الثلاثاء، 29 أغسطس 2017

توثيق : هجرات الكويتيين قديما وحديثا ؟

 الهجرة هي الخروج والإنتقال من مكان المولد إلى مكان آخر بحثا عن الأمن أو بحثا عن العمل والرزق أو بحثا عن مجتمع أكثر انفتاحا وثقافة ... وهناك من ربط الهجرة بالنزوح وهذا مخالف تماما فالهجرة كما أسلفت لكن النزوح دائما ما يكون بسبب قاهر لأمر اضطراري عكس الهجرة التي لا بد ويشترط أن تكون بملأ إرادتك وباختيارك ... والإنسان منذ خليقته ومنذ آلاف السنين قبل الميلاد وإلى يومنا هذا هو في هجرات دائمة لا تتوقف ... ففي الماضي كانت الهجرات تتم بحرية دون أوراق ولا جوازات ولا إثباتات ولا حدود هي كانت هكذا الفطرة البشرية ولم تخرج الإثباتات إلا قبل 150 سنة فقط من أصل أكثر من 15 ألف سنة في التاريخ البشري ... أي الأصل أن الإنسان حرا يعيش أينما شاء وفي أي وقت شاء حسب ما يرتضيه هو أكان فقيرا أم ثريا ابن حسب ونسب أم مجهول النسب الفطرة هي التي كانت سائدة قديما في كل شيء مع عدم إغفال المتغيرات الاضطرارية والإجبارية كالفقر والحرب وشح المياه وما إلى ذلك ... الكويت أو الكوت أو القرين كما كانت تسمى قديما لو عدت ونظرت ودققت بكتب التاريخ لوجدت أنها ولدت رغما عن الدولة العثمانية والعراقية والجزيرة العربية وفي أوقات كانت أشد خطرا وعسرة من الغزو العراقي نفسه ... لأنه قديما لو غزيت الكويت لانتهت للأبد ولأنه أيضا آنذاك كان العقل السياسي والإجتماعي السائد من يأخذ أرضا فهي ملكه للأبد ... وهذه النظرية كانت سائدة ما قبل عام 1.800م لكن في الغزو العراقي في 1990م استرجعت الكويت بالقوة وفق القوانين الدولية والفكر السياسي الحديث ؟

هجرات الكويتيين قديما
هجرا الكويتيين قديما ارتبطت ارتباطا وثيقا ما بين الكويت والعراق وزبير والجزيرة العربية والهند وتحديدا ما قبل سنة 1940 "تقريبا" وما قبلها كانت هجرات بين ذهاب وعودة تمتد من 10 إلى 50 سنة وأكثر ... وبالنظر إلى طبيعة الكويت والجزيرة العربية آنذاك وقبل النفط تحديدا كانت الجزيرة العربية والكويت هي أراض قحط وفقر شديد ... فإما أن تعمل أو تموت والعمل يعني كرامة وكف السؤال والحاجة فكانت الكويت تمتلئ بأبنائها من كل المهن الأساسية كل المهن بما فيها المتخصصين في الفضلات والمجاري ... وكان أهل الكويت يتلقون المساعدات وصولا حتى إلى الصدقات وتحديدا من الهند وتجارها ... لكن في تلك الفترة من الفقر الشديد كانت الكويت تحديدا تعتمد اعتمادا كليا على العراق في فترة الملكية وما قبلها حيث كان العراق المصدر الرئيسي لأهل الكويت بالحصول على المياه العذبة ... والمياه العذبة لا حاجة أن نذكر تفاصيل أهميتها عند الإنسان ومدى تحكمها حتى بمستقبل البلاد والعباد ... ناهيك أن العراق كان منارة للعلم والثقافة والتطور والحضارة والإزدهار ضف على ذلك مصر التي أيضا كانت بنفس مستوى العراق الثقافي والعلمي وحتى السياسي ... لكن الكويتيين كانوا فقراء فاعتمدوا على الأقرب لهم فكان العراق هو الذي كانت تعتمد عليه الكويت ... مع عدم إغفال الدور الإقتصادي لتجار الكويت الذي أسسوا أفضل سمعة تجارية في المنطقة فكانوا أصحاب أمانة وثقة في ذاك الزمن البعيد ... ولذلك استوطن وهاجر الكثير من الكويتيين إلى العراق وطن الثقافة والعلم والخيرات وزبير بلدة النجادة حيث لم يسكنها سوى أهل الجزيرة العربية "حصريــــا" ومن أكبر عوائلها وقبائلها ... فكان الفخر أنك تخرجت من جامعة بغداد أو درست في مدارس البصرة أو أنك سكنت أو أقمت في زبير ... ليعود من هو قادم من العراق ليعلم في الكويت ما تعلمه هناك ومن الزبير بلدة الحنابلة أي المذهب الحنبلي ولد فيها ثلث عوائل الكويت "حاليا" ... أما من باب الأنساب فمن الجهالة والسفاهة أن القليل من هم يعرفون التاريخ السياسي والإجتماعي بحقيقته ... نعم كنا دولة فقيرة وكنا نستقبل الصدقات والمساعدات وكنا مرتبطين "اجتماعيا واقتصاديا" مع العراق وكنا نعتمد على معيشتنا عليهم وعلى الهند وعلى ما ينقله تجار الكويت عبر رحلاتهم البحرية لا عيب في الفقر ولا نستحي من فقرنا أبدا ... كل ما سقته لكم كان قبل 1930م وصولا إلى حتى الأربعينات فمن هذا المجنون الذي يريد أن يزور التاريخ ويقول نحن لم نرتبط بالعراق ولم نعتمد عليه ولم تكن هناك هجرات بسبب الفقر في الكويت ؟!!!؟ لا يا سادة كنا كذلك ولا ننكر ولا عيب أصلا في ذلك لأن دوام الحال من المحال والأيام دول ومنذ متى كان الفقر عيبا عند الإنسان أم عندما ساق ربكم النعم لكم استكبرتم وتعاليتم وظننتم ما خلق الله أحد سواكم ؟!!!؟ ... لكن انتبهوا نحن لم نكن تابعين "سياسيا" للعراق أبدا ولا في أي يوم من الأيام وهنا مربط الفرس وهنه أهم نقطة أن تكون مرتبط اجتماعيا واقتصاديا لكنك مستقل سياسيا ... وأما أن العراق غزا الكويت فهذه سبة ولعنة في جبين العراق لكن لا يعني بأي شكل من الأشكال أن ننكر ونسحق التاريخ ونستكبر ونعيب بمن سكنوا وهاجروا إلى العراق أو زبير مثل "بعض" أفراد الأسر الكريمة مثل : الصقر والغانم والبحر والخرافي و "العدساني هم من سلالة آل البيت عليهم السلام" والراشد والرفاعي والصباح والبابطين والإبراهيم والبسام والعبدالكريم والفريح والصالح والثاقب والعوجان والفوزان والسميط والمدلج والتويجري والعوجان والعبدالرزاق والصبيح والفداغي والفارس والشايجي والعثمان والصقعبي والشايع والمبارك ... وقائمة تطول من أسماء العوائل الكويتية الكريمة وجميعهم يرجعون لأكبر وأعرق القبائل العربية في الجزيرة العربية نسبا ومصاهرة ومن ينكر منهم ما أقول فليبحث جيدا في جده من الأب ... وإن كان فردا أو فرعا من قبيلة ذهب وهاجر في مكان ما لا يعني الإنتقاص من نسبه أو العيب في أصوله كلا وأبدا على الإطلاق لكن ظروف الزمان تحكم وظروفها لا يعلمها إلا أصحابها أهل القبور اليوم ... ورسالتي لمن في عقله علة وفي نفسه مرض : اكره ما شئت وابغض من تريد لكن لا تزور التاريخ تاريخ أجدادك ولا تغرنك ما تنعم به اليوم فانظر لمن كنا لديهم نحن الفقراء وكيف انقلب الحال فأصبحنا نحن الأغنياء وهم الفقراء ونحن من نتصدق عليهم ونقدم لهم المساعدة هذه هي الأيام لا صاحب ولا حبيب لها ولم تترك أحدا حتى جلدته بساطها ؟       

