الاثنين، 29 يناير 2018

من الفاسد والسارق هل الحاكم أم الوزير أم المواطن ؟

هناك تداخل في الفهم وصعوبة بالتحليل في الفهم العام عند السواد الأعظم من الشعوب العربية تحديدا ... معتقدين أن الحاكم هو فقط وحصريا وتحديدا ولا أحد سواه هو المسؤل عن كل كبيرة وصغيرة وعن كل شيء يجري ويحدث في الدولة ... ولو عددت ما يرمى على الحكام لظننت أنهم ملائكة الله في الأرض أو كائنات فضائية لهم قدرات "استثنائية" لا يملكها بشر قط ... والأدهى في الأمر أن الناس وإلى يومنا هذا لا يعلمون القدرات الحقيقية للحكام ... وهنا أنا أتحدث عن الحكام "المعتدلين" وليس الطغاة ولذلك سأتحدث كاشفا حقيقة الأمر حتى يعلم من يعلم أن كل وأي حاكم لا يملك قدرات خارقة غير عادية حتى ينتظر الرعية منه الرزق والفرج والعفو والغفران ... مع التذكير أن ليس كل رئيس دولة يحكم فعليا دولته فهناك ملكة بريطانيا لا تدير دولتها بنفسها لكن من يدير بريطانيا من الألف إلى الياء هي الحكومة وهذه تسمى "الديمقراطية الغير مباشرة" ومثل بريطانيا أيضا ألمانيا وكندا وغيرهم ... وهناك "الديمقراطية المباشرة" والتي الشعب هو من يشارك عمليا وفعليا في إدارة حكم وشؤون البلاد مثل اليونان وسويسرا وغيرهم ... وهناك "الديمقراطية شبه المباشرة" مثل الكويت ولبنان وتونس وغيرهم تنشأ أقطاب حكومية وبرلمانية حرة وفي حال الخلاف يتم الرجوع والحسم عند حاكم البلاد ... وهناك دول "الحكم المطلق" سواء كانت جمهورية أو ملكية يمارس الحاكم كافة سلطاته بنفسه ويترأس مجلس وزرائه "لزاما" مثل السعودية وأمريكا وفرنسا وغيرهم ... إذن الأمر ليس بالمعنى ولا بالمطلق أن كل حاكم بلاد هو مسؤل 100% عن دولته وشعبه وهذا عمليا وفعليا ما هو واقع ومطبق في العالم متعدد التوجهات والقناعات ؟
 
يا سادة كل وأي حاكم على وجه الأرض لديه مثلما لديكم وجه كامل التشكيل وجسم يتمتع بالصحة وأعضاء بشرية طبيعية وكلها موجودة في أكثر من 7 مليار نسمة على كوكب الأرض ... يأكلون ويشربون ينامون ويستيقظون يحزنون ويفرحون يبكون ويضحكون يصابوا بالهم والغم ويأتيهم الفرج يحقدون ويغفرون يغضبون ويسامحون بشر ليسوا سوى بشر مثلنا جملة وتفصيلا ... والإختلاف بين البشرية وبين الحكام يكون في المقام والقيادة العامة للدولة وكم وحجم المسؤليات الملقاة على عاتق هؤلاء الحكام ... وعندما يخرج نص قانوني على سبيل المثال يقول : الأمير أو الحاكم أو رئيس الدولة يمارس سلطاته وصلاحياته من خلال وزرائه ... فهذا أمر طبيعي جدا وطبيعي جدا أن يمارس الحاكم سلطته من خلال وزرائه فهل المفروض يمارس صلاحياته من خلال المواطن أم التاجر أم أي جمعية خيرية مثلا !!! ... وبالتالي هناك أمر غاية بالأهمية وهو تأكيد ودليل على ما سبق ... عندما يتم اختيار الوزراء ويقسمون قسما عظيما أمام حاكم البلاد فإنه في حقيقة الأمر هو إبراء لذمة الحاكم من أعمال وأفعال الوزير فإن أخطأ عفي من منصبه وإن سرق أقيل وحوكم وإن ارتكب جريمة قتل نزعت عنه السلطة وقدم للقضاء ... فهل عندما يسرق وزير هل يعني أن الحاكم هو من سرق ؟ وهل عندما يظلم مدير أحد موظفيه هل يعني الحاكم هو من ظلمه ؟ وهل عندما يتواطأ وكيل وزارة مع تاجر هل يعني أن الحاكم هو من تواطأ ؟ 

