الأربعاء، 15 أبريل، 2015

تحليل : السعودية وإيران والقادم المتوقع ؟

من المهم أن تتريث أيام حتى تتكشف لك الكثير من خفايا الأمور الممكنة حول عملية عاصفة الحزم ... وما ارتبط بها من تطور مهم في إعلان التوصل على حل مشكلة البرنامج النووي الإيراني ... لذلك سأختصر ما استطعت من خلال تحليل متواضع وتوقعات قادمة ؟

المملكة العربية السعودية
تحتل السعودية المرتبة الرابعة عالميا من بعد أمريكا والصين وروسيا من ناحية حجم التسليح والإنفاق العسكري على جيشها بأكثر من 67 مليار دولار سنويا ... 9.3% من الناتج المحلي الإجمالي + أكثر من 250 ألف جندي نظامي + أكثر من 1.300 طائرة عسكرية مختلف الأشكال والأنواع + أكثر من 6.900 مدرعة ودبابة + أنها تمتلك أحدث صواريخ العالم بحجم يتجاوز أكثر من 1.900 صاروخ ومنها الباليستية بعيدة المدى ... وبالتالي أنا أجد أن السعودية قادرة وبكل أريحية بأن تحسم القضية اليمنية لوحدها وبانفراد تام عسكريا ودون أي تدخل خليجي أو عربي + أنها تمتلك أهم كرت ضغط عالمي وهو كرت النفط الذي بإمكانها بأن تجعل سعر النفط العالمي يصبح بـ10 دولار وبالتالي تنهار روسيا وإيران تماما أو أن ترفع سعر النفط العالمي إلى 300 دولار فنجد إنهيار إقتصادي متتالي دراماتيكي لدول عالمية وعلى رأسهم أمريكا وثلثين أوروبا ؟
 إذن وبعدما سبق يجب أن نسفه ولا ننظر لخزعبلات من يتحدث عن تورط السعودية بالمستنقع اليمني وكأن اليمن دولة عظمى ... وهي أساس دولة خارجة عن نطاق الزمن دولة نصف شعبها يعيش تحت خط الفقر + من الممكن أن مبلغ 500 مليون دولار يشتري أكبر قبائل اليمن ويقلب الطاولة على المرتزقة الحوثيين والحرامي المجرم علي عبدالله صالح فلا يجدون من يقف معهم + أن قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر بالأمس الذي وضع اليمن تحت بند الفصل السابع الذي يجيز استخدام القوة ووضع المجرم علي عبدالله صالح وابنه الحرامي أحمد والحوثيين المرتزقة ثمن قوائم المطلوبين والإرهابيين وتجميد كافة أرصدتهم ومنح دخول السلاح لليمن هذا القرار ضربهم بمقتل وأنهى ما تبقى لهم ... وبالمناسبة يكاد يكون هذا القرار الدولي هو الأول من نوعه الذي يصدر على دولة بهذه السرعة الخاص باستخدام القوة العسكرية ... لذلك خرجت إيران بالأمس تستجدي الحل السياسي لإنقاذ مرتزقتها في اليمن ولن يتم مراد الإيرانيين إلا بالشروط السعودية الكاملة وإلا فإن الحوثيين المرتزقة هالكون هلاك مهين ومذل وسيكونون عبرة لإيران إن حاولت مرة أخرى بأن تدس أنجاسها بالقرب من المملكة ؟
 قرار اليمن أصبح بيد السعودية كليا والأمر لا يعدوا وكأنه نزهة أو مناورات عسكرية سعودية ... والأمر سينتهي رغما عن أنف من يرفض والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي سيعود لوطنه بحكومته وسيتم تطهير اليمن من كافة الحثالة والمرتزقة وتتم المحاكمات العسكرية بعد إعلان الأحكام العرفية هناك ... وقضية اليمن ستكون درسا موجعا قاسيا لكل أرعن راهن على الحوثيين أو إيران ؟

الكويت و قطر والإمارات والبحرين
دخولهم في التحالف الذي شكلته السعودية هو دخول شكلي ولن يكون لهم الدور الكبير في الحسم العسكري ... لأن كل هذه الدول قوتهم العسكرية مجتمعين لا تصل إلى نصف ما تملكه السعودية من ترسانة عسكرية مرعبة ... وبالتالي دخولهم له فائدة سياسية وإعلامية أكبر بكثير جدا من تدخلهم العسكري + مهما كانت خلافاتهم السياسية أو الإقليمية فإنهم خاضعون للسعودية خصوصا بما يهدد أمنها واستقرارها كما حدث مع الكويت عندما غزاها العراقيين ؟