هجرات الكويتيين حديثا
هناك اليوم من الكويتيين من هاجروا من الكويت منذ عشرات السنين وهم مقيمين ومتوزعين ما بين أوروبا ومصر والسعودية والبحرين وأمريكا وتايلاند والفلبين وهناك فردا كويتيا واحدا مهاجرا إلى اليابان منذ 30 سنة وهو الأخ الفاضل / عبدالله مظفر جميعهم هاجروا بملأ إرادتهم ... فمن هذا السفيه الذي يعيب فيهم ويقول هذا أصبح سعوديا وهذا أصبح أمريكيا وهذا أصبح يابانيا !!! أعقلوا واقرؤا التاريخ والظروف جيدا فهذه سنة الحياة والإنسان منذ عشرات آلاف السنين وإن لم تكن هناك هجرات لما أحد عمّر الأرض ... وعقلية وعقيدة الولاء قد تغيرت ففي الماضي كانت لمن يقدم الخير والماء والأمان واليوم أصبح الولاء للوطن كأرض وجودا وحدودا وكيانا غنيا كان الوطن أم فقيرا ؟ 
أدركوا وقاوموا جهلا تربع في رؤوس السفهاء



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم





الاثنين، 28 أغسطس 2017

تسريب الوثائق الحكومية .. وضاعة أخلاق أم وطنية ؟

برأيي الشخص أن المواطن الكويتي والمواطنة الكويتية هما أكثر من يجب أن يعاقبوا بأشد العقاب حصريا من بين كل الشعوب العربية والإسلامية قاطبة وبلا أي استثناء لأي دولة ولا لأي شعب ... لماذا ؟!!!؟ ... لأننا الشعب العربي الوحيد الإستثنائي الذي نملك المقومات الأساسية الرئيسية الثلاث مجتمعـــــة كاملة وهي السياسية والإقتصادية والإجتماعية ... وحتى لا يفهم كلامي خطأ وحتى أوضح أكثر لنستعرض الحقيقة والواقع واشهدوا بالحق { يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم } سورة النساء .
السياسية : من ينكر أننا في الكويت نملك من الحرية ما ننتقد وعلنا كل مسؤلي الدولة ابتداء من رئيس الحكومة ووزرائه ورئيس مجلس القضاء وقضاته ورئيس مجلس الأمة وزملائه وكل وكيل وكل موظف ... نقدا مباحا صريحا لا شك ولا لبس فيه ويصل أحيانا كثيرة إلى النقد اللاذع القاسي ... أما لو كان بعض السفهاء ينظر أو يعتقد أن النقد يكمن بالشتائم والإتهام دون بينة وحجة فهذه السفاهة غير موجودة في أي دولة في العالم ولا نريدها أصلا ... فهل تنكرون أننا نتحدث بحرية لا يجرؤ أكرر لا يجرؤ عليها أي شعب خليجي بل ويتمنى 20% مما تنعمون به من حريات ؟
الإقتصادية : من عام 2018 إلى عام 2020 القادمين سيبدأ حصاد ما زرعته حكومة الكويت ومجلسها من الإنتهاء وافتتاح مشاريع كثيرة جدا + الوضع الإقتصادي للكويت يعتبر منافسا دائما ما بين المركز الأول والثاني على المستوى العربي كله وبمراحل عالمية متقدمة جدا + ما يتقاضاه أقل موظف كويتي = ما يتقاضاه أفضل معلم وأفضل طبيب في دول عربية كثيرة + الدينار الكويتي يعتبر الرقم 1 عالميـــــا بقوته على منصات التداول العالمية + أكدت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتماني التصنيف الائتماني السيادي للكويت عند المرتبة AA مع نظرة مستقبلية مستقرة أي ويعني أنها ذات جودة ائتمانية عالية جدا ومخاطر ائتمانية ومخاطر عدم سداد منخفضة جدا وتعبّر عن قدرة عالية جدا على الوفاء بالالتزامات المالية ؟