هل أنت تبرئ الحكام من كل ما يجري ؟
أنا لا أدين أحدا ولا أبرئ أحدا كل شعب هو أدرى بحاكمه ... أنا أتحدث عن مفهوم بشكل عام وتحليل لغط في الفهم والإدراك وأن كل مصائب الدنيا قد يتسبب فيها الحاكم ويجرها على بلاده وشعبه ويذيقهم الذل والهوان ويمكن أن تجد حاكم بسببه صنع نهضة وعمران وحسن من سمعة وكيان دولته ... وأقرب مثال واقعي صريح فقط انظروا إلى الفرق بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية أي الحسن والسيئ الخير والشر ... ولا أعفي أيضا الشعب بجهله أو بحماقته ومثلما وجد شعب أرعن بغالبيته وجد أيضا شعب عالي المستوى من الثقافة ... وليس وليس دائما نضع اللوم على الحكام بكل ما فيهم من مساوء لكن أيعقل أن لا يتحمل أي شعب أي مسؤلية ؟!!!؟  

وماذا عن أموال الحكام ؟
هي أموال الشعب وليست أموال الحاكم حتى يكون الحديث دقيق وكل وأي حاكم هو مؤتمن عليها ومحاسب حساب شديد عسير عليها يوم القيامة ... ومن الطبيعي أن أي حاكم يحكم أي وطن حكما "عمليا" مباشرا أن تكون كل أموال البلد تحت يده هو المسؤل عنها يحركها ويصرفها ويدخرها كيفما يشاء وفق استشارات وفق خطط وفق دراسات تعددت الأسباب والصرف واحد ... والأمر أيضا عندما يصيب الدولة عجز فإن الحاكم يجوب العالم طلبا للمساعدات الإقتصادية التي تنقذ بلاده فكيف تم التركيز على الصرف وتم تجاهل الطلب والقرض !!!

إذن من هو الفاسد والسارق ؟
هي خصلة في البشر أصلا وصراع غريزة الخير والشر منذ أن وقعت أول جريمة عرفها الإنسان في تاريخه عند مقتل هابيل على يد أخيه قابيل ... وبالتالي السارق والفاسد لا فرق بين حاكم أو وزير أو تاجر أو مواطن بسيط الخصلة المشينة قد تصيب كائنا من يكون وأينما وجد الشر وجد الخير ... ومثلما يوجد حكام فاسدون وسارقون أيضا يوجد حكام صالحون وخيرون فلا تستوي الصحراء الجرداء بالحدائق الغناء ... فهناك السارقون من الحكام العرب وأبناؤهم أمثال زين العابدين بن علي في تونس والطاغية المقبور صدام حسين عفن اللحود والطاغية القذر علي صالح اليمن المقبور وبعض رؤساء أفريقيا "مجانين الألماس" وغيرهم الكثيرين ... وفي المقابل هناك الصالحين من الحكام أمثال حاكم الفقراء والزهد الرئيس "خوسيه موخيكا" رئيس الأورغواي وهناك أول رئيس وحاكم في تاريخ البشرية على الإطلاق الذي أطعم شعبه فردا فردا ولم يستثني أحدا منهم على الإطلاق من عمر ساعة إلى عمر 100 سنة وهو أمير دولة الكويت سمو الشيخ / صباح الأحمد الصباح عندما منحهم في 2011م لكل فرد من شعبه مبلغ ألف دينار = 3.300 ألف دولار + تموين "طعام" مجاني لمدة سنة ... مع الإنتباه والتأكيد على أن الغالب على الحكام هي صفة السوء والخيرين منهم للأسف قلة وربما ما ندر كما أسلفت ... ولو أنت أو أنتي أعزائي القراء وضعتكم في سدة الحكم للبلاد لجلبتم الخسائر والدمار والفشل المؤكد لأن الأمر ببساطة إدارة المنزل تختلف عن إدارة العمل عن إدارة الشركة عن إدارة دولة وشعب وعلاقات إقليمية ودولية ... فما أسهل الحديث وما أصعب الفعل والتطبيق وما أكثر المنظّرين وما أكثر الدجالين وما أقل العقلاء والحكماء ... إذن المحصلة النهائية الفساد بكل أنواعه وأشكاله يمكن أن يوجد ابتداء من رأس الدولة وانتهاء إلى أقل وأتفه مواطن ويمكن أن تجد الإصلاح والنزاهة من الحاكم إلى أقل مواطن ... هي صفات لا تعرف الإستثناء إلا من خاف ربه واشترى آخرته فاحذروا جهلا تقعون به بالنظر إلى إنسان مثلكم قد يكون عاجزا مثلكم ؟ 

