الخميس، 6 أبريل 2017

الضرائب .. اغتصــــــاب أموالنــا كرهـــــــا ؟

هي الجبايـــــــة أي جبي أي جمع الأموال كرهــــا أي غصبا ودون إرادة صاحب المال ودون مشورته بتحديد القيمة والإجبار على الدفع للدولة ... هي ما تمارسه الحكومات العربية عام والخليجية بشكل خاص لكن في موضعي هذا سأتحدث عن الكويت تحديدا بمكاشفة صريحة للحكومة ووزرائها والحجة على من ادعى ... لكن لننظر أولا لإجراءات الحكومة التي تمارسها ؟
الحكومة ترفع أسعار التبغ
الحكومة ترفع أسعار الماء
الحكومة ترفع أسعار البنزين
الحكومة ترفع أسعار الكهرباء
الحكومة ترفع أسعار مشروبات الطاقة
الحكومة تفرض ضريبة 10% على الشركات الكويتية
الحكومة تفرض ضريبة على كل من دخله فوق الـ 50 ألف دينار
الحكومة ترفع رسوم أملاك الدولة ومن ضمنها الجمعيات التعاونية
الحكومة تستعد لفرض الضريبة المضافة في 2018 على السلع والخدمات
كل هذا حدث ويحدث وسوف يحدث بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية التي هي لعبة دول الخليج العالمية ... شاهد موضوع : مرحبا بكم في مونوبولي نفـط الخليج ؟

أي أن المواطن العادي لا ناقة له فيما يحدث ويحدث ولا جمل والمسؤلية تتحملها الحكومة بنسبة 100% ... وهي بإجراءاتها أعلنت الحرب على جيوب المواطنين وبالتالي مارست وستستمر بممارسة الجباية أي باغتصاب أموال العامة ظلما وكرها وجورا ... ومما لا شك فيه أن الحكومة لديها عمى في البصيرة بأنها تمارس سياسة الخير يخص والشر يعم وهي بالمناسبة سياسة العسكريين لكن الحقيقة هي
أولا : حتى كتابة هذا الموضوع فإن تعداد الشعب الكويتي رسميـــــا هو 4.416.094 مليون نسمة ... الكويتيين منهم = 1.344.452 مليون نسمة بنسبة 30.44% ... المقيمين منهم = 3.071.642 مليون نسبة بنسبة 69.56% ... أي ثلثين الشعب مقيمين ... أي ثلثين الشعب مقيمين ؟

ثانيا : كيف تفرض أمرا على العموم وأغلب من يستهلك خدماتك وكل بنيتك التحتية بغالبية مقاربة للـ 70% هم مقيمين ؟ أي كل طاقات الدولة من ماء وكهرباء وعلاج وتعليم وطرق وصرف صحي واتصالات وشوارع ومأكل ومشرب وخدمات وغيرها المقيم هو المستهلك رقم 1 وبلا أي منافس ... بمعنى تعليمك ثلثينه وافدين مستشفياتك ثلثينها وافدين شوارع أسواق ووو ثلثينها وافدين ... فكيف ساويت الأقلية بالأكثرية ؟ وكيف تظلم الأقلية دون وعي وإدراك لحقيقة واقع الأرض ؟ وأي دراسة غبية خرجت من عقول أغبياء قالت لك اخلط الأقلية بالأكثرية واظلم هذا بذاك ؟ !!! ؟

ثالثا : هل فعلا أنتم تواجهون مشكلة عجز أم كالعادة تمارسون التظليل المغلف بالدراسات مدفوعة الأجر مسبقا لتوجهات أعدت مسبقا بغية إقناع الشارع بأنها خطوات اضطرارية وعلى الجميع مساعدة الدولة !!! ولا أظنكم إلا حفنة عابثين يعتقد أذكاكم بأنه نجح بتمرير أكاذيبه الهزيلة علينا ... فكيف يا متذاكين تمارسون الدجل الوقح وأنتم مستمرين بضخ المليارات للمشاريع الداخلية ومئات الملايين هبات وقروض خارجية والمليارات ودائع في دول عربية وأجنبية لإنقاذ ومساعدة اقتصادياتهم !!! فهل دولة تواجه عجزا وهي واقعيا تضخ المليارات والملايين هنا وهناك إلا إن كنا فئة من الشعب الهندي الذي يصفق للأفلام الهندية ذات المقاطع التي لا يصدقها حتى المجانين ؟