الإجتماعية : اجتماعيا بالرغم من سلبيات "ثقافـــة المجتمع" وجنوح أغلبه إلى الجهل لكن من المستحيل أن تغض الطرف عن اللجان التطوعية في داخل وخارج الكويت وكم وحجم التبرعات داخل وخارج الكويت ... والتفاعل مع القضايا الوطنية مما يعطيك انطباعا أكثر من رائع أن الجبهة الشعبية الداخلية هي متماسكة وصعب اختراقها + ظهور عينات من الشباب الكويتي أصبحوا مفخرة للكويت من إنجازاتهم "الشخصية" التي انعكست إيجابيا اجتماعيا + هناك علاج في الخارج مجاني وكبار السن تحت رعاية عالية المستوى ... بل الكويت الدولة الوحيدة في العالم بأسره وحصريــــا من تمنح ربة المنزل التي لا تعمل راتبا يحفظ كرامتها + رعاية المعاقين وذوي الإحتياجات الخاصة في الكويت هي الأولى عربيا ومنافسا عالميا ؟
تسريب الوثائق الحكومية
الكويت حكومة ومجلسا قدموا للجميع لكل كويتي وكويتية 4 أبواب مفتوحة للجميع ليطرقها كائن من يكون وأي مواطن كويتي مهما كان إسمه أو منصبه أو وظيفته أو صفته أو شخصه في حال اكتشف فسادا أو تعدي على المال العام أو حتى شبهة تعدي على المال العام فمن حقه أن يتقدم ويدلي بالبلاغ بشكل رسمي ويقدم ما يفيد صحة بلاغه وعليه تتحرك الجهات المسؤلة في الدولة وهي حصريا
1- مجلس الأمة
2- ديوان المحاسبة
3- الهيئة العامة لمكافحة الفساد
4- مكتب النائب العام في النيابة العامة
فلماذا تفتح لكم كل هذه الأبواب وعلنا ورسميا وبكل أدب واحترام فيتخذ البعض نهج الجهلة والسفهاء فيسربون مستندات فساد وتعدي على المال العام في مواقع التواصل الإجتماعي أو أي مستند كان ؟ لا شيء يمكن أن يستقر في يقيني الشخصي سوى أن الأمر لا يخرج من 3 احتمالات ... إما الناشر يريد الشهرة ويصنع العظمة على رؤوس الجهلة أو أنه يريد أن يساوم ويبتز الفاسدين أو أنه مأجور قبض الثمن مقدما من فاسد ليضرب به فسادا آخر ... لأنك لو كنت شريفا ووطنيا لذهبت على الأقل إلى هيئة مكافحة الفساد التي تحمي وتغطي المبلغ بنسبة 100% ... ولمن لا يعرف فإن قانون هيئة مكافحة الفساد يحمي المبلغ مواطنا أو موظفا من أي اعتداء وأي انتقام وأي تعسف في مقر عملة من كائن من يكون من مسؤلين وقياديي الوزارة ... بل كل من يتعسف أو ينتقم من مقدم البلاغ يخضع فورا للتحقيق والإحالة إلى النيابة العامة والإيقاف عن العمل ... يا رجل الكويت الدولة العربية الوحيدة وحصريــــــا التي يملك أي مواطن كويتي أن ينسف قانونا كاملا وتشريعا صادرا من مجلس الأمة وبموافقة الحكومة وبتصديق أمير البلاد عبر المحكمة الدستورية العليا نسفا ويجعله كأنه لم يكن ... فمتى تدركون كم وعدد وحجم النعم التي أنتم فيها أم أنكم تصرون على الكفر بها والتنكر لها ؟ هل بعد أن تزول { فتصبحوا على ما فعلتم نادمين } ؟!!!؟

أنت تريد أن تعاقب من لديهم غيرة على وطنهم ؟
أنا وأنت وأنتم جميعنا نتفاعل مع تسريبات لمستندات لا يقوم بها سوى فاسد ومجرم وكاره وحاقد على الكويت ... نعم نتفاعل معها وبحرقة على مواقع التواصل الإجتماعي ... لكن أنا وأنتم لسنا مسؤلين ولسنا جهات رقابية بل يجب تلك المستندات تذهب للجهات الرسمية لتقف على حقيقتها وتوقف الفاسد وتحقق معه ... ولو كل مسؤل مهمل أو فاسد أو سارق استقر في يقينه أن هناك بسهولة من يتقدم بالشكوى ضده لحسب ألف حساب لكم ولنا ... لكن كثيرا مما ينشر على مواقع التواصل الإجتماعي يتم طمطمته والتستر عليه لأن الموظف فاسد ومسؤله فاسد "وأكشن" مواقع التواصل الإجتماعي أقصاه 3 أيام وأقصره ساعات ... عرفنا إن هذا الموضوع فاسد ويصل حتى إلى الخيانة الوطنية وبعدين ؟ شالحل ؟ التالي شنو ؟ ... ولا شي صبه حقنه لبن ... الناشر يعتقد أنه الوطني الوحيد حصريا في البلاد واستغل فساد "البعض" ليتكسب عليه ويحقق شهرة والأغبياء صدقوا وصفقوا وقضية الفساد ثاني يوم الكل نساها لأن دخلت قضية أخرى فغطت عليها والمسرحية مستمرة ؟

