الجمعة، 4 يوليو، 2014

تعرفوا على قطاع الطرق في الكويت ؟


الكويتيين ليسوا شعب الله المختار وليسوا فوق البشرية ولا هم أفضل ولا أسوأ من غيرهم ... وفي كل وطن وبلد يوجد الجيد والسيئ المتربي وعديم التربية العاقل والسفيه وهذه سنة البشر في الكون ؟ 

يحق لمن يشاء ولمن كان أو يكون أن ينتقد السياسة الكويتية وينتقد المجتمع الكويتي بحكم أننا دولة يحق لمن يشاء أن يحلل ما فيها سياسيا واجتماعيا ورياضيا واقتصاديا ... مثلما نحن يحق لنا بأن نتابع ونراقب ونحلل أي دولة في العالم العربي والأجنبي ... بشرط أن لا يتحول الإنتقاد البناء إلى حفلة إهانات وشتائم تنم عن كره بغيض وحقد دفين على مجتمع بأسره ... وهناك يجب أن يوضع كل في حجمه الطبيعي وحق طبيعي بأن ينتفض كائن من يكون للدفاع عن وطنه من الناحية الفكرية ويفند ويوضح ما وقع فيه الجهلة من جهالة ؟

في دول الخليج نحن أو أنا على الأقل أعرف كل ما يحدث في كل دولة وأعرف حجم مشاكلهم السياسية والإجتماعية وحتى الفساد بكافة أشكاله وألوانه ... ولا أتطرق لهذه الأمور بسبب أن أهل مكة أدرى بشعابها والشعوب الخليجية احترامها وتوقيرها واجب لا شك في ذلك ... والكل يعلم أن مسألة خروج مظاهرات في السعودية أو الإمارات أو قطر هي بمثابة نكته مضحكة لأن الواقع أن رؤوس من فكروا بالمظاهرات سيتم اعتقالهم ... وهذا حقهم وشأنهم ولا أمتدح ولا أنتقد ما يفعل الأمن بشعبهم فهم بالنهاية أحرار وأدرى منا بسياستهم ... وقد قالوا وقيل ما لنا ومال السعودية والإمارات وغيرهم بنا هم ليسوا لديهم دستور ينظم علاقة الحاكم بالمحكوم ويحق الحق للرعية ليكون الجميع متساوين أمام مسطرة القانون ؟ 

حسنا حسنا إذن أنتم تعرفون جيدا أنه لولا وجود الدستور الكويتي لتم قمعكم بشكل يجعلكم عبرة لـ5 أجيال قادمة ... وتعترفون بالدستور والقانون وتريدون تطبيقه حسنا حسنا ؟

إذن هل من القانون وهل من الدستور وهل من الشرع بأن تفتعلوا المظاهرات الشوارعية وتغلقوا الطرقات والشوارع الرئيسية وتعطلون حركة السير بشكل كامل معرضين أرواح مستخدمين الطريق للخطر وللحالات الطارئة للخطر وتشعلون الإطارات وترمون سيارات الأمن بالحجارة وتحرقونها وتشتمون الأمن وتروعون الآمنين في منازلهم ... فهل كل هذا له سند في أي ديمقراطية ؟ 

في الكويت توجد ساحة مقابل مبنى مجلس الأمة يستطيع من يشاء من الكويتيين ومن التجمعات أن يذهبوا هناك ويقولوا ما يريدون ثم يمضون في حال سبيلهم دون أي ملاحقات أمنية أو قضائية ما لم تكن هناك أقول فيها تطاول أو مساس ... وفي الكويت يوجد أيضا وفعليا كويتيين يتخذون الديمقراطية مجرد شعار والحرية مجرد درجات من النصب والإحتيال والأكاذيب والتلفيق لأهدافهم ومأربهم الخاصة بخبث وضيع ... نعم يوجد بيننا من لا يعترفوا بالديمقراطية ولا يثمنون نعمتها وقيمتها وهم أنفسهم عند الحدود السعودية يتحولون بقدرة قادر إلى رعايا مختلفين ليس احتراما للمملكة كلا لا وربي بل خوفا ورعبا ... ولأن السعودية في أمنها لا تعرف أحدا ولا تعترف بأحد يقف أمامها فيتحول الأبطال إلى فئران ؟

