الخميس، 29 أكتوبر، 2015

أسرار العالم الخفي للخطابات ؟


الخطابة قديما : هي امرأة كبيرة في العمر تعرف أهل المنطقة والمدينة معرفة غير عاديه ويعرفونها معرفة وثيقة فهي تعرف العوائل والقبائل معرفة شخصية وتعرف نسبهم وأصولهم وخوالهم وعمامهم وتعرف حتى مصاهرتهم ... وبالتالي تسعى هذه المرأة لتوفيق رأسين في الحلال وتتقاضى على هذا العمل وهذا الجهد ما يجود به أهل الزوج أو الزوجة ... ونسبة الثقة بهذه المرأة لا تقل عن 90% لأن مهنتها تعتمد بالدرجة الأولى على حلاوة اللسان وطول الصبر والصدق والأمانة في النقل ؟ 
الخطابة حديثا : هي إمرأة غير معروفة لا إسما ولا شكلا ولا أصلا ولا فصلا ولا عنوانا تعتمد على مواقع التواصل الإجتماعي تهدف إلى جمع رأسين في الحلال عبر إعلانها في تلك المواقع وتنشر طلب هذا وطلب ذاك ... غالبا ما تستخدم الخطابة أرقام هواتف من غير بيانات أو أرقام هواتف بأسماء غير وقليل من يضعون أرقامهم الحقيقية ... غير موثوق بهم ولا توجد لديهم سعة صدر ومصداقيتهم لا تتجاوز 20%% في أفضل الأحوال ؟  

ما يحدث هو أن 90% إن لم تكن النسبة 95% من زبائن خطابات اليوم هم كــــاذبـــــون لا يعطون بياناتهم الحقيقية ويدلون بمعلومات غير حقيقية وناقصة خوفا من أن يقعوا في عملية نصب واحتيال أو خوفا من أن يعرفهم أحد من أقربائهم وجماعاتهم ... هذا بالإضافة إلى أن 95% من الرجال المسجلين لدى خطابات اليوم كاذبون لا يريدون الزواج بل هدفهم هو التحايل للوصول إلى مطلقة لممارسة الحرام وأفضلهم يبحث عن زواج عرفي أو زواج مسيار غير شرعي وليس المسيار الشرعي + أن أغلب البنات والنساء المسجلين لدى الخطابات أيضا كاذبــــــــات دخلن بقصد التحايل ولا ترسل صورتها ولا تدلي ببياناتها الحقيقية ... أقول ما سبق وأنا شخصيا تحققت مما أقول وجائتني عروض لا حصر لها ومن مختلف الأشكال معتقدين بأني جاد وصادق وما أنا في حقيقة الأمر سوى باحث عن خفايا هذا العالم الذي رأيت فيه عجب العجاب ؟ 

هل يعني أن كل من يلجأ للخطابات كاذب وكاذبة ؟

ابتعدوا عن التعميم ... أنا أتحدث عن الغالبية نعم الغالبية كاذبون ومتحايلون خطابات ونساء ورجال ... ومن يريد ومن تريد أن يتزوج فهناك الأهل والأقارب وصولا حتى إلى زملاء العمل ... والعمل في الخفاء إما أنه يبحث عن علاقة بهدف الزواج أو هي تبحث عن من يملأ فراغها العاطفي ... المهم أن هناك أمرا غير طبيعي سواء بحسن نية أو بسوء نية ؟ 

بماذا تنصـــح ؟
بالرغم مما عرضوه علي من إغراءات إلا أني أنصح بشده بالإبتعاد عن الخطابات وألاعيبهم بل والحذر منهم ... ومن تمارس هذه المهنة بصدق عليها أن يكون لها مقر خاص يأتون الناس إليها ويجلسون معها ويعرفون من هي وما هو تاريخها ومدى صدقها وجديتها ... وليس عن طريق الإنترنت وألاعيبه التي يشيب لها الولدان ... بل انتبهوا واحذروا فهناك ذكور يتخفون خلف حسابات الخطابات ولا يبالون بأسرار وأعراض الناس ... لذلك لا بد من تشريع أو قانون يسمح بمكاتب الخطابات تحت مراقبة وزارة الداخلية بشكل مباشر ورسمي منعا لأي تلاعب ولأي نصب واحتيال والعمل بشكل علني موثوق فيه ؟ 

