الأربعاء، 9 ديسمبر، 2015

إسرائيل تسألكم .. من يجرؤ على الإجابة ؟


الكل متفق أن إيران دولة باتت دولة ليست بالهينة على الإطلاق وأن نفوذها أصبح نفوذا أخطبوطيا مرعبا ... بدليل أن إيران تحكم فعليا حكم وبأوامرها كل من : العراق وسوريا واليمن ولبنان ... وحرب اليمن أتوقع أنها ستنتهي خلال الـ6 أشهر القادمة ليس بانتصار عسكري بل باتفاق سياسي والحوثيين باقين واليمن سيكون كما في السابق عاصمة عدن وعاصمة صنعاء ... ولبنان لا توجد على أرضه قوة ونفوذ وسيطرة مسلحة مثل تنظيم حزب الله ... والعراق يوجد برلمان وحكومة ورئيس لكن قرارهم ليس بأيديهم بل أهم القرارات السياسية المصيرية تصدر من طهران ... وسوريا حدث ولا حرج فلولا إيران لما صمد النظام البعثي العفلقي العفن سنة واحدة ... إذن كل هذا النفوذ الإيراني الأخطبوطي لا شك بأنه أربك وأزعج دول الخليج بشكل مباشر بل ومؤثر ... وهناك من ساق التحليل السياسي بارتباط إيران بالماسونية العالمية التي تتحكم في القرار السياسي والإقتصادي والعسكري في كل أصقاع الأرض ... واستدل المحلل بوجهة نظره هذه أنه من المستحيل أن تتمدد إيران بهذا الشكل وسط صمت الدول العظمى لولا وجود ضوء أخضر لها بذلك ؟
دول الخليج أو منظومة دول مجلس التعاون يوجد فيها خلافات وأيضا يوجد بينهم اتفاقات وتفاهمات لكن هل سيستمرون بهذه المنظومة للأبد ؟ كلا طبعا لن يستمروا والتاريخ شاهد على انهيار تحالفات ومنظمات سياسية واقتصادية وعسكرية وتفككها للأبد ... كما أن النظام العالمي وأقصد كبار الدول الذين يسيطرون على العالم سيطرة كاملة وهم : أمريكا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا ودخلت معهم مؤخرا ألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان ... هؤلاء لن يسمحوا بتمرد أي دولة في العالم عليهم ... وبما أن دول الخليج يمتلكون ثلث احتياطيات النفط والغاز في العالم وباحتياطيات إجمالية = 65 تريليون دولار = 19.7 تريليون دينار كويتي أي أكثر من 19 ألف مليار دينار ... ويرى المحللين الإقتصاديين أن تقديرات قيمة مخزون النفط والغاز الخليجي عند 65 تريليون دولار بالأسعار الحالية تعتبر أعلى من القيمة الفعلية لسببين ... أولهما : افتراض التحليلات أن هذا المخزون تم استخراجه وبيعه بالأسعار الحالية وثانيهما يرجع إلى وضع نسبة خصم على قيمة عائدات النفط والغاز المستقبلية مع اعتبار مستويات الفائدة لدى المصارف ... وبالتالي دول الخليج تعتبر إمبراطوريات مالية واقتصاديه لمدة تتراوح ما بين 90 و 120 سنة قادمة ؟
 الدول العظمى لا توجد لديها مشكلة بهذه الإمبراطوريات الخليجية طالما أن هذه الإمبراطوريات تابعة لها بشكل مباشر وغير مباشر ... فكل دول الخليج لا تستطيع أن تحارب حتى نملة دون دعم لوجستي واستراتيجي من الدول العظمى ... فأسلحتهم منهم والذخيرة والعتاد والصيانة وقطع الغيار منهم والأقمار الصناعية بيد الكبار فكيف تريد الحرب هل وأنت أعمى ؟ 

ماذا لو حدثت حرب بين إيران وبين دول الخليج ؟
هذه الحرب لن تقوم فيما بينهم ولو أن الغرب يتمنى ذلك مسلم يقضي على مسلم ... لكن في الميزان العسكري إيران متفوقة على دول الخليج تفوقا مرعبا لا يستهان به على الإطلاق ومن جميع النواحي ... فهي دولة مصنعة ومتطورة عسكريا + تملك جيش عقائدي والجيش العقائدي هو أخطر أنواع الجيوش ؟
 إذن ما هو الحل ؟
أنا أرى إن بزوال النظام الإيراني الحالي سيعود لبنان وسوريا والعراق واليمن إلى الحضن العربي ... بمعنى انهيار دولة واحدة يتم إطلاق سراح 4 دول ... وليس سرا إذا قلت هذه أمنيات أغلب الدول العربية وشعوبها لكن ما تتمنى ليس دائما يذهب بك في طريق الواقع ؟
 هناك سؤال في غاية الأهمية يجب أن ينتبه له الجميع
ماذا لو جاءت إسرائيل وقالت للخليجيين التالي : يا أهل الخليج إن الفرق بيننا وبينكم هو الدين والمعتقد فقط ونحن متشابهون في كل شيء فلديكم المراقص ولدينا ولديكم المخدرات ولدينا ولديكم الأكاذيب والنفاق والدجل والتطرف والقبضة الأمنية والشذوذ الجنسي والإنحرافات الأخلاقية وارتفاع مستوى الطلاق والعنوسة والفساد والرشاوي وووو وكل هذا لدينا فما الفرق بيننا وبينكم ؟ أنتم فاسدون ونحن فاسدون فعلى ماذا تكابرون ؟ هل إسلامكم يمنعكم من السلام بيننا ؟ إن كان إسلامكم يمنعكم فلم لم تعملوا بعمل أهل الإسلام وكل هذا الفساد أنتم غارقون فيه ؟
 ويكمل الإسرائيليين حديثهم فيقولون
إن إيران دولة أربكتكم وأزعجتكم بل وتهدد أمنكم وتهدد مستقبل أنظمتكم ... فما رأيكم أنا الدولة الصهيونية وأنتم تعرفون جيدا حجم قوتنا ونفوذنا وسطوتنا على العالم بأسره ... ما رأيكم نزيل لكم النظام الإيراني بشرط أن تقيموا علاقات دبلوماسية رسمية علنية كاملة بيننا وبينكم ؟ ولا تأشيرات دخول بيننا مع تعهد منكم بإقامة أفضل علاقات تجارية واقتصادية بيننا ... لأن مسألة إزاحة النظام الإيراني عن طريقكم سيكلفنا عشرات المليارات ... وبذلك أزحنا إيران وأعدنا إليكم 4 دول عربية كانت دول خارجة عن سيطرتكم وضمنا أمنكم واستقراركم ... ومسألة حربكم معنا أنتم تعلمون جيدا أنها ترهات وهرطقات آن الأوان أن تضعوا لها حلا وحدا واعتبروا مما فعلناه مع أخوتكم في مصر وفلسطين فكفاكم أحلاما وكونوا واقعيين وعمليين ... وإن كانت كل مئات المليارات التي صرفتموها على جيوشكم وأسلحتكم لا تستطيعون مجتمعين على مواجهة إيران فوفروا تلك الثروات لنا ... إنها السياسة يا سادة ولعبة المصالح وهذا العرض يأتيكم لمرة واحدة فقط ticket or lift ؟
 
ماذا سيكون الرد الخليجي الحكومي والشعبي على مثل هذا العرض ؟
لا تعليق وسأترك لكم حق التفكير والتحليل




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم      

video
video
video