمت ساحات المحاكم بخلافاتنا وبصراعاتنا بمئات الآلاف من القضايا ؟

نحن كمواطنين لا نريد برلمانا وضع آلاف القوانين فتشابكت بعضها ببعض فضربنا المرض المصري بعدما احتضنا المستشارين المصريين 
فجعلوا من الكويت  Paste-Copy   كمصر
 كل شيء بقرار وكل معاملة بألف توقيع وكل تشريع بألف لجنة وضاعت وتاهت الناس في دوامة الخبائث ... نحن نريد الإنفتاح والعمل والرزق ولو سألت أي مواطن كويتي أو كويتية
ما رأيك لو أصبح دخلك 3.000 دينار شهريا ؟
حتما ستكون الإجابة موافقين ولن ننتخب مرة أخرى لأن أساسا ليس لدينا وقت ولو وجد الوقت سيكون من أجل أبنائنا وأرزاقنا وليس من أجل مهاترات وصراعات لا ناقة لنا فيها ولا جمل ... إلى الآن لا يريدون أن يستوعبوا أن الناس طلقت وكفرت في السياسة وتريد فتح البلاد وتنوع الأرزاق وتحسين الدخل للأسرة ؟

للأسف هذا الموضوع ذو شجون وألم وحسرة على ما آلت إليه أحوال الكويت ... لا أحنا من ديمقراطيتنا ولا إحنا من إنفتاح وتطور ... ولا لوم على من ينتظر أقرب فرصة حتى يفر خارج الكويت التي أصبحت دولة طاردة للسياحة بنسبة 90% ... ويكفي أن نشاهد مبنى شركة المشروعات السياحية أكبر مبنى شاهد عيان على أرض الواقع بالكذب الوقح على الشعب ... يوجد هيئة ومباني وموظفين ورواتب لهم ومهمتهم خلق السياحة لكن لا توجد سياحة !!! أفرأيتم فساد وكذبا أكثر من ذلك ؟



تفائلوا وتفائلوا فتحطمت أجيال وأجيال ولم يجدوا أمل فاكتشفوا أنهم عاشوا في كذبة التفاؤل


دمتم بود …


وسعوا صدوركم  

video
video
video