كمـــا تكونـــوا يولى عليكـــم 
شعب خبيث يحكمه لعين شعب ظالم يحكمه طاغية شعب طيب يأتيهم حاكم الخير شعب مثقف يحكمهم عبقري





دمتم بود ...



وسعوا صدوركم






السبت، 27 يناير 2018

حديث العقل ... الكويت والسعودية ؟

من المؤسف حقا أن تصل المشاحنات بين الكويتيين والسعوديين إلى مستوى لم نكن نريده ولم نسعى له لا نحن في الكويت ولا وحتى العقلاء والشرفاء السعوديين ... لكن لنتحدث بكل صراحة وتجرد من أي نفاق أو مجاملات ولنحلل ما حدث ويحدث ؟
 
الأخوة والأخوات في السعودية الكرام والشرفاء منهم اتضح لي ومنذ مدة قريبة أنهم لا يعلمون أن هناك من في السعودية ينالون من الكويت بكلمات مقززة وساخرة وخارجة ... وأن هذا الذم والقذف والقدح في الكويت وأهلها ورموزها لم يكن أبدا منذ الأزمة الخليجية والتي حدثت في 5-6-2017م ولا تزال قائمة ... كلا وأبدا بل مسلسل ضرب الكويت مستمر منذ سنــــــــوات وليس منذ أشهر وأملك أرشيفا نشرت "البعض" منه في هذه المدونة وأملك جزء ثاني وثالث من باب "توثيق" ما يحدث ... وربما الكثيرين لا يعلمون أن هذه المدونة من باب المبدأ الثابت قد أيدنا ومدحنا وأثنينا على السعودية في مواضيع كثيرة جدا ... لكن عندما رأينا أن هناك خلالا حدث في السياسة السعودية الخارجية انتقدنا معللين الأسباب وهو تعليل الأخ المحب وليس العدو الكاره ... ولأنه ببساطة أسلوب العدو أو الحاقد يكون واضح وضوح الشمس من خلال "الفبركات" الإعلامية و "حبكة" الخبر والكذب والتدليس وغياب فروسية الخصومة وما أنا بذلك ولن أكون كذلك ؟
 