الدولة مجلسا وحكومة يشرعون لكم وتنشأ لكم الجهات الرقابية بهدف خلق ثقافة جديدة لشعب مدرك وواعي الفكر والخلق فيصر الجهلة والسفهاء أن يمارسوا الفلم الكرتوني "الأبطال السبعة" ... كما كان يحدث في مسرحية ساحة القرادة يعتلون المنصات ويجعجعون ولا حقيقة ولا مستندات وكلها كانت مسرحية صناعة أبطال من ورق ... كل العالم فاسدين وهم الشرفاء لا يا ساده هم يريدون حصد "الفلورز" المتابعين ليرضوا غرورهم المريض وجهلهم الأرعن وكنتم أنتم درجات السلم التي وضعوا أقدامهم على رؤوسكم فصعدوا عليكم ... ومن خيّل إلى نفسه وصدق أنه الوحيـــد القـــادر للوصول إلى مفاصل وأركان الدولة والكشف عن تجاوزتها أو فسادها فأنصحه بأن يراجع طبيب نفسي في أقرب وقت ممكن ... وأيضا من يظن أو يعتقد أن الكويت غارقة بالفساد وأن فسادها لا يمكن تخيله فهذا لم يطلع نهائيا على فساد الدول الخليجية والعربية ... عندك شي تقدم فورا للجهات الرقابية سالفة الذكر وإلا أنت فاسد مثلهم لا فرق بينك وبينهم أبدا ولا أحد يستعرض علينا الشرف والوطنية ... عندما تذهب للجهات الرقابية مجتمعين أو منفردين وتأتينا بأنك اليوم تقدمت ببلاغ عن كذا وكذا دون نشر المستندات وقتها سنصفق لك ونثق بك ... واحمدوا ربكم أن مسربين الوثائق يتم تسجيل قضايا بحقهم لانتهاكهم قانون النشر + قانون سرية المعلومات + الباب الرابع من قانون الخدمة المدنية "لائحة العقوبات" ... جميعها قواعد تضبط انفلات أخلاقيات الوظيفة لمن ليست له أخلاق وجهلك بالقانون لا يعفيك "دائما" من العقاب ... وفي دول لخليج لا حاجه أن أسرد لكم ماذا يفعلون لمن يجرؤ على تسريب كتاب رسمي فقط ابحثوا واسألوا لتصعقوا من هول ما يحدث ؟
صُنعت لكم ثقافة راقية فمارسوها بأمانة حتى تصنعوا أجيالا واعية وليست متخلفة




دمتم بود ...



وسعوا صدوركم 




الجمعة، 25 أغسطس 2017

ويحك يا قلبي أم ويح الزمان ؟

تأليف : مدونة الكويت ثم الكويت

توقف عن التنهيد يا هذا فما مر بك كان مهينا
اذكر وتذّكر من سبقوك ويحك كأنك مجنونا !!
إن الغدر في الناس وفي زمانك أمر محسوما
لا تغرنك الوجوه الباسمة فالكل مطعونا
لا أحد نجا ولا أحد سينجو ولا شيئا مضمونا

تذكر زمان كنت مخلصا للوضيع ولم يصون
أتراك تحنّ على من خانك وتتذكر الملعون
امضي بسلام فلا تنظر للناس ولا هم ينظرون
كل سقيم في حياته يكابد أيامه بألم كالمطحون

كلنا نكابر في الهوى وكلنا للهوى خاضعون
له لذة تريح الرأس وتطرب القلب فاسأل الآخرون
في عرفه كل من أوفى ينال المعروف كأنه قانون
لكن خسة الأنذال كادوا لعُرف الكرام ولا يدركون

استمرؤا وخانوا وكذبوا وبالوشاية هم ناكرون
جحدوا طيب الصنائع وحسن المواقف ويكابرون
أفبعد هذا يا هذا تحلم أن تجد ما يستحيل أن يكون
تذكر كم من ونّـة وأنّـة دمعت وبكت فيها العيون

ويح زمان أوجدنا بين من لا يتقون ولا يرحمون
حتى في المشاعر تجدهم كالقردة يلعبون ويخسؤون
امضي بسلام ودع عنك قوما كالعبيد والجلادون
لا أحد يرحم الآخر وقليلا من يعرف ما يتنعمون

إن قلبا خاويا نعمة لا يدركها سوى القليلون
فامضي فما تعرف غدا من هم المنتظرون   
ربما سيفرحونك وربما ينطقوا بما يكتمون
وربما طوتك الأيام وتضيع في سجل الحالمون

تلله إننا في زمان القليل ممن يشكرون
وكل كأس غدر وألم جميعنا منه شاربون
وكل من ظلمنا حقا على الأيام سحق الظالمون
فرويدك أيها الجاهل المغرور فإنك من الهالكون





دمتم بود ...

