الاثنين، 5 يناير، 2015

القنابل العربية في أوروبا وأمريكا ؟

في ثمانينات القرن الماضي وردت تقارير استخبارية للولايات المتحدة الأمريكية شديدة الخطورة من تنامي الصين وقدراتها العسكرية والإقتصادية ... وأن يجب وقف تقدم الصين بأي ثمن كان وإلا ستصبح الصين قوة إقتصادية وعسكرية مرعبة يستحيل في المستقبل مواجهتها ... فكان هناك رأي في الإدارة الأمريكية يقول : لنفتعل أزمة دبلوماسية كبيرة جدا مع الصين ليكون لدينا المبرر لضربها بقنابل نووية من الحجم الكبير وبذلك نضمن توقف تقدمها لـ20 سنة قادمة ولتكن عبرة لباقي الدول لمن يتحدى التقدم الأمريكي ... لكن هناك رأي حكيم خرج وقال لهم : نضرب الصين بقنابل نووية كبيرة وشديدة التدمير حسنا ... لكن ماذا لو ردت علينا الصين بـ5 ملايين قنبلة نووية ... فصعقوا فسألوه : 5 ملايين قنبلة نووية صينية تضرب بها أمريكا !!! قال لهم : نعم فلدينا أكثر من 5 ملايين صيني يعيشون بيننا فلو ضربنا وطنهم فتلقائيا سيستحضرون عقيدتهم لتنتقم منا بكافة أشكال وأنواع الإنتقام ... ولو أن كل صيني لدينا قتل بمسدسه 5 أمريكيين فهذا يعني أننا سنفقد أكثر من 25 مليون مواطن أمريكي وهذا يعني أن تدميرهم لنا سيكون أشد فتكا من تدميرنا لهم ؟
انتهى الحوار وصرف النظر عن هذا الرأي والصين اليوم هي فعلا قوة عسكرية واقتصادية كي تحاربها فهذا يعني أنك تتحدث عن حرب عالمية ثالثة ضحاياها بالتأكيد سيكونون بعشرات الملايين ؟ 

وفق إحصائيات 2014 فإنه يقدر عدد العرب والمسلمين المقيمين في أوروبا بأكثر من 52 مليون نسمة 70% منهم من دول المغرب العربي : مصر - المغرب - الجزائر - تونس - ليبيا ... ويقدر عدد المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين 8 إلى 10 ملايين نسمة مع وجود عشرات الآلاف منهم يعملون داخل الجيش الأمريكي ... وهذه الأرقام الكبيرة جدا هي أرقام لبشر يعيشون على الأراضي الأوروبية والأمريكية وفق شروط تلك الدول والقارات ... ومستحيل أن يكون مجموع العرب والمسلمين في أوروبا وأمريكا كلهم عقلاء وسووين بمعنى أكثر من 62 مليون نسمة لا بد أن تخرج منهم ما لا يقل عن 500 ألف مجنون يمكن بسهولة أن يرتكب حماقة كارثية ؟

ماذا تريد أن تقول ؟
أريد أن أقول أن المخططات الغربية والأمريكية التي يسعون ويعملون عليها ليل نهار في منطقة الشرق الأوسط لا بد لها من ثمن ... وإن كانوا هناك لا يعلمون هذه الحقيقة فإنهم أغبياء بدرجة امتياز وأنا أعتقد وأكاد أصل إلى اليقين بأنهم بالفعل أغبياء ... لأننا نعلم أن اليوم هناك حربا على الإسلام وهذا ما كان مخطط له من الثمانينات وبدأ الحديث حول هذا المخطط في أوائل التسعينات ... ونراه اليوم على أرض الواقع فما داعش والقاعدة الإرهابيين إلا صنيعة أمريكا والغرب بامتياز ... فنار الحرب طحنت العراق بشراسة ونار سوريا تطحن البلاد والعباد ليل نهار وبشراسة وكل هذه النيران ولم تصاب إسرائيل لا بطلقة واحدة ... بالرغم من وجود عشرات التنظيمات الإرهابية أو التي تسمي نفسها جهادية فاكتشفنا أن الجهاد هو كذبة لبسها ولوثها كل فاسد وخائن والجهاد الحقيقي منهم براء ؟ 

أتوقع أن تنشب حرب عنصرية في أوروبا فهي الأسهل جدا ثم ستنتقل إلى أمريكا وعلى أثرها سيتم طرد جنسية معينة بشكل كامل ... أو ربما سيتم طرد العرب والمسلمين ولا أستبعد ذلك على الإطلاق والعداء الغربي الداخلي للمسلمين في أوروبا أصبح واضحا وضوح الشمس ... لكن ماذا سيكون ثمن ذلك وكم ستفقد أوروبا وأمريكا من آلاف مؤلفة من مواطنيها ؟ 

لا خيال فيما أقوله وليس الأمر ببعيد ومن لا يربط السيطرة الأوروبية الأمريكية على المنطقة مع ما سوف يحدث داخل أوطانهم فإنه غير مدرك لحجم ما سوف يحدث ؟

الغباء الأمريكي والأوروبي أصبح واقعا ولدينا أدلة وشواهد كثيرة عليه ولن تنفع معهم أي نصائح لأنهم ذاهبون إلى صناعة مخطط جديد كامل للشرق الأوسط مهما كان الثمن ... حتى وإن كان الثمن أوطانهم ومواطنيهم ولكل فعل رد فعل مساو له في المقدار ومضاد له في الاتجاه ؟


سيأتيكم زمن دمائكم ستكون بنفس حجم ومقدار دمائنا بسبب غبائكم


دمتم بود ...


وسعوا صدوركم 

video
video
video