مصر وباكستان
مصر وباكستان دول قيمتهم العسكرية تكمن بعدد جنودهما الإفتراضي وتسليحهم الضخم ... فمصر تمتلك أكثر من 500 ألف جندي عسكري نظامي + قوات احتياط تتجاوز أكثر من مليون مقاتل ... أما باكستان فتمتلك أكثر من 650 ألف جندي نظامي عسكري + قوات احتياط تتجاوز أكثر من 600 ألف مقاتل ... بالإضافة إلى أن تكلفة الجندي الباكستاني أو المصري عسكريا تعتبر قليلة جدا مقارنة مع الجندي الأمريكي أو البريطاني + وجود مصر وباكستان في التحالف الدولي يشكل رسالة قوية جدا لإيران ... وأنا لا أعتقد على الإطلاق بأن السعودية بحاجة فعلية حقيقية للجنود المصريين أو الباكستانيين في نزهتها عاصفة الحزم ... وربما ما يحدث قد يكون مناورات عسكرية أو تمرين لما هو أكبر من اليمن في قادم الأيام ... أما أن أحشد كل هذا الحشد لليمن فإنك كمن تصنع فيل وتضعه فوق نملة ؟

إيـــــــران
إيران تذكرني بصدام حسين عفن اللحود فهو كان يهدد ويتوعد وينذر ويستعرض قوته أمام جيرانه عندما كانت إيران وقتها صم بكم عمي أمامه حتى رأينا نهايته المذلة المهينة ... وأنا هنا أضرب هذا الواقع التاريخي لما تفعله إيران اليوم من تدخلات واستعراضات للقوة وتهديد ووعيد ونهايتها أيضا ستكون مذلة ومهينة ... ومن يقرأ الإتفاق النووي الإيراني مع الدول الخمس في مفاوضاتهم التي استمرت لأشهر سيكتف بأنها نمر من كرتون بعبع لا يهش ولا ينش ... شاهد الصورة لتعرفون القدرة النووية الإيرانية قبل وبعد الإتفاق الذي تم مؤخرا 

سيأتي يوما وينتهي فيه البرنامج النووي الإيراني لكن بعد زوال نظام ملالي طهران بشكل جذري وأتمنى أن الشعب الإيراني الذي عانى كثيرا من حكم هؤلاء وحرموه من نعم لا تعد ولا تحصى من ثرواته أن لا يدفع ثمن الحرب القادمة ... نعم مهما رأيتم من تطورات وأحداث فإن الحرب ضد إيران قادمة لا محالة ونسبة حدوثها 100% ويسعدني كثيرا من يرفض هذه الإحتمالية أو هذه النظرية أو هذا التوقع لأني أريد أن أرى وجهه بعد أن تسحق إيران سحقا مذلا وهينا أمام كل الشاشات العالمية ... وأضحك عندما أجد إيران تتفاخر بترسانتها العسكرية وأقول في نفسي ما أشبه البارحة باليوم بالأمس صدام واليوم خامنئي وروحاني والقطار سائر ... والأيام بيننا وسترون ماذا سيحدث لإيران ؟

روسيــــــــــا
روسيا عسكريا لا شيء أكرر لا شيء وكل عظمة روسيا وقوتها ونفوذها يكن في أمرين لا ثالث لهما وهما : الفيتو في مجلس الأمن الدولي وأسلحتها النووية ... وهي بدون الأسلحة النووية ستصبح وكأنها كوبا دولة لا قيمة لها على المستوى العالمي ... ومن يتحدث عن نفطها وغازها فليتذكر أنه مستهلك للداخل الروسي بسبب تعداد السكان البالغ عددهم أكثر من 150 مليون نسمة + طقسها الثلجي الكارثي والذي يصل كثير إلى ما تحت الـ20 درجة تحت الصفر وبتالي نفطها وغازها يحترق داخليا أكثر من خارجيا بنسبة تتجاوز 60% ... وروسيا تقاتل بكل ما أوتيت بقوة للدفاع عن سوريا وإيران لأنهما أخر دولتين تملك نفوذ مطلق عليهم في منطقة الشرق الأوسط برمته ... وتدرك تماما أن بعد إنهيار سوريا وإيران أو بعد تغيير أنظمتها والذي سيحدث فعليا فإنها ستتراجع إلى محيطها القريب وستكون في خطر مؤكد تماما وهذا هو أصل المخطط الغربي لها ... والخلاصة أن النظامين السوري والإيراني سقطوا عربيا والكل يتمنى زوالهم مهما كان الثمن وهذا ما سيحدث شاء من شاء وأبى من أبى ؟   