وسعوا صدوركم 


الأربعاء، 23 أغسطس 2017

ما هو الفرق بينكم وبين عمر ابن الخطاب وعلي ابن أبي طالب ؟

هل هناك فرق بينك وبين عمر ابن الخطاب وعلي ابن أبي طالب ؟
حتما وبالتأكيد ستقول نعم وأين الثرى من الثريا ومن أنت حتى تقارن نفسك بعظماء الإسلام ... حسنا رد جميل وبدون ذكر أو تعليل الأسباب لأنه سيكون سردا ومدحا لن ننتهي منه ؟
وهل في الجنة هناك فرق بينك وبينهم ؟
في الآخرة وتحديدا في الجنة أسأله سبحانه أن يجمعنا وإياكم ومن يقرأ سطوري هذه فيها أجمعين ... في الجنة هل هناك أيضا فرق بينك وبينهم ؟ لا تقول نعم وإلا سقطت في الجهالة ... لأن في جنة الخلد لا توجد أنساب ولا توجد فروقات ولا توجد كل المبادئ التي صنعها الإنسان في دنياه ولا أحسن ولا أفضل ... لا حكام ولا محكومين ولا وزراء ولا مسؤلين ولا قوانين ولا تعديلات قوانين ولا دساتير ولا عيب ولا عادات ولا تقاليد ... لا شيء مما اعتدنا عليه في دنيانا لا شيء على الإطلاق بل كل واحد منكم سيكون حاله ووضعه لا يقارن بملوك الأرض وحكامها في أي زمان ومكان في الدنيا من شدة وعظمة ما سيملكه الفرد الواحد من أهل الجنة ... لا سلطان فوق الجميع في جنة الخلد سوى رب العالمين وحده لا شريك له ... لا حسد ولا أحقاد ولا ضغائن ولا كره لا قتال ولا حروب لا خلاف ولا سوء ظن لأن الإنسان في الجنة ليس لديه وقت لكل ما كان يفكر به في دنياه من كثرة النعم ونوع أنواعها وأشكالها ... إذن في الجنة لا فرق بينك وبين عمر ابن الخطاب وعلي ابن أبي طالب رضوان الله عليهم ؟
إن مبادئ الإنسان وقيمه كانت من اختراعه ومن صنعه كانت على حق أم باطل وهناك من يربط مبادئه بالكتب لسماوية وهناك من يربط مبادئه بالنظريات التي ترتبط بواقع المجتمع ... ولذلك البشرية قاطبة وفي كل تاريخها وكل الأمم التي سبقتنا لم تتفق أبدا على  أمرا واحدا إلا المسائل المرتبطة بالموت والحياة ... بمعنى أمرا في الموت والحياة ستجد اتفاق لأن الإنسان بالقطرة الخلقية يخاف ويهاب الموت ويحب الحياة ولو كان أفقر إنسان على وجه الأرض وهذان لأمران يدرك الإنسان جيدا أنه لا يستطيع أن يفعل أمامهما شيئا فخضع مجبرا ... والخلافات الفكرية البشرية ليس أمرا جديدا على الإطلاق فهو أمر أزلي منذ عشرات آلاف السنين بدليل قتل الأنبياء والرسل وتكذيب بعضهم وزجر وطرد ونبذ بعضهم ... ولذلك كل ما تعتقدونه وكل ما تظنونه أنه الحق ربما كان هو الحق فعليا وربما كان باطلا لكن لا تشعرون باستثنــــــاء الكتب السماوية التي نزلت لرسل رب العالمين لأمما سبقتنا ولأمتنا ... لأنها حقيقة ودليل لا يقبل الشك ولا اللبس ورب العالمين أرسل الأنبياء والرسل منذرين ومبشرين لعباده عل وعسى أن يتقون ويعودون إلى صوابهم ... وإرسال الأنبياء والرسل كان بسبب أن الناس تمردت على رب العالمين فابتكرت وصنعت إلـــه وربا يناسبهم فأرسل رب العالمين الرسالات والتحذيرات حتى لا يكون يوم القيامة أحد له عند الله حجة ؟

إذن مبادئكم هو اعتقاد "وقتي - ظرفي" محدد لوقت معين في زمان محدد كالعادات والتقاليد حيث اتضح أنها تتغير كل ما بين 50 و 100 سنة ... وفي زمن التطور والتكنولوجيا المذهلة التي نعيشها أصبحت العادات والتقاليد متغيرة كل 10 سنوات "تقريبا" ... فقبل 20 سنة كان العيد أمرا مقدسا لدى الأسر حيث يجتمع الجميع "فرضا وإجبارا" واليوم لا ترى أحد إلا ما ندر في المناسبات الإجتماعية فهذا مسافرا وهذا نائما ... وهذا التغيير الذي سقت واقعه لكم ... فاعملوا لآخرتكم وليس دنياكم فكل من عليها هو ضيف جئتموها عراة وتغادروها حفاة عراة ؟
مبادئكم في صراع ما بين الخزعبلات واليقين لا أحد يستطيع أن يتحكم بوقتها ولا يتكهن بنهايتها




دمتم بود ...



وسعوا صدوركم 





الأحد، 20 أغسطس 2017

أشهر مدارس التعذيب والإجرام العربية ؟

أجهزة الأمن والمخابرات في "بعض" الدول العربية تعتبر من أقذر المدارس التي عرفها التاريخ العربي على الإطلاق ... بل هي ممارسات لا تمت لمن يمارسها للدين لإسلامي بأي صلة وأجزم أنهم كفـــــــــــــــار وبامتيـــــــــــــاز ولو خرج من قبور الأرض أشهر علماء الإسلام وأفتوا بصحة إسلامهم ... حفنة نجسة لا تقيم لله وزنا وتستهزئ بذاته جل علاه فهتكوا الأعراض وجاروا وظلموا واستباحوا كل محرّم لا يخطر على بال أحد ... ومن أشهر تلك المدارس القذرة في ممارسة الرعب والكفر الأمني بممارساته المتوحشة في الماضي وإلى يومنا هذا  : مصر وسوريا والعراق وليبيا وإيران وباكستان ... مع ملاحظة أن المقدمة سالفة الذكر تنطبق عليهم بنسبة مليـــــار% ... ثم تبعهم المقلدين "حديثا" وتحديدا من 20 سنة كل من : السعودية والإمارات والأردن والبحرين والسودان والمغرب والجزائر ... وحديثي سيكون مركزا على المدارس المتوحشة في تعذيب البشر والمجازر التي انتهكوها وهم كما أسلفت : مصر وسوريا والعراق وليبيا وإيران وباكستان ؟
هي دول أرسلت أنجاسها لتتعلم كيفية انتزاع المعلومة المبنية على شك وتحويلها إلى يقين وحقيقة وفي نفس الوقت بث الذعر والرعب في نفوس عامة الشعب ... فأرسلوا إلى الإتحاد السوفييتي السابق وألمانيا الشرقية لتعلم أحدث أساليب انتزاع الإعترافات من المتهمين ... وبالفعل عادوا الأنجاس بأكثر وحشية فانتزعوا اعترافات أخذت بالقوة وكثيرا ما اتضح أنها كانت خاطئة وغير صحيحة وأن المتهم هو من أدلى بما يريدونه حتى يخفف التعذيب عن نفسه ... وفي هذه الدول القضاء والنيابة العامة ما هم سوى تمثيليات بشرية لو دققت فيهم جيدا لاستحقوا الإعدام الفوري ودون أي محاكمة لأنهم شركــــاء أو متواطئين في كل الجرائم التي كانت ترتكبها أجهزة الأمن ... والمصيبة خرجت ثقافة مجتمعية "مريضة" تؤيد كل أنواع وأشكال التعذيب بحجة حماية الوطن من الخونة ... من هم الخونة ؟ وكيف تعرفونهم ؟ وما هي الأدلة والبراهين والإثباتات ؟ لا شيء سوى اعترافات انتزعت بالقوة القهرية وتم تجميل أداء المجرمين بحجة حمايتهم لأوطانهم بدعاية إعلامية خبراء بصناعة الأكاذيب ؟
 
أساليب التعذيب الكافـــــرة
اعتقال أهالي المتهم وانتزاع ملابس نسائه واغتصاب الأخت أو الزوجة أو الأم فعليا وعمليا أمام أعين المتهم واغتصاب المتهم نفسه بممارسة اللواط بالقوة الجبرية مع تعمد إحداث نزيف ليصعب علاجه ... وانتزاع أظافر اليد أو الأرجل واستخدام الكهرباء وقطع ذكر الرجل وتحطيم رجولته العملية والنفسية ... والضرب دون أي اهتمام في أي مكان من الجسم والحرمان من النوم لأيام وتقديم طعام ملوث والنوم في أماكن يكثر فيها الحيوانات "البريعصي" والحشرات "زهيوي" وغطاء ملوث بالعرق والدماء ... والتعرية في فصل الشتاء ثم الرش بالماء البارد والوقوف فترات طويلة في فصل الصيف في الشمس الحارقة حافيا ... حتى وصلوا إلى الإعدام في أحواض "الأسيد" الذي يذيب الجسد البشري كاملا ومي الجثث في مجارير الصرف الصحي العملاقة ... والخطف والسجن في أماكن مجهولة لأشهر وسنوات دون محاكمة ودون علم بمكانه وقتل المتهمين عمدا أو بسبب التعذيب ودفنهم في أماكن مجهولة وغيرها من الأساليب التي لا تخطر على بال بشرا ... لدرجة أن أمريكا ما بين سنة 2001 و 2006 نقلت المئات من المتهمين المطلوبين من العراق وأفغانستان إلى المغرب والأردن ومصر لاستخدام كل وسائل التعذيب بحقهم بتقارير أثبتت تورط وكالة المخابرات الأمريكية بهذه الفضيحة ... والقانون الأمريكي يحظر عمليات التعذيب داخل أمريكا فرحب العرب والمسلمين بالتعذيب وبالفعل مورست أشد الأعمال الوحشية في تلك الدول سيئة التاريخ والسمعة ... وتلك العمليات اشتهرت عالميا بـ "التعذيب بالوكالة" ؟
 
إنهم يحمون النظام ولا يخدمون الشعب يخدمون حاكما مجرما طاغيا لا وطنا فكانوا خير كلاب أنجاس لسيدهم الفاني ... فأين عبدالناصر ومبارك والسادات والقذافي وشاه إيران والقائمة ستطول ... واليقين الأكيد أنهم يوم القيامة سيقفون بلا قيادي ولا حاكم ولا من يدافع عنهم وسيقف المظلوم يومئذ ليقتص منهم فردا فردا ليروا بأم أعينهم العذاب الحقيقي وجهنم وأصناف تعذيبها ليكونوا بإذن الله { خالدين فيها لا يخفف عنهم العذاب ولا هم ينظرون } آل عمران ... { إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما } النساء ؟