رابعا : أوجدوا مسؤلا واحدا في الحكومة يخرج علنا ويقول : نحن كحكومة نعتذر عن سياستنا الماضية فقد كانت خاطئة وعليه فإني أتحمل المسؤلية السياسية والجنائية كاملة ... أم تعتقدون إلى الآن أن سياستكم صحيحة مليار% لا تخطؤون ولا تزلّون ولا تتيهون والمعصومون !!! فإن كنتم على طريق الصواب فلم لعبتم لعبة أسعار النفط العالمية التي تلقائيا ستضربنا في الداخل وليس هناك صدفة في الأمر على الإطلاق إنما هي خطة أعدت ونفذت ومدروسة على المدى الطويل حتى تكون الحجة للتوجه إلى جيوبنا مباشرة بخلق مسميات اقتصادية مضحكة وحجج واهية وأسباب تبعث على الغضب ؟

خامسا : هل أنتم فعلا تريدون الحلول وتحتاجونها بشدة ؟ أنا شخصيا لا أعتقد ذلك على الإطلاق ... فأنتم كمسؤلين لا تشعرون بقيمة الدينار لأن مزاياكم الوظيفية تضمن رخائكم ورخاء أبنائكم وصولا إلى أحفادكم ... فمن الغبي الذي يريد أن يقنعنا أن الميسور يشعر بالمعسور ؟!!!؟

ليس من الصعب أن أوجد لكم ليس حلا بل حلولا كثيرة وصادمة وقد نشرت بعضها في مدونتي هذه لكن الحقيقة أنكم لا تبحثون عن حلول بل أنتم تبحثون عن كل ما يضر المواطن الكويتي ويضربه بالصميم ... وتسعون لجعل المواطنين الكويتيين الذين هم أقلية في وطنهم حتى يصبحوا مسحوقين وقد نجحتم أصلا نجاحا باهرا بسحق المواطن الكويتي سحقا مهينا مذلا بمساعدة ممثلين الأمة الذين لم نستفد منهم سوى تمزيق المجتمع وتنمية الفساد أي أنه فرعون وليس عون ... إنه وربي غباء سياسي بامتيـــــــــــــاز ومن أشار عليكم بهذا الإتجاه ... أي معاداة المواطن الكويتي أشهد الله وملائكته أنه عقل شيطان ورأي إبليس لا يريد بكم ولا بوطننا خيرا أبدا بل وأصل بالأمر إلى أني أشك بوطنيته شكا كاملا مريبا ... فكيف تضرب أقلية الشعب وتعجز أن توفر البدائل التي لها أولا ولا تعرف لها آخرا ... أم بعقولكم المتواضعة صدقتم دراسات البنك الدولي ؟ إن كنتم تأخذون برأي البنك الدولي ودراساته فاعلموا أنكم بمصيبة ترمي لهدمكم ... أم أنتم تصدقون كل دراسة تخرج من الأشقر وأصحاب العيون الزرقاء فإنها حقيقة وأمرا واقعيا وكتابا مقدسا !!!

نصيحة من قلب أمين ورجل مخلص لوطنه
لا تبيعون الكويتي
لا ترخصون فيه
لا تجعلونه شماتة
فالتاريخ لا يرحم والشعوب لا تنسى والأيام دول ... ونحن في وطن حباه المولى عز وجل بخيرات ونعم لا تعد ولا تحصى ... فإن كانت هناك مشكلة فهي من صنع أيديكم لا أيدينا وإن كان هناك عجزا فبسبب إدارتكم الخاطئة لا إدارتنا ... أصلحوا من أنفسكم وحاربوا فسادكم قبل أن تطير عقولكم الهشة وعيونكم العمياء على جيوبنا ... وإن كنتم ترون المواطنين كثيري السفر فهم لا يتجاوزن 100 ألف سنويا يا سيدي قل 200 ألف مواطن ومواطنة ... لكن ماذا عن أكثر من مليون كويتي وكويتية ... وإن كنتم ترون سياراتهم العادية والفارهة فهي 97% بالأقساط و 90% من الكويتيين يعيشون على دخل الراتب فقط لا غير والسواد الأعظم منهم يقضون 20 يوما من كل شهر مفلس ... يا عزيزي لا تصدق المظاهر الكاذبة فالشعب مفلـــــــس لكنهم قوم يحافظون على صورتهم الإجتماعية وكراماتهم لا أكثر ولا أقل ؟

الله يسخركم لنا ويشيل النحاسه من قلوبكم والغباء من عقولكم




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم