الأحد، 28 مايو، 2017

جرائم الحشد الشعبي والبطولة الكاذبــــة ؟

هذه المدونة هي أول من هاجمت علنا تنظيم داعش الإرهابي والمدونة هي أول من أطلقت علنا صرخة " تكفير" داعش ... والمدونة أول من هاجمت وانتقدت كل مشايخ الأمة الإسلامية بسبب خوفهم وترددهم أو جبنهم من تكفير تنظيم داعش الذي أهلك الحرث والنسل وبفضله أصبح الدين الإسلامي هو الدين الإرهابي الأول على مستوى العالم بأسره ... والمدونة لا تؤمن بالعادات والتقاليد أي ما تعود الناس عليه وما ألفوه ولا تعترف بالتقليد ... ولا تؤمن بالمذاهب الإسلامية المختلفة وبكافة أنواعها وأشكالها التي هي من صنع بشر وبسببها تمزقت الأمة الإسلامية إربا وأوصالا ... لأن رب العالمين يوم القيامة لن يسأل عن مذاهبكم ولا أيهم الأفضل بل عن دينكم وأخلاقكم وجهلكم ... وإن كان الشرق الأوسط يعيش في حرب المذاهب بجهالته "المعتادة" إلا من رحم ربي فهذا لا يعني أن أوافق على هذا الجنون والكم المرعب من الجهل ... وإيمانا من المدونة بتسليط الضوء على الأخطاء والجرائم بقدر المستطاع فكان لا بد من تسليط الضوء على الحشد الشعبي العراقي وجرائمه التي تتستر عليها الحكومات العراقية ؟
نشأة الحشد الشعبي
نشأ الحشد الشعبي في 2014 وتكون بسبب اجتياح تنظيم داعش الكافر للأراضي العراقية وتحديدا محافظة الموصل ... معلنا أن الهدف القادم سيكون النجف وكربلاء وتحرير العراق من الإحتلال الإيراني ... والعملية تمت بأقل عدد من إرهابيين داعش وانهارت القوات الأمنية العراقية بخيانة واضحة وضوح الشمس وهرب جميع ضباط وأفراد الشرطة والجيش العراقي رعبا من سمعة داعش القذرة مخلفين خلفهم عتاد وأسلحة تكفي وتسند داعش لسنوات ... وعلى اثر ذلك قرعت إيران أجراس الخطر وأطلقت أوامرها لعموم العراقيين بحكم أن العراق محكوم فعليا من قبل إيران بنسبة مليون% ... والقرار السياسي العراقي ليس بأيدي أبناء العراق فأصبح العراق محافظة إيرانية خاضعة لمركز القرار في طهران .
جرائم الحشد الشعبي
نحن نعرف أن في الحروب تحدث الإنتهاكات والجرائم وصولا إلى المجازر البشرية أغلبها يتم التعتيم عليه والبعض يسرب إلى وسائل الإعلام ... ليرصد الناشطون في مجال الحريات وحقوق الإنسان تلك الإنتهاكات وصولا إلى الإبادة البشرية ليتم تقديم منفذوها إلى المحاكم الدولية ... هي فعلا حرب سواء حدثت في دولة عربية أو غربية أو في أي مكان في العالم تحدث الإنتهاكات والجرائم بشكل انتقامي في ظل ضبط النفس بالقدر الممكن ... فلو بلدك تم احتلاله وأنت تريد تحريره فمن الطبيعي أن ترتكب تلك الإنتهاكات وبالتالي يجب التفريق بين الجيش النظامي وبين الميليشيات أو الجيش الشعبي أو الفرق الشعبية التي تم تجميعها في العراق وأطلق عليها الحشد الشعبي ... فإن كان تنظيم داعش الإرهابي دخل بقصد وبهدف "مذهبي" لنصرة أهل السنة في العراق من الإنتهاكات والجرائم التي تعرضوا لها على يد حكومة المجرم المالكي وارتكب داعش جرائم زلزلت العالم ... فإن الحشد الشعبي العراقي العميل لإيران أيضا سار على درب داعش وبنفس الإنتهاكات والجرائم والمذهبية لا فرق بينهما ... واحتراما لإنسانية متابعي مدونة الكـــويت ثم الكـــويت فإني أعتذر عن نشر عشرات ومئات الصور والفيديوهات التي تثبت بالصوت والصورة جرائم الحشد الشعبي التي لا تقرها جميع الأديان السماوية وترفضها الإنسانية جملة وتفصيلا ... وأن الصور المنشورة لهي أقل أكرر أقل ما يمكن نشره من جرائم الحشد الشعبي النسخة الثانية من داعش ... إلا أن الأكيد هو لا فرق بين تنظيم داعش الإرهابي وبين تنظيم الحشد الشعبي الإرهابي العميل لإيران بامتيــــــاز لا أحد أفضل من لأخر كلاهما سفاحين طغاة مجرمين ؟

