الأربعاء، 9 أغسطس، 2017

مجــــازر The Voice & Arab idol

ما هي المشكلة في The Voice &  Arab Idol؟
المشكلة أن "بعض" من خسروا هم أكثر الأصوات جمالا وموهبة من لجان التحكيم نفسها بكثير جدا + أن لجان التحكيم كثيرا ما قست على المواهب الأكثر من رائعة + كثيرا ما تتلاعب بمشاعر وأحاسيس الشباب الموهوب دون أي اعتبار ... وكأن لجان التحكيم كانت من قبل في نفس مستوى برامجهم والكل يعلم جيدا كيف خرج كل فنان من لجان التحكيم ... فهذه جاءت من حفلات الأعراس وهذا خرج من مرقص وهذه خرجت من بعد فيديو كليب مثيرا بالإغراء وهذا خرج بعد أن باس أقدام شركات الإنتاج واستغلوه بعقودهم ... فلم تحرقون أو تنتقمون من أصوات شابة مساكين تائهين لا يريدون سوى أن تظهر أصواتهم بشكل لائق والغالبية يرفضون أن ينحدروا إلى بدايات لجان الحكام التي نعرف أكثر من جيد من أين أتوا وخرجوا ؟

ماذا نفعل بالمواهب الشابة رائعة الأصوات ؟
من المفترض أن تتبناهم شركات الإنتاج أو حتى التلفزيونات الحكومية وتصقلهم بالألوان الطربية "حصريا" لإعادة إنشاء جيل جديد محترف ومرعب بالألوان الطربية وليس بالأغاني الشوارعية التي يطلق عليها "أغاني الشباب" ... فالفن العربي وصل إلى انحدار وانحطاط لا أحد يستوعب حجمه حتى رأينا قردة ترقص عل ضرب المجانين ... فلا كلمة ولا لحن ولا أصوات عذبة فكتاب الأغنية أصبحوا يكتبون التفاهة والملحنين كمن يلحن في الحمامات والموزع الموسيقي مبتدأ يعيش بصورة العظماء والأصوات كالحمير التي تنهق عند حاجتها ... نعم هكذا يجب أن نكتب عنهم ونواجه عبثهم وعفنهم وخزعبلاتهم فقد سئمنا نشازهم وكرهنا عبيد المال ومللنا المجاملات السخيفة شاء من شاء وأبى من أبى ... فلا لحن ولا أصوات ولا كلمات والسواد الأعظم منهم وأنا أعني ما أقول وأكرر الغالبية على الساحة الفنية هم عبيد مــــال ... ولو كتبت عن حقيقتهم وبأسمائهم لطاردوني بألف قضية كرد اعتبار لمن لا اعتبار له فنيا بسبب الغرور الطاغي وتقديم المادة على الفن والموهبة واستغلال إعجاب الجمهور المغيب عن الواقع ؟ 

إني أرى أصواتا خطيرة بنعم موهبة الصوت وجماله حطموها وسحقت ورميت في الشارع على يد من هم أقل منهم مستوى موهبة وأقل منهم جمالا للصوت ... يركلون بذور طربية رائعة وطبيعية سهل أن تبدأ بتأسيسها من جديد وتصنع موجة طربية حقيقة ليعود الفن الطربي والموسيقي إلى سابق عهده البديع ... وندفع لخروج مواهب إبداع التلحين ومواهب الكلمات المزلزلة للقلب والعقل والمشاعر ... لكن للأسف ما نفعله هو صناعة وتعزيز الفن الشوارعي لكن بثوب التطور وجمال الديكورات ليستمتع السفهاء بفن مكانه الطبيعي في حاويات القمامة ... ألا يوجد ضمير وأمين ليحترم الفن العربي العريق ؟!!!؟
صنع العظماء الفن بإبداع فلما عجز السفهاء عن اللحاق بهم صنعوا الإنحطاط الفني .. إنها خيانة الأمانة ؟



دمتم بود ...



وسعوا صدوركم  

video
video
video video
video