الأزمة الخليجية
صحافة وإعلام العالم كله انفجر على أخبار وأحداث وتوابع تلك الأزمة وحتى يومنا هذا وانفجارا ما بين مؤيد ومعارض ومحايد فهل الإعلام الخارجي عميل وخائن ومتواطئ مع هذا أو ذاك منكم ؟!!! ... والإعلام الخارجي وأخص أو أركز على الإعلام الأمريكي والبريطاني اللذان "استقصدوا" واستهدفوا السعودية استهدافا واضحا مباشرا لا شك ولا لبس فيه على الإطلاق وخاضوا حتى بالمحظور ... ونالوا من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وبالمناسبة هذا ما لا نقبله ولا نرضاه من باب المبدأ الثابت والذي يجب الإبتعاد كليا عن الخوض في أسماء حكام الدول بأسمائهم وصفاتهم لأنهم رموز شعوبهم تلقائيا ... ثم إن كتب خليجيا أو كويتيا منتقدا سياسة خارجية أو حدثا تداول وأصبح عالميا اتهم بالعمالة والخيانة و "الإرتزاق" من دولة خارجية !!! ... إن الأمر برمته يرفضه العقل ونحن نرى عجز السعودية الكامل والمطلق من مواجهة الصحف العالمية التي تنشر كوارث ليس مهم كانت صحيحة أو خاطئة لكنها نشرت ومعروفة المصدر وعلنا ... ثم إن كتب كويتيا أو انتقد كويتيا أمرا ما قامت الدنيا عليه ولم تقعد مع العودة لتأكيد نقطة أعيدها وأكررها وعن نفسي على الأقل : أرفض المساس بالقيادة السياسية للسعودية تماما سواء بأسمائهم أو بشخوصهم ليس خوفا وربي يشهد بل لأنهم يمثلون دولة وشعب وكيان لا يجوز تعميم الأخطاء ولا أقبل أصلا أن يهان شعب بأكمله ولا هذه أخلاقي ولا هذه مبادئي ولن أسمح أصلا أن يخرج من صلبي من يخالف تلك المبادئ السامية ... لكن في الوقت نفسه هل شعب المملكة شعب الله المختار ؟ كلا وأبدا هم مثلنا ومثل أي شعب فيهم الصالح وفيهم الطالح نشكر الصالح ونعنف وننتقد الطالح ... وبالتالي الأزمة الخليجية نحن الكويتيين لم يكن لنا يد فيها لا من قريب ولا من بعيد لكننا شعب فكر وثقافة وسياسية وفن من الطبيعي أن نتفاعل حالنا حال العالم كله ... منقسمين ما بين مؤيد لما حدث ومعارض هذا بالأساس هو الأمر الطبيعي فهل كل سعودي على أرض المملكة تضمن 100% أنه موافق على الأزمة الخليجية ؟ ... طبيعي كلا وأبدا هناك من يؤيد أيضا وهناك من يعارض سرا وعلانية ؟ 

في يوم الجمعة الموافق 11-8-2017 نشرت موضوع مكون من جزئين بعنوان : تطاول السعوديين على الكويت وأهلها ورموزها ... وهذه روابطهم
والله وحده سبحانه الشاهد أني التزمت ضبط النفس وتوقفت عن نشر 8 أجزاء كل جزء يحتوي ما لا يقل عن من 50 إلى 60 تغريدة لإساءات السعوديين للكويت وشعبها قديما من قبل الأزمة الخليجية وحديثا ... وحكمة توقفي عن النشر هي رسالة عل وعسى أن يخرج أحد الحكماء في السعودية ويوقف ما يحدث من إساءات عنيفة ضد الكويت ؟
 
لكنك في حسابك على تويتر تهاجم السعودية وبشدة ؟
أتحدى كائن من يكون أن يجلب لي تغريدة واحدة فقط أسأت إلى القيادة السياسية السعودية وتحديدا خادم الحرمين الشريفين أو سمو ولي عهده أتحدى وبشرط أن تكون تغريدة مستقلة بكتابتي أنا ... يا سادة أنا أنتقد سياسة عامة وتحليلات سياسية وأعيد تغريدة ما يكتب على السعودية وغيرها مثلما أكتب وأنشر و "أرتوت" أيضا كل ما يكتب عن الكويت ... وأي "رتوت" سيكون مرفق بمصدر الخبر "الغير عادي" فاذهب وحاسب مصدر الخبر أو ليخرج متحدث رسمي من الدولة المعنية يصحح أو يؤكد أو ينفي الخبر ... وتلك مصيبة أن تكون عاجزا مشلولا أمام الصحافة الغربية وما تكتبه وتنشره من فظائـــــع وفضائــــــح إخبارية وتظهر علينا بمظهر ملك الغابة الأسد الضرغام ... هي الإنتقائية بعينها وهو العجز بعينه ؟    
 