ثقة الأغبياء وغرور السفهاء
عندما وليت على أمانة العمل والوطن ومنحوك السلطة والصلاحيات فهذا لا يعطيك أي حق على الإطلاق أن تمارس الأعمال الحيوانية والأفعال النجسة ... لأن وقتها لا فرق بينك وبين الإرهابي نفسه هو يرهب وطن وأنت ترهب بشر كلاكما مجرمين وكلاكما في الناس هالكون وكلاكما يبتليه ربه في الدنيا بأهله بزوجته بأبنائه بنفسه ... ولا تعني الثقة الزائدة سوى أنه الجهل بعينه ولا الإستهزاء سوى أنها السفاهة بعينها فأين من كانوا قبلك ؟ أين من سبقوك وإلى أين انتهوا ؟ من يعتقد أنه هو فقط من يعرف قيمة الوطن وهو حصريا من يحرص على أمنه فهذا يجب أو يوضع في مستشفى الطب النفسي ... وإن أخطر موقف يمكن أن يقع فيه العاقل والمثقف أن يجلس أمام الجاهل ويستجوبه سفيه فيقع العاقل في حيرة من أمره كيف سيفهم هذا الأرعن وكيف سيجاريه لأنه لن يفهم أصلا ؟!!!؟
كابروا واستهزؤا وسيروا في الأرض كالطواويس فقد سبقكم الكثيرون فطوتهم الأيام وصاروا في ظلمات القبور بألف لعنة ولعنة تطاردهم في الدنيا والآخرة فويل لكم من ربكم وويل لكم من حساب شديد عسير ينتظركم وجهنم أبوابها مشرعة لكم ... { ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة أليس في جهنم مثوى للمتكبرين وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم لا يمسهم السوء ولا هم يحزنون } الزمر ... التحقيق هو علم وفن وذكاء عالي المستوى قليلا جدا من يمارسونه باحتراف ربما لعجز وفشل العقل الأمني من الوصول لمستويات أرفع وأكبر من مستواه البدائي ... والمحقق الذكي هو من يضمن سجنك بالأدلة والبراهين قبل أن يقول لك " السلام عليكم - إسم وسنك ومحل إقامتك ووظيفتك " لأنه استطاع أن يجمع عنك المعلومات وأدلة الإدانة وأنت في سابع وهم فأسقطك دون أخذ وقت منك لأنك لا تستحقه أصلا ... أما الفاشل الضعيف الغبي فيعتمد على استخدام الأساليب البدائية لأنه عقل متخلف وعاجز ومقر عمله حوله من إنسان إلى حيوان وسيقول كما قال عنهم رب العالمين الجبار المنتقم { وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كثيرا } الأحزاب ... من يراهن على الدنيا فهو الغبي ومن يراهن على الآخرة فهو الحكيم ؟

ثق أيها المجرم المريض أنك لن تنجوا ورب الكعبة لن تنجوا بأفعالك ؟




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم 


الجمعة، 18 أغسطس 2017

بعد العلي والحسيني .. أعيدوا سياسة العمل الخيري الكويتي ؟

قبل البدأ بالموضوع تتوجه مدونة الكويت ثم الكويت إلى ذوي وأسرة الشهيدين وليد العلي وفهد الحسيني بأحر التعازي بمصابهم الجلل وأسأله سبحانه أن يتقبلهم من الشهداء والصديقين وممن عملوا لخدمة ورفعة دينه سبحانه .

الموضــــــــــوع
وقع عمل إرهابي في بوركينا فاسو بتاريخ 14-8-2017 أسفر عن مقل 18 شخص من الجنسيات الكويتية والتركية والجزائرية واللبنانية في مطعم تركي في العاصمة واغادوغو ... لكن ليس موضوعي عن تاريخ العمل الخيري الكويتي لأنه أكبر من أن نوفيه ونعطيه حقه ... وقد سبق أني انتقدت العمل الخيري لأنه مشتت وليس موحد متفرع وليس مؤسس على قواعد صلبة ... وإلا لما تدخلت أمريكا وأصبح العمل الخيري الكويتي مرصودا وتحت طائلة الرقابة الصارمة ... والعمل الخيري الكويتي أراه أنه يتحرك وفق مبدأ "الحافظ الله" ؟
عمليات التنصير والتبشير المسيحية تتم وتنتشر وفق قواعد خطيرة كارثية لا نساوي بجانبهم شيئا وأعني لا نساوي أي نحن كدولة الكويت وكل الوطن العربي برمته ... فكل جهود العمل الخيرية تتم أغلبها وبنسبة تتجاوز 80% عبر الجهود والإتصالات الشخصية وبمغامرة ربما تعود وربما لا تعود ... بينما حركات ومنظمات التبشير المسيحية تتم وفق حماية الجيش الأمريكي وتوفر لهم الطائرات العسكرية "تخيل" طائرات عسكرية من النوع العملاقة ... وتلك المهمات المدنية التي يتم تغليفها بالغطاء العسكري تتم بهدف معرفة أين تصرف الأموال الأمريكية وهي أموال دافعي الضرائب ... ثم الهدف الثاني هو حماية المبشرين بالمسيحية باعتبارهم مواطنين أمريكان من أي تهديد قد يحدث وكثيرا ما يتم إرسال مرافقين من فئة "حماية الشخصيات" لمرافقة المبشرين أو المستنصرين بلباس مدني حتى لا يلفتوا أي انتباه ... هذا بالإضافة دعم الجيش الأمريكي بمخابراته الأخطبوطية لإعطاء جمعيات التنصير والتبشير أفضل النصائح والخطط لأماكن هبوط الطائرات التي تحمل المعونات الأمريكية للفقراء وإنشاء مناطق آمنة لهم مزودة بكافة وسائل الإتصال والإنترنت ومراقبة ومرصودة كليا ناهيك عن عمليات النقل التي تتم للآلاف ... أي أن العمل الخيري عند الأمريكان ليس بمبدأ "الحافظ الله" كما هو الحال مع الكويتيين تحديدا ... ودخلت هذه المنظمات في كل من : العراق واليمن والصومال والسودان ومصر والمغرب وتونس والإمارات وإسرائيل والجزائر ناهيكم عن الدول الأفريقية الفقيرة كلها ... وهذه بعض الجمعيات الأمريكية والأوروبية التنصيرية التبشيرية العالمية :  مؤسسة ماري تسوري - مؤسسة" كريتاس التابعة لمجلس الكنائس العالمي - مؤسسة" الكريستيان أيد - مؤسسة ما وراء البحار - مؤسسة "الطفولة الأمريكية - هيئة سدبا - مؤسسة كاتليست - جمعية خلاص النفوس المسيحية - جمعية كنيسة الإخوة الإنجيلية - دار الكتاب المقدس - مجلس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا - هيئة المعونة الأمريكية - منظمة "كريستيان شاريتي ورلد نيشن إنترناشونال" - منظمة المجتمع الدولي للإنجيل - منظمة تعليم أمة كاملة، وتعرف اختصاراً بـ"داون" - منظمة سامرتيان بيرس - منظمة المنصّرين البروتستاننت - مركز جلوبل ميسشن يونيت GlobalMissionunit التنصيري العالمي ... وغيرهم الكثير الكثير وجميعهم يشكلون جبهة ضغط شديدة القوة على البيت الأبيض لذلك فهو يهابهم ولا يعصي لهم أمرا ... مع ملاحظة أن بعض تلك الجمعيات اندمجت مع بعضها لتعزز قوتها والبعض توقف بعدما انكشف دورها التنصيري إلى مخابراتي تجسسي ؟
 
