الأحد، 25 سبتمبر، 2016

فرصة سياسية .. تنقيح وتطوير الدستور الكويتي ؟

صدر دستور الكويت للدولة الديمقراطية الحديثة في 11 نوفمبر 1962م في عهد الأمير عبد الله السالم الصباح وبدأ العمل به رسمياً في 29 يناير 1963م ... ومنذ ذلك الزمن والتاريخ أي أكثر من 53 سنة تغيرت الكويت وتغير ناسها وتغيرت الأفكار وتطورت الحياة والدستور لا يزال يشكل عقبة أمام التطوير والحداثة ... ويجب نسف قدسية قانون وضعي وحرمة عدم الحديث عنه وكأنه كلام منزل من السماء ... كلا وأبدا فتطوير وتنقيح الدستور أمر بات مستحق أمام فوضى إدارية ودستورية واجتماعية كارثية وملحة ... وأعيب على الحكومة والمجلس بعدم جرأتهم لتعديل الدستور الكويتي في ظل أوضاع سياسية مستقرة داخليا ولا يشوبها إلا حديث الرعاع وبعض السفهاء هنا وهناك ... ولا ننسى عندما قدمت المعارضة الكرتونية طرحها بطلب تعديل الدستور الكويتي وهذا موجود ومسجل وموثق ولا ينكره إلا أعمى البصيرة ... وإن كان الخوف من ردة فعل الشارع فاطمئنوا الشارع الثرثار هو أفضل شارع لتمرير ما تريده فهو شارع أقوال لا أفعال ... لذلك أقترح التالي

الفصل الثالث – السلطات التشريعية – مجلس الأمة
يجب وضع مادة تقول : لا يجوز لعضو مجلس الأمة أن يترشح إلا في دورتين متصلتين أو منفصلتين ... يعني عضو مجلس أمة 4 سنين وبعدها 4 سنين وبعدها شكرا لك انتهى دورك وعط مجال لغيرك ؟

الفصل الثالث – السلطات التشريعية – مجلس الأمة
يجب وضع مادة تقول : لكل كويتي بصفة أصلية حق الترشيح والتصويت ويحق لكل مواطن كويتي دون النظر لمادة جنسيته أن يدلي بصوته ... بمعنى كل من يملك الجنسية الكويتية يحق له أن يدلي بصوته ... مسألة حرمان مواطن كويتي من الإدلاء بصوته بسبب مادة جنسيته أمر مرفوض ؟

الفصل الثالث – السلطات التشريعية – مجلس الأمة
يجب أن تخرج مادة تقول : الكويت دائرة انتخابية واحدة ولا يجوز تقسيمها وتعريضها للعبث السياسي ... الكويت دائرة وحده ووداعا للطائفية والقبلية ولكل فكر شاذ ومنحرف ... الكويت للكويتيين ويستحيل أن يخرج أعضاء إلا جميعهم خدم لأهل الكويت قاطبة ؟

الفصل الثالث – السلطات التشريعية – مجلس الأمة
يجب أن تخرج مادة تقول : عضو مجلس الأمة مواطن كويتي عادي يتمتع بحصانته الكاملة داخل أسوار وحدود مبنى مجلس الأمة وخارج المبنى هو مواطن كويتي عادي تسقط عنه حصانته البرلمانية ... ولا يتمتع بجواز خاص إلا أثناء الرحلات الرسمية فقط ؟

الفصل الثالث – السلطات التشريعية – مجلس الأمة
يجب أن تخرج مادة تقول : يحق بما لا يقل عن 20 ألف صوت مجتمعين أن يسقطوا عضوية أي عضو مجلس أمة بتوثيقات قضائية ... ويحق لـ 100 ألف مواطن مجتمعين أن يسقطوا مجلس الأمة كاملا بتوثيقات قضائية ... أليس الباب الأول من الدستور المادة رقم 6 تقول : السيادة فيه للأمة مصدر للسلطات جميعاً ؟ إذن جزء من الأمة وبالتأكيد أكثر من عدد ناخبيك قالوا لك : مع السلامة ... إذن مع السلامة وليحذر بعد ذلك أي نائب بأن إسقاطه أمر ممكن في أي لحظة ... إنها الأمانة يا سادة واحترام الأمة إن كنتم تريدونها فعليا وعمليا وواقعيا ؟