سعود القحطاني وتركي آل الشيخ
لقد انتقدت سلوك سعود القحطاني وما يكتبه وما ينشره على حسابه في تويتر وأن مثل هذا السلوك وأسلوب الكتابة لا يتناسب على الإطلاق مع منصب "مستشار" في الديوان الملكي السعودي ... وأعلم علم اليقين المطلق أن ما كتبته وصل إليه تماما وقد تدارك أخطائه "نوعا ما" وهذا يسجل له لا عليه ... أما المدعو تركي فما أرى هذا الرجل إلا أنه أحمق وأرعن يكتب بشكل مسيء للسعودية ورصيد سمعتها قبل حتى أن يسيء لنفسه أو لغيره ... لكن الكارثة عندما يخرج بيان رسمي منشور على وكالة الأنباء السعودية يقول أن وصف "مرتزق" هو وصف مألوف بالإشارة إلى تطاول تركي آل الشيخ لوزير كويتي وعلى رأس عمله وهو الوزير خالد الروضان فهي الطامة ... مرتزق وصف مألوف !!!... يا سادة يا كرام وصف مرتزق لا يجوز إطلاقه لا في الشأن الرياضي ولا السياسي ولا حتى الشخصي ... لأن مرتزق صفة ذم وقذف مهينة ومشينة أنا دائما أطلقها على التصرفات وممارسات الخونة والأوباش فمن هذا الذي قلب الحق باطلا وقلب الذم إلى مدح سوى أن يكون جاهلا وسفيها أو أن يكون متعمدا ؟ 

وزير الإعلام الكويتي عنتر بن شداد بلا خيل ولا سيف
خرج وزير الإعلام الكويتي محمد الجبري بتصريح معززا لعلاقات السعودية بالكويت ومتوعدا لكل من يسيء للمملكة بالويل وعظائم الأمور !!! ... معالي الوزير لا يعلم أنه ينتقد نفسه بنفسه وينتقد حكومته نفسها الذي هو أحد أعضائها ... تفضل معالي الوزير وأرنا إجرائك ضد وكيل وزارة الخارجية السيد / خالد الجارالله "بو حازم" الذي قال نصا : إننا نؤكد رفضنا واستهجاننا لتلك الإساءة لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية الحميمة والمتميزة بين البلدين الشقيقين ... يا وزير الإعلام روح إسأل كبار اللغة العربية شنو يعني "استهجان" وبعد ما يعلمونك روح هات خبير سياسي وسأله شنو يعني هالموقف وبعد ما تخلص من كسرك بالكويتيين ورنا أفعالك وبطولاتك مع 2 أكرر تغريدتين من شخصين فقط ... مع تعمدي أن لا أسرد لك عشرات ومئات التغريدات المسيئة للكويت كلا وأبدا فقط جئتك فقط بتغريدتين فيهما إساءة بالغة واضحة وضوح الشمس لقيادات حكومية كويتية فماذا أنت فاعل أيها البطل الهمام ... انظر تحت ؟!!!؟