وماذا عن العوانس والمطلقات الذين فعليا يحتاجون إلى الحلال والإستقرار ؟
قبل أن يبحثوا عن الحلال والإستقرار عليهم أن يروا أولا في شروطهم التعجيزية بل والتي تصل أحيانا إلى النكتة وكأن هذه البنت هي آخر بنت على كوكب الأرض وكأن هذه المرأة هي أجمل نساء الأرض ... والحقيقة ومن خلال بحثي اكتشفت أن الكثير من النساء هم منفصلين عن الواقع أي غير مدركين لما يحدث على واقع الأرض ... وكمثال واقعي امرأة مطلقة ولديها أبناء وتطلب رجل أعزب وغير مطلق وليس لديه أبناء !!! فأي جنون هذا وكلنا يعلم وواقعنا لا يقبل الشك أو اللبس يعلمكم التالي
1-      المرأة المطلقة ( من غير أبناء ) نسبة زواجها مرة أخرى = 70% .
2-      المرأة المطلقة مرتين من رجلين ( من غير أبناء ) نسبة زواجها مرة أخرى = 40% .
3-      المرأة المطلقة ولديها أبناء ولو واحد نسبة زواجها مرة أخرى = 20% .
4-      المرأة التي لديها قضايا في المحاكم مع طليقها نسبة زواجها مرة أخرى = 20% .

ملاحظة : 70% جيدة – 40% سيئة – 20% شبه مستحيل

على أي أساس وضعت هذه النسب ؟
هي معلومات ونسب جاتني من مصادر اجتماعية موثوق فيها ومن حالات كثيرة أنا شخصيا تحدثت معهم رجالا ونساء
 لكن هناك حالات زواج تمت بالفعل مع نساء مطلقات ولديهم أبناء من رجل أخر ؟
نعم صحيح ... لكن مثل هذه الحالات هي نادرة جدا + مستحيل أن تتم أكرر مستحيل أن تتم إلا والزوج الجديد يعشق لا يحب بل يعشق هذه المرأة ... لكن بالمنطق والعقل ما أخذ وحده وعندها عيال وأقعد أربي عيال غيري وأخذ أفلام ومشاكل مع طليقها هذا إذا بين بعينها من الأساس ؟ 

بالنهاية حط فلوسك واحكم أكبر خطابه حكم ... أما ديباجة أو فلم إحنا نخاف من الله وبنات الناس مو لعبه ترى هالحجي ينقالكم وينقال حق ألف غيركم بس الحكم للدينار ... فاحذروا من الخطابات فإن غالبيتهم كاذبون ومتحايلون وحتى زبائنهم غير موثوق بهم ... يعني ولد أصل وفصل تروح حق خطابه ليش شنو أنت عقيدي ولا خكري ولا لفو شنو ؟ عاد فهموها ... وبنت أصيلة تروحين حق خطابه ليش يا أنج خياس بخياس ولا راسج غرقان بالعناد والتفلسف ولا دورين خروف يصرف عليج مو ريال ؟ 

أكتب هذا الموضوع وأنا أشعر بالألم على ما آلت إليه أحوال الكثيرين الذين قبروا وهم أحياء في مقابر العادات والتقاليد المتخلفة البالية الجاهلية ... فكم من جدران تحتضن كل ليلة آهات ودموع من لا حول لهم ولا قوة سوى أنهم وجدوا أنفسهم سجناء في سجن الطغيان والظلم ... لكن قبل أن تقولوا قسمة ونصيب اعملوا بالأسباب ومن تلك الأسباب تخفيف الغرور الطاغي لدى الكثيرين وتقديم التنازلات أو التحرر من سجون الطغاة وشراء حريتكم بأي ثمن كان ... متى تفهمون أن حياتكم ستعيشونها لمرة واحدة فقط فلم تصنعون قبوركم بأيديكم وحريتكم أمامكم ؟ هذا إن كنتم صادقين بالحرية وبالإستقرار من الأساس ؟


دمتم بود ...

وسعوا صدوركم

video
video
video