الولايات المتحدة الأمريكية
أمريكا دولة متحولة أي أنها دولة لها خلقة غريبة فهي تجمع مع بين الذكر والأنثى في آن واحد ... والذكر هنا في هذا التشبيه هم الجمهوريين والأنثى هم الديمقراطيين ... وبالفعل العالم يتدهور وتهان أمريكا وقوتها في كل مرة يحكم بها الديمقراطيين ... والعالم بأسره يستنفر ويستعد للتحولات والنقلات الكبيرة إذا ما فاز وحكم الجمهوريين الذين يطلق عليهم المحللون الدوليون بالصقور ... وبالتالي أمريكا في عهد أوباما أهينت كثيرا والرئيس الأمريكي اليوم يواجه تعنيف كبير لم يسبق إليه مثيلا من قبل الجمهوريين الغير راضين كليا عن سياساته التي يرون أنها سياسات غبية ومهينة للنفوذ والقدرة والقوة الأمريكية ... لذلك من الخطأ أن تعتقدوا بأن السياسة الأمريكية واحدة وثابتة كلا بل هي متغيرة ومتحولة وتحولاتها غالبا ما تكون بالنقيض تماما ... ومسألة الخوف من إيران وتعالي يا أمريكا احمينا منهم هذه خرافة لا يصدقها إلا الأغبياء وقصة خلقت للأطفال ... ومسألة استغبائنا مكشوفة بعد أن فضح الدور الأمريكي في صناعة تنظيم داعش الكفار ودعم قوات المرتزقة الليبية ضد قوات اللواء حفتر ... وكل ما علينا هو أن نكمل صبرنا على إدارة أوباما الغبية الفاقدة للمصداقية وننتظر يوم الثلاثاء الموافق 8/11/2016 لنرى من هو الرئيس الجمهوري القادم الذي سينسف كل إنجازات الديمقراطيين والصراع الحالي قائم بين الجمهوري جب بوش أخ الرئيس الأمريكي جورج بوش وبين الديمقراطية هيلاري كلينتون ؟

أوباما : أكبر تهديد يواجه دول الخليج هو سخط شعوبها
تصريح خطير يخرج من الرئيس الأمريكي وهذا ما حذرنا منه مرارا وتكرارا بأن ممارسات الأجهزة الأمنية الخليجية وطريقة معالجتها للأمور لم تعد مقبولة ولا مناسبة في عام 2015 ... فاليوم غير الأمس والرؤى اختلفت وأجيال الشباب باتت تخرج ولديها قناعات وتفكير مختلف مع مواكبة والطفرة التكنولوجية والإتصالاتية المرعبة والمهولة ... كما تحدث كثيرا في مدونتي المتواضعة هذه عن أن شعوب الخليج يجب أن يتم احتضانهم وكسبهم وضمانهم وتعزيز الولاء ورفع مستوى الروح الوطنية والإغداق عليهم بأكبر قدر ممكن وتلبية مطالبهم المشروعة وسحق كلمة فقر وفقراء ومحتاجين في أوطان تعوم فوق محيطات من النفط والغاز ... ويجب إقصاء الفاسدين ومحاسبتهم ... الرعية لا تريد الحكم بل ولائها للحكم لكنها تريد العدل والخير والعطاء من خيراتها التي هم أحق من غيرها ... ولو توفر العدل والعطاء والكرم والسخاء للرعية فإن ما من قوة على الأرض بعد الله سبحانه قادر بأي شكل من الأشكال من أن ينقض على أي نظام حكم في الخليج ... لأن وقتها الشعوب ستعب وستفزع وستكون على قلب رجل واحد لمنع سقوط أي نظام حبا ووفاء له من أن وفر العدل وأغدق عليهم من خيرهم وخير رب العالمين أولا وأخيرا ؟ 

نحن شعوب الخليج تعاني من التخلف القضائي والإجتماعي والتعليمي والطبي والأمني تخلفا كارثيا خطيرا ومن سوء البنية التحتية ونفتقد إلى النهضة الحقيقية ونعاني من الفقر والديون ومعاني من التفكك الأسري وارتفاع حالات الطلاق والعنوسة وارتفاع معدلات الجريمة وزيادة نسب تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية وزيادة نسب البطالة وانتشار فساد الكثير من مسؤلين الدولة ... كلها أمور كانت تراكمات التجاهل والتسفيه والبطانة الفاسدة التي دائما ما تزيف وتحرف الحقائق لأصحاب القرار وأن كل شيء بأفضل حال وعلى ما يرام لكن الواقع مبكي ومؤلم وجارح للكرامات ... وكذب ثم كذب ما قال ومن يقول أنه لا توجد لدينا مشاكل بل توجد لدينا كوارث ... ومن لا يراني وقت الرخاء لا أراه وقت الشدة ولا تتحججوا بالأوطان فهذه الإسطوانه أصبحت قديمة وأنصحكم بعدم العزف عليها ... التكنولوجيا كشفت ما عجزتم عن إخفائه والعامة تعلم وتقرأ وتشاهد وتتحسر ؟
 اللهم احفظنا وأكرمنا واسترنا يا رب العالمين

 هل التغيير القادم سيكون بيدكم أم بيد غيركم وبقناعتكم أم بأوامر ماما أمريكا ؟



دمتم بود ...

وسعوا صدوركم 

video
video
video