الثلاثاء، 11 يوليو، 2017

منو ترضى فيني .. منو يبيني ؟

هناك حاجز من عدم الثقة تم بناؤه عبر سنوات طويلة كان موجودا بطول مترا واحدا أي سهل تجاوزه ... ثم بدأ بالإرتفاع قبل 3 أو 5 سنوات مع خروج مواقع التواصل الإجتماعي وانفتاح المجتمع بشكل كامل ومطلق كليا فأصبح الإرتفاع أكثر من 50 مترا ... أي صنع حاجز من الشك والريبة وعدم الثقة بين الطرفين فتحولت قناعة الأمس إلى جشع اليوم والقبول إلى الرفض والممكن إلى شبه المستحيل ... ومن كان لديه شرطين أصبح لديه 5 شروط في الفتاة ومن كانت لديها طلبات تحولت إلى شروط لا تقبل التفاوض ... وبالمناسبة هذا التغيير الدراماتيكي والإنقلاب السريع في العلاقات والمفاهيم ليس حصرا على الكويت فقط بل وجدتها ورصدتها في دول الخليج والوطن العربي ؟
 

الأحوال المعيشية تلعب الدور بالدرجة الأولى في الطلبات والشروط وبما أن دول الخليج ظاهرها الثراء الفاحش وباطنها " يا حيطه داريني " أي السواد الأعظم يعيش على الراتب وأخر الشهر لا يملك شيئا ... ومع ذلك تجد الشروط والطلبات وقد ذكرت في مواضيع متعددة في مدونتي عن ارتفاع تكاليف الزواج في الكويت ودول الخليج وأنها بمثابة مجزرة ومعركة لأي رجل ... ومن جهل العرب في 2017 أنهم لا يزال " البعض " يعتقد أن قيمة المهر وتكاليف الزواج = قيمة المرأة وكأنهم في أيام جاهليتهم العفنة ... مع الإنتباه أن ما سقته ليس الكل أي مع عدم التعميم ... ومن عجائب " بعض " البشر ومن بينهم السفهاء قد اتخذوا عمر الإنسان سخرية وهذه السخرية لها ميزان معقول ومنطقي وفي نفس الوقت لها جهالة ورعونة غالبا ما يقع فيها أصحابها ... فالكل شبه متفق وأنا من ضمنهم أن رجلا يبلغ من العمر 80 أو 70 سنة يتزوج فتاة في عمر 18 و 25 سنة حتما إنه خطأ جسيم ... حلال حرام هذا ليس بموضوعنا موضوعنا أن فرق العمر وتغير الزمان هو من سيكون المشكلة وليس الرجل في عمر 70 سنة هائما بالعشق من هذه الفتاة ذات الـ 20 سنة ... وبالتالي سيحدث تضارب في الفكر والثقافة والتعامل واختلاف نسب رهيب في الطاقة الجسدية فالرجل ذوو 70 سنة محدود الطاقة والبنت ذات 20 سنة في أوج وقوة طاقتها ليأخذنا التحليل في الأمر أن الطلاق مؤكد بنسبة مليون% ... وأثبت واقع الحياة والإحصائيات والدراسات أن أفضل فرق بين عمر الرجل والمرأة ما بين 15 و 20 سنة وفي الحالات الإستثنائية لا يتجاوز 25 سنة ؟ 

منو يرضى فيني ؟
من قلة الأدب ووقاحة الخلق أن يستهزأ الصغير بالكبير " عمرا وسنا " وكأن الصغير لن يكبر ولن يشيب ... لذلك يجب أن يفهم الجميع دون أي استثناء أن من يتم رفضه بسبب كبر عمره " المعقول " أو بسبب شكله أو بسبب أصله وفصله أو ضعف حالته المادية ... يجب أن تعلموا فعليا وواقعيا ويقينا أن هناك المئات والآلاف في دول أخرى أجنبية وعربية تتمنى هذا الرجل وفورا بل وملكات جمال باهرات القوام مثيرات الأجساد ... ومن يستهزأ بفتاة أو بإمرأة يجب أن يعلم حقا وبالفعل أن هناك الآلاف من الرجال يتمنوها أمنية وبإشارة منها ... كل ذلك حدث بالفعل ولا يزال يحدث لأن أهل الخليج لم يعيشوا فقر الغير بحقيقته وبمرارته وبشدة قسوته ولم يعانوا مثلما عانى الغير ولا يعلمون أن الفقر لم يترك للإنسان كرامة ولم يمنحه أصلا حق الإختيار ... ولو أردت أن أسرد أصل وفصل عوائل الكويت تحديدا لما بالغت لو قلت أن 80% من الأسر والقبائل الكويت تصاهرت مع الخارج مع عرب وأجانب مسلمين ومسيحيين فأنجبوا نساء ورجالا تسيدوا على كراسي القرار ووصلوا حتى إلى السلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية ... فلا تحكموا على الظاهر لأنكم لا تعرفون الباطن وكل منا له حياة واحدة هو فقط صاحب الحق فيها يعيشها كيفما يشاء لا أنتم كيفما تريدون أم حسبتم أنفسكم ملائكة الله في الأرض خالين من العيوب ؟
الأجنبية تاخذ الكويتي علشان الجنسية
من مظاهر الغرور الأرعن الذي طفح على سطح المجتمع أن يخرج المغرور والجاهل والسفيهة ليتحدثوا عن أمر وكأن الأمر مس حياتهم الشخصية وفي لبها وصلبها ... ويعللون أسباب مثل هذا الحديث بعمليات الإستغلال والغش والعبث في الجنسية من قبل الوافدات العربيات والأجنبيات ... متناسين أنها حالات فردية حسب ما أخبرني به مصدر موثوق جدا وهي حالات شاذة يستحيل أن تصل إلى الظاهرة أو إلى حتى لفت انتباه الجهات المختصة ... وفي الإتجاه الآخر نفس الجاهل والسفيهة يغضون أبصارهم عن "بعض" الكويتيات " بطن وظهر " من احتلت بيت طليقها ومن استغلت القانون وسجنت طليقها ومن وضعت عشرات أوامر الضبط والإحضار على طليقها ومن فرقت الأبناء عن أبيهم حتى أصبحت طوابير الكويتيات في المحاكم بعشرات الآلاف ... لا تصدقون حديثي هذا فقط ابحثوا واسألوا بأنفسكم من يعملون في وزارة العدل لتعرفوا صدق ما أقوله وبالصميم ... الزواج قسمة ونصيب كويتية يهودية عربية أجنبية من كوكب المريخ لا شأن لأحد منكم في حياة الآخر انتبهوا لأنفسكم ولحالكم ولعيوبكم التي لو ظهرت لانفجر كوكب الأرض من بشاعتها ومن لا يريدك ثق وآمن بالله أن هناك المئات يريدونك وفورا ومن لا يريدها رجل فلتثق بأن هناك طوابير تنتظر لفتة منها ... دعوا الخلق للخالق وتوقفوا عن التدخل فيما لا يعنيكم فيكاد المجتمع ينفجر من المحظورات والممنوعات المتخلفة ... إن تزوج أحد أبناء الأسرة الحاكمة من أجنبية صمتم صمت القبور وإن تزوج فقيرا من أجنبية تكالبتم عليه لوما ونقدا واستهزاء فيا لكم من جبناء ؟
ملاحظة : هذا الموضوع لا أقصد نفسي فيه على نهائيا فأنا فاشل في الحب وفاشل في الزواج ولا أصلح لأي علاقة مطلقا وهذه صراحة علنية ... بس علشان لحد يتذاكى زياده عن اللزوم .




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم 


video
video
video
video
video
video