وختــــــاما ماذا لــــو ؟
وختاما أقولها وأنا متأكد مما سأقوله 100% ... لو خرج خادم الحرمين الشريفين أو سمو ولي عهده وقال أحدهم : لن نقبل المساس بالكويت وأهلها وسنتصدى من الآن وصاعدا لكل من يسيء لها ... فإنه وفورا وحتما وبسرعة البرق سيعود كل ناعق على الكويت إلى قفصه وستتوقف الإساءات للكويت ورموزها وشعبها وسيعود الإنضباط إلى سابق عهده ... وفي المقابل حتما سنكون ممتنين شاكرين لهذه المبادرة الأكثر من رائعة وسنكون بالمرصاد أيضا لكل من يتطاول على السعودية ... بل الكويت بادرت بتلك الخطوة عبر تطبيق القوانين وإصدار الأحكام القضائية ضد كويتيين أساؤا للقيادة السياسية في المملكة ... فهل تبادر القيادة السياسية السعودية "مشكورة" وترد التحية بتحية أحسن منها بخطوة حكيمة تحسم وتنهي كل ما يحدث وتحافظ على ما تبقى من اللبن في الكأس ؟ ... أرجوا وأتمنى ذلك . 

أحبك أغليك وأفضلك حتى على نفسي لكن مو على حساب وطني وكرامته




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم




  

الخميس، 25 يناير 2018

ماذا أنجزتم وماذا صنعتم في حياتكم ؟

هناك الكثيرين والكثيرين جدا يعيشون في أوهام النجاح ويصورون تصورا وكأنهم للتو جاؤوا من "هوليوود" لينسجوا على المساكين عظمة إنجازاتهم ... ولو حللت ودققت في حياة الشخص نفسه لن تجد أي نجاح أو إنجاز أو بصمة بالمعنى الحقيقي فأصبح الطبيعي خيال والمفترض إنجاز ... يا سادة أنتم تعيشون في مجتمع الأوهام ولا أبالغ إن قلت مجتمعات الخزعبلات وسأسوق لكم الدليل تلو الدليل واليقين تلو اليقين ولا حاجه لردكم لأنكم أصلا تعيشون ما سأسرده لحضراتكم ؟

محامية لديها مكتب محاماة على مستشار مصري "وشوية مناديب" على شوية ديكور وبرستيج كي تبهر المنهار القادم "الزبون - الصيده" مع تقديم الديباجه المعتادة بتسويق النفس ... طبيب بعيادته الخاصة شوية ديكورات وشوية موظفات استقبال وممرضات درجة 10 متفق مع مختبر صديق وله نسبه ويستعرض على المسكين بعد أن يسلخ جيبه ... مهندسة مكتب خاص شوية ديكورات على كم مصري وفلبيني مصممين ورسامين هم أهل الإبداع وهو الواجهة ... أين الإنجاز وأين النجاح وأين بصمة الحياة في كل هؤلاء ؟ عن نفسي أنا لا أراها على الإطلاق والسبب بسيط جدا وللغاية ... المحامية والطبيب والمهندسة تلقوا العلم ولم يصنعوا العلم نجحوا والله العالم كيف نجحوا + القليل من المال + مغامرة بالعمل في القطاع الخاص ... لكن تعالوا لننظر للحقيقة التي "ربما" لا يراها الكثيرين هل الطبيب طور دراسته وتجارته وليست مهنته لأنه بالأساس حولها إلى تجارة ومع ذلك هل طور نفسه أم هناك "update" يأتيه من الخارج باكتشافات وتعب وجهد الغير ؟ هل اكتشف جهازا أو استحدث طرقا علاجية هو من كان أصل اكتشافها ؟ ... والمحامية التي تمارس أعظم مهنة بشرية عرفها لإنسان في العصر الحديث وهي نصرة المظلوم وقهر الظالم هل هي بالفعل تمارس مهنة أم تجارة ؟ وهل قاتلت وكافحت حتى تغير قانون أو تستحدث تشريع من خلال دراستها وعلمها وتوضيح خلل ما في قانون ما لدى المشرعين أو حتى الذهاب إلى المجلس الأعلى للقضاء ؟ ... والمهندسة أين بصمتها وإبداعها إن كان الإبداع مستورد من الخارج "copy - paste" مع شوية رتوش على شوية تعديلات والجهد مسروق ؟ الكل درس من خلال علم الغير والكل تعلم من الغير والكل حول المهنة إلى وظيفة وراتب وتجارة ولم يطور أحدا أمرا يستحق أن نقول عنه بصمة حقيقية فضاعت الناس ولم تعد تستطيع تمييز ما بين العادي والمفترض وما بين الإنجاز والإبداع ... وبالتالي نحن نعيش في زمن "المقلدين" الكل متشابهين ؟
 