ما هي مطالب المتظاهرين ؟
لم تكن مطالبهم بناء المزيد من الستشفيات ولا حل المشكلة الإسكانية ولا ارتفاع آجار المساكن ولا ديون الكويتيين ولا ولا ولا ... لكن مطالبهم هي أن يتم الإفراج عن المتهم بأكثر من 70 قضية منها قضايا أمن دولة خطيرة وقضايا سب وقذف وتعدي ألا وهو المتهم مسلم البراك ... البراك مسجون على ذمة قضية سب وقذف قضاة وإهانة القضاء في مكان عام ... وتمت إجراءاته القانونية بشكل صحيح وسليم 100% ... والمتظاهرين يرفضون دولة القانون ويرفضون بالتالي دولة الدستور ويريدونها دولة فوضى متى ما أرادوا إخراج أي متهم أو أي مجرم فإنهم سيتظاهرون ويغلقون الطرقات ويسبون ويشتمون ويلعنون وكأنها دولة أبائهم ورثوها بصك ملكية حصري لهم ... وما هم إلا 3.000 تافه وسفيه وجاهل يريدون أن يؤسسوا دولة الفوضى ومنهج قطاع الطرق على دولة المؤسسات وأكثر من مليون و250 ألف مواطن ومواطنة !!!
 قلتها وأكررها وأذكر أن المتهم مسلم البراك يشكل خطرا على المجتمع الكويتي وعلى الأمن والإستقرار ... وهو متهم عليه قضايا كثيرة منظورة أمام القضاء مما يدل ويؤكد أن مسألة إطلاق سراحه لهو أمرا خطيرا وتجاوزا لا يمكن القبول به ... مثل تاجر المخدرات عندما يتم حبسه احتياطيا فإن القضاء بذلك يقي ويحمي المجتمع من شروره ... فلا بد أن يتذكر القضاء الكويتي أن متهمهم مسلم البراك فعليا يشكل خطرا حقيقيا ولا أكثر من ذلك عندما أهان القضاء الكويتي أمام مرأى ومسمع من كافة الشعب الكويتي ... وأثبت حبس المتهم مسلم البراك إثباتا لا يقبل الشك بأنه خطرا على المجتمع الكويتي عندما رأينا أنصاره يقومون بزعزعة أمن واستقرار وطن بأكمله ... فعلى ماذا ولماذا يتم إطلاق سراحه ؟ فيا قضاء الكويت اتقوا الله في الكويت ونذكركم ولا نأمركم ونرجوك بأن لا تطلقوا سراح كائن الله أعلم على من سيتطاول وسيهين من في المرة القادمة ... فاحبسوه إلى أن تنتهوا كليا من جميع قضاياه وسنقبل بأحكامكم أيا كانت ... وحتى ذلك الحين يجب أن يعلم الجميع بأن سلطة القضاء لا سلطة فوقها تَفرض ولا تُفرض ؟
قطاع الطرق يردون فرض سياسة الأمر الواقع ويردون إثبات عرفا شاذا منافي لأي أخلاق ... والكارثة أن من يساندهم ويؤيدهم في خرق القانون وفرض الأمر الواقع هم بعض من يحملون شهادة الدكتوراه ... فبربكم كيف أخذتم أعلى الشهادات وكيف تؤيدون مبدأ الفوضى على مبدأ احترام القانون ؟



إلى أولياء الأمور من الأمهات والآباء
من يترك فلذات كبده ولا يعرف عنهم شيئا فيقومون بشتم الأمن ورمي الحجارة وحرق الإطارات وغلق الطرقات فلا يحق لهم أن يسألوا عن أبنائهم ... وأمام أمن واستقرار الكويت وأهلها تسقط أهليتكم لأبنائكم عديمي التربية والأخلاق والدولة لديها سجن الأحداث قادرا على استيعاب أبنائكم وإعادة تربيتهم من جديد ؟ 


الناس لن تسكت ولن يهدأ لها بال إلا إذا رأت هيبة تطبيق القانون من القضاء نفسه

 تحذيـر لسفهاء قطـــر وليس لعقلائهم
ابتعدوا عن الشأن الكويتي فأنتم أخر كائنات يحق لها بأن تتحدث عن المنطق والشرف ... ابتعدوا عن الشأن الكويتي ولا تتدخلون فيه وإلا فتحت عليكم بوفيــــه فيه من فضائحكم ما تشفي صدور أعدائكم وما أكثر أعدائكم ... أحذركم ثم أحذركم فإن فتحت ملفاتكم فتأكدوا بأنها ستكون مرجعا ضدكم لأعوام من هول ما أملك من بيانات ومعلومات وصور وبالأسماء ... خليكم مع عمامكم في سفارة تل أبيب في دوحتكم العامرة وفي سياحتكم في إسرائيل :) 



دمتم بود ...

وسعوا صدوركم


video