الجريمة تتحمل مسؤليتها وزارة الخارجية الكويتية 100% ؟
نعم جريمة اغتيال واستشهاد مواطنين كويتيين تتحمل وزارة الخارجية الكويتية مسؤليتها بنسبة ليس 100% بل مليون% ... وقبل أن نسرد الأسباب لنسأل هذه الأسئلة عن الشهيدين تحديدا 
1- هل سافرا دون علم حكومة الكويت ؟
2- هل عند وصولهم إلى العاصمة واغادوغو لم يخطروا السفارة الكويتية ؟
3- هل مارسا أعمالا توصف بالإرهاب ؟
4- هل قاما بأعمال غير قانونية وتضر بمصالح الدولة ؟
إن كانت الإجابة بـ لا أي سافرا دون علم أي جهة حكومية ودون إبلاغ وإخطار السفارة الكويتية في بوركينا فاسو فوقتها هما وقعا في المحظور وذهبا على مسؤليتهما الشخصية بمهمة شبه انتحارية في وطن غير مستقر وقارة مليئة بالخطر ... وإن كانت الإجابة بنعم أي أنهم سافرا بعلم جهة حكومية والجهات المعنية وإخطار السفارة فهما ضحية إهمال حكومي لا يقبل الشك ولا اللبس ... فالسفارات الكويتية في الخارج وضعوا لخدمة الكويت وسمعتها ولخدمة أهلها وليس للعب "الجنجفة" أو الإستنفار للشخصيات المهمة فقط ... فكان لا بد وحتما على السفارة الكويتية أو توفر لهما حماية من سيارة وسائق ومرافقين "مسلحين" لا يقلون عن 4 أفراد وفي الأوطان الفقيرة فأنت تتحدث عن تكلفة 200 دولار في اليوم × 10 أيام + 4 أفراد حماية = 8.000 دولار = 2.415 دينار كويتي ... ولذلك على وزارة الخارجية الكويتية أن تتحمل مسؤليتها وتعترف بقصورها في السفارات الكويتية في الخارج فورا وأن تعيد هيكلة وإستراتيجية سياسة عمل وإدارة السفارات الكويتية في الخارج وإدراج مهمات جديدة لها ... أفراد ذهبوا لأداء عمل خيري بعلم وموافقة الدولة والجهات المعنية خلاص انتهى أنتم كسفارة مهمتكم استقبالهم من المطار وإجبارهم على جدول زمني وأمني مع توفير فريق مرافق من السفارة الكويتية بالإضافة إلى طاقم من أفراد الحماية يتم استئجارهم من الداخل أو من الخارج لضمان أقصى درجات الأمن والحماية وسلامة مواطنين كويتيين ... هذا لب وأصل عملك وليس تفضلا منك ولا حتى من الدولة والحكومة نفسها فالدولة توفر الأمن والحماية لمواطنيها في الداخل والخارج ... أو اجبروا الدول التي نفجر الأعمال الخيرية فيها بأن توفر الأمن والحماية المرافقة لكل أفراد العمل الخيري ... يا رجل المستنصرين وجمعيات التبشير يعطونهم جوازات دبلوماسية ويغطونهم بحصانة لمساعدتهم في مهماتهم خارج الولايات المتحدة الأمريكية ... وإنتو لي الحين شغلكم على البركة شفيكم بسكم إهمال واستهبال ... أعيدوا ضبط العمل الخيري الكويتي لا سفر دون موافقة لا سفر دون إذن لا سفر دون تحديد المهمة وبرنامجها ومدته لا سفر دون علم وزارة الشؤون وإلا عقوبات حكومية صارمة تصل إلى إغلاق الجهة الخيرية ... لا سفر إلا يتوفر الحماية اللازمة لكل فرد كويتي في الخارج ولا مهمة إلا بوجود هواتف أقمار صناعية وأجهزة تحديد مواقع وأسلحة "خفيفة" مع مرافقين الحماية ... وكل ذلك لمصلحتكم ولسلامتكم أولا ثم لسمعة وطنكم ... نعم راح أراقبك وأحميك وأحمي الكويت من أي تهمة تنال من سمعتها وسمعة العمل الخيري الكويتي وأحمي سمعتك أنت شخصيا ؟
ذهب الشهيدين ضحايا فوضى العمل الخيري وضحايا الإهمال الحكومي الفاضح



دمتم بود ...


وسعوا صدوركم