هل أنت لا ترى أي أحد قدم إنجازات حقيقية ؟
من قال ذلك !!! أنا سقت لكم المعمم والذي هو طاغي على المشهد العام في مجتمعنا والذي أيضا وكأنه "فايروس" أصاب باقي الدول الخليجية والعربية ... لكن لا ننكر بالتأكيد إنجازات الدكتور إبراهيم الرشدان الذي أصلا لا أحد يحتاج أن يسوق له إلا أن يشكره لعمله وإنجازاته باعتراف دولي ... ولا اللواء متقاعد حمد السريع الذي كان مديرا لإدارة مكافحة المخدرات والذي قاتل حتى يحول الإتجار بالمخدرات من 15 سنة إلى إعدام وقد نجح في مسعاه ... ولا ننكر إنجازات وبصمة المزارع ناصر العازمي الذي أثبت عمليا وفعليا كيف حول الصحراء الجرداء إلى واحة خضراء وكيف أصلا زرع البن أو القهوة على أرض الكويت ... ولا ننكر بصمات معالي العسعوسي التي تقوم بأفعال لها من الشرف ما تعجز الكلمات عن وصفه في اليمن المنكوب وكيف تغامر بنفسها من أجل نصرة الضعفاء فهي إمرأة عن ألف مجاهد أرعن ظل طريقه ... ولا أحد أصلا ينكر عظمة وإنجازات الراحل عبدالرحمن السميط الرجل الذي غــــزا قارة أفريقيا غزوا بأعمال الخير ... والأم الغير جامعية التي تصنع من أبنائها الطبيب والمهندسة والمدرس والمحاسب وهي لا تملك حتى شهادة متوسطة ألست هذه بالأم العظيمة التي حفرت بصمتها بشرف عظيم ... وعلي بهبهاني الذي حول مجتمعنا المحبط إلى مجتمع متفائل من خلال سعيه بنفسه لتسليط الضوء على مشاريع الكويت الحالية والمستقبلية ولسان حاله يقول : أنتم بألف خير توقفوا عن التشاؤم وحافظوا على وطنكم ... وقائمة عظماء الكويت تطول وربما أسردهم في موضوع مستقل لكن أليس هؤلاء هم إن رحلوا بعد أعمار طويلة وسنين مديدة وبركة في العمر والرزق أليسوا هؤلاء من صنعوا الإنجاز ونجحوا بترك بصماتهم وبشكل مؤثر ؟

وزير وكيل مدير عام مدير إدارة وأي موظف يا سادة أنتم تتقاضون أجرا مقابل عملا لا فضلا لا أحدا منكم له فضل علينا على الإطلاق ولا حتى على الكويت ... بل الفضل لمن يستطيع أن يظهر عمله وإبداعاته للعلن وما دون ذلك الكل تحصيل حاصل "صبه حقنه لبن" ولو كنت شيخا أو مواطنا كلاكما واحد ... لا تمارسون علينا خزعبلاتكم وبرستيجكم الترللي وتصدقون كذبة أنكم عظماء وأنكم أهل فضل وبصمة وتأثير ... لا يا سادة أفيقوا من أوهامكم فقد امتلأتم مجتمعنا من عيناتكم وبالآلاف وتجارة "بعضكم" فاسدة وأسماء "بعضكم" منتشرة من سوء أفعالها وبعضكم من حسن صنائع أعمالهم ... لكن كإنجازات أو كبصمة حقيقة ليس لكم في كتب العظماء ولا حتى حرفا واحدا ومن عاش الوهم بأنه يمتلك علاقات أخطبوطية حسنة أو فاسدة بأن هذه بحد ذاتها شطارة فأقوله له : بل إنها الحماقة يا هذا لكنك أعمى القلب والبصيرة لم تتعلم ولم تفقه من هذه الدنيا شيئا بعد ولو كان عمرك تجاوز الـ 50 ؟
 
وأنت أيها المنتقد ما هي بصمتك أو إنجازك ؟
يكفي أنك دخلت وقرأت مقالي هذا ... هذا بحد ذاته إنجاز وبصمة ويكفي أن هذه المدونة طرحت مواضيع في كل تاريخ الصحافة الكويتية الممتد لأكثر من 80 سنة لم يجرؤ كاتب واحد أن يخوض فيما خضته وفيما طرحته وفيما كتبته ... فقط ادخل على المدونة من "كمبيوتر أو لابتوب" لتكتشف بنفسك وبأم عينيك ما تجهله عن هذه المدونة وما لم تكتشفه بعد ولا تستخدم الموبايل الذكي وقتها ستعرف الحقيقة المجردةمن أي تزييف ؟   
 
لا تعيش الحدث بل أنت إصنع الحدث ودع غيرك يعيشون فيه




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

      





الأحد، 21 يناير 2018

ونــــة الليــــالي ؟

تأليف : مدونة الكويت ثم الكويت

في ليلة من الليالي ونيت ونة قهر
وصحت بيني وبين نفسي أيا دهر

خانتني دمعتي سألت وقالت شهالخبر
قلت لي متى وإحنا بهالحال مع الدهر

المعلوم والمكتوب ينقرا واخذ الحذر
أريش العين له من الزين والخاطر إنجبر

سبحان من صور حسنه وزينه وغض النظر 
لكن زماني ذكرني واستحضر بغض النظر

قال ونطق اقرى من ماضيك أعداد الغدر
لا تبيله ولا يبليك وكل في طريجه دربه خضر

تصبر واصبر ترى كايدات الليالي مصيرها فجر
وما من هم دايما للزمان تاليها سعة صدر

فتان ومن حسنه تخضع له سحايب ويهل المطر
ما باليد حيلة فز ولا ما فز القلب القدر ما ينتظر

سمح الله دربك وطيب الحظ والنيه تشكرك شكر
وأنا لي الله ما خاب من تمسك برجاه وحسن الذكر 




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم



السبت، 20 يناير 2018

الصراع الأبدي بين الحب والخيانة ؟

التوصيف العلمي للحب : لأنه معنى وقيمة تعيش بسببه البشرية فإنه تم تجزئته إلى "الحب - الغرام - العشق" ... فالحب هو : هو شعور بالانجذاب والإعجاب نحو شخص ما أو لشيء ما وقد يكون إنسان وقد يكون نادي رياضي أو لعبة أو سيارة ... والغرام هو : الحب الذي وصل إلى مرحلة التعلق بالشيء تعلقا لا يُستطاع التخلص منه وهذا الأمر خاص بالعلاقات البشرية أي حب شخص لشخص كصديق أو حبيب لحبيبة ... والتصنيف الأخير هو العشق : وهو الحب العميق والتأثر والتعلق الشديد الذي يمكن حتى أن يغير مبادئ الآخر ويتمرد على العادات والتقاليد المجتمعية وقد يصل في أحيان كثيرة إلى الموت لشدة التعلق وقوة الحب وعدم القدرة نهائيا عن الإبتعاد وهي مرحلة الهيام أي جنون العشق المفرط ... وهذه الخاصية "الأخيرة" بالمناسبة انعدمت في زماننا هذا .
التوصيف العلمي للخيانة : هي انتهاك أو خرق لعهد مفترض أو للأمانة أو للثقة التي تنتج عن الصراع الأخلاقي والنفسي في العلاقات التي بين الأفراد بين بعضهم البعض أو بين الأفراد والمنظمات أي "التجمعات التي يصنعها الأفراد