الفصل الرابع – السلطات التنفيذية – الحكومة
يجب أن تخرج مادة تقول : لا يجوز إصدار مراسيم أميرية بتعيين قياديين الدولة إلا السفراء والوزراء ومن على درجاتهم فقط ... بمعنى أني منحت سلطة كاملة للوزير بأن يقيل ويعين من يشاء حتى وقت المحاسبة يكون مسؤلا مسؤلية مطلقة عن أداء عمله وقيادييه ... مو وزير ما يقدر يشيل قيادي ليش ؟ لأنه معين بمرسوم أميري ... وفي نفس الوقت عززت هيبة المرسوم الأميري بمزيد من القوة والشأن ؟
الفصل الخامس – السلطة القضائية – القضاء
يجب أن تخرج مادة تقول : يحق حصريا لسمو أمير البلاد بأن يعين أو يقيل أو يحيل للتقاعد أي قاضيا أيا كانت درجته الوظيفية ومهما علا شأنه ومهما كانت حصانته القضائية ... يا سيدي أنت تحكم بأمور العامة باسم سمو الأمير فحق لسموه أن يصنع بك ما يشاء ؟
الباب الثالث – الحقوق والواجبات العامة – الجنسية
يجب أن تخرج مادة تقول : منح الجنسية الكويتية من أمور السيادة لا يجوز لكائن من يكون أو أي جهة رسمية كانت أن تتدخل بأسباب المنح والكيفية ... ولا تسحب الجنسية الكويتية لأي كويتي إلا بأمر القضاء بحكم نهائي بما في ذلك الخونة والمتعاونين مع كل ما يضر الكويت وسلامتها وسمعتها تتقدم الحكومة للقضاء بطلب سحب الجنسية أيا كانت مادته وأيا كان اسمه ويحق للقضاء بحكم نهائي بسحب الجنسية نهائيا ولا تعود مرة أخرى إلا بعد مرور 20 سنة وبأمر أمير البلاد فقط وحصريا ؟
  
الباب الثالث – الحقوق والواجبات العامة – الجنسية
يجب أن توضع مادة تقول : الكويتيين هم من كانوا كويتيين من يوم صدور قانون الجنسية الكويتية سنة 1959م وليس 1920م ... والسؤال هل الكويت والكويتيين تاريخهم يحسب فقط من 1920م ؟؟؟ كلا وأبدا لقد كان هناك كويتيين حقيقة منذ سنة 1776م فلم وضع مؤسسين الدستور سنة 1920م هل كانوا يردون إغلاق الباب على خصومهم أم لم يعلموا أن الكويتيين تكاثرت وتنوعت هجرتهم ما بين الكويت وزبير والسعودية والبحرين بل وحتى مصر وبريطانيا والهند بل وأصلا سنة 1920 لم تكن هناك وثائق رسمية يتداولها العامة إلا الوثائق العدسانية ومخاطبات حكام الكويت وتجارها الموقرين الراحلين ... إذن إما أن يعدل قانون الجنسية كالتالي : الكويتيين هم من سنة 1776م أو الكويتيين هم من تاريخ قانون الجنسية سنة 1959م ؟

الباب الثالث – الحقوق والواجبات العامة – الجنسية
يجب أن تخرج مادة تقول : إذا اكتشفت السلطات أن أي مواطن كويتي يحمل جنسية أخرى لأي دولة كانت فإن الجنسية الكويتية لا يتم تخييره أبدا بل تسحب منه فورا وحتى لو تنازل عن الجنسية الأجنبية ولا تعاد له الجنسية الكويتية إلا بعد مرور ما لا يقل عن 20 سنة وبأمر من سمو الأمير ؟

الباب الثالث – الحقوق والواجبات العامة – الجنسية
يجب أن تخرج مادة تقول : الكويتية المتزوجة من أجنبي أبنائها يعاملون معاملة الأجنبي ولا يحق لأبنائها منحهم الجنسية الكويتية بأي حال من الأحوال ولا يجوز الإستثناء بهذا الأمر إلا بأمر سمو أمير البلاد فقط وحصريا ؟

الباب الثالث – الحقوق والواجبات العامة – الجنسية
يجب أن تخرج مادة تقول : الكويتي الذي يتزوج من أجنبية فإن زوجته تعامل معاملة الكويتيات ومعفية الرسوم كاملة وتمنح جواز كويتي على زوجها ويحق لأبنائه منحهم الجنسية الكويتية ... ولا يحق لزوجة الكويتي منحها الجنسية الكويتية إلا بعد مرور ما لا يقل عن 30 عام من الزواج الدائم والإقامة الدائمة في الكويت ووجود أبناء كويتيين ؟
ما سبق هو القليل مما دار في رأسي وأرى أن فرصة تعديل وتنقيح الدستور بات أمرا مهما بل وفرصة ثمينة لا تقدر بثمن في ظل وجود مجلس في جيب الحكومة ... وشروط التعديل كلها متوافرة وهي
1- اقتراح التعديل وهو حق للأمير وللمجلس .
2- إن كان الاقتراح من الأعضاء وجب أن يكون موقع من ثلث أعضاء المجلس المنتخبون .
3- موافقة سمو الأمير شرط أساسي رئيسي في أي مرحلة من مراحل التعديل .
4- الإقرار النهائي من قبل مجلس الأمة وهنا لابد من موافقة ثلثي أعضاء المجلس .
5- تصديق الأمير على التعديل وحقه مطلقا وفي حال رفضه فلا يجوز إعادة عرض مشروع التعديل قبل مرور سنه على قرار الرفض .

من الحين أقول للجميع
أي اقتراح من شأنه أن يحد من صلاحيات أو سلطات سمو الأمير فهذا التعديل مرفوض ثم مرفوض

تعديلات تضرب في صميم كل فاسد وكل من استهتر أو أهمل في واجباته وتعديلات من شأنها أن تطور وتنهض بالمجتمع للأفضل وللأحسن وبمزيد من الحريات الإجتماعية ... أعقلها وتوكل فالأمور مالت إليكم فاجعلوا لناس تذكركم بالخير وتشكركم وحتى وأنتم في قبوركم ؟



دمتم بود ...