العميل الإيراني .. الحشد الشعبي
لم يكتفي الحشد الشعبي بجرائمه ضد المدنيين العراقيين الأبرياء العزل فوصل الغرور الأعمى به إلى تهديد دول مجلس التعاون تهديدا واضحا باجتياح الخليج ... وظن وصدق الأغبياء أنهم بالفعل قوى عظمى أو أنهم قوة عسكرية لا تهزم ... وإذا ما بحثت بكل ما يملكونه وبكل تجهيزاته ستكتشف أنهم حفنة مجانين بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى وأن إطلاق تهديداتهم لم تكن إلا بأوامر إيرانية لهدف سياسي لا يخرج إلا من عقل سياسي تافه ... والعسكريين النظاميين الحقيقيين يعرفون أكثر من جيد حقيقة الحشد الشعبي الذي صدق كذبة تحريره للعراق من نجاسة داعش ... وفجأة نسى العراق حكومة وشعبا وحشدا مجرما أن لولا التحالف الدولي المكون من : الكويت "بوابة التحالف" وأمريكا وبريطانيا وفرنسا واستراليا وروسيا وغيرهم لوصل داعش إلى مقدسات الشيعة في النجف وكربلاء ... بل كل وأي انتصار حققه الجيش العراقي وحشده المجرم تم بفضل المعلومات والدعم اللوجستي الغربي في قواعده في الكويت وقطر ... وإن كانت إيران ستستخدم الحشد الشعبي لتهديد الكويت ودول الخليج فليعلم العراقيين أن إيران سترمي بهم إلى التهلكة بنسبة مليون% ... فالطيران الحربي لدول الخليج متفوق بنسبة 100% على سلاح الجو العراقي والإيراني مجتمعين حتى لو اتحدت إيران والعراق في جبهة واحدة ... ولا تصدقوا حديثي هذا بل اسألوا المتخصصين والمحترفين العسكريين ربما سيصدمونكم بأضعاف مما سردته لكم ... وبالتالي كل فصائل الحشد الشعبي ستباد عن بكرة أبيها خلال 24 ساعة لو أرادت دول الخليج ذلك تدعمها جغرافية العراق الأرض المكشوفة ؟

حشدكم الشعبي لا ننظر له سوى أنهم حفنة عصابات طائفية بعد ما رأينا من الكم المهول من الإنتقام الطائفي والقتل دون بينة وتعذيب المشتبه بهم دون محاكمة ورمي الجثث لأسابيع عمدا لتكون جيفة وعاملا من عوامل نشر الذعر والرعب في نفوس الأبرياء ... هي مثل إستراتيجية داعش التي تبنى عامل الرعب كمبدأ استراتيجي بالدرجة الأولى حتى إذا ما وصل العشرات منهم بلباسهم الأسود دب الرعب في قلوب الآلاف ؟

التاريخ العراقي الحديث
سجل التاريخ أن العراق حكمه الشيعة لأول مرة منذ أكثر من 1.400 سنة ولما حكموا العراق سرقوه ودمروه وصنعوا جهلا لم يشهد العراق له مثيلا ... فلا نهضة ولا عمران ولا بنية تحتية ولا تطوير ولا حقوق إنسان ولا ديمقراطية كلها تلاشت ... فتحول العراق من عفن اللحود الطاغية صدام حسين إلى عصابات وعملاء وخونة تابعين لإيران ولا فرق بين الماضي والحاضر الكل فاسد والكل مجرم والغالبية محترفين بالأكاذيب ودعاياتهم الزائفة ... وكالعادة الشعب العراقي هو الضحية فإما طاغية يزهقه في مغامرات حروبه وإما عصابات عميلة تسرق أموال الشعب وتعزز الحرب المذهبية ... في وطن يملك النفط والماء والتربية الصالحة والعقول والأيدي الماهرة فسرق المال وتلوث الماء وهربت العقول والأيدي الماهرة فنيت وانتهت والتربة فسدت كما فسدت العقول والقلوب معا ... فهنيئا لكم جهلكم وهنيئا لكم الدين السياسي والمذهب المتطرف ... لكن انتبهوا واحذروا من أن يتحول التحالف الذي يقف معكم قد يأتي يوما وينقلب ضدكم فإيران دولة معزولة عالميا حطمت شعبها فهل أنتم أكثر أهمية أو قيمة أو أغلى من شعبها ... بدل أن يصبح سيدا بات تابعا عبدا ذليلا ؟



يا لا عذاب ربكم يوم قيامتكم
يا لا حسابكم العسير يوم قيامتكم





دمتم بود ...


       وسعوا صدوركم    


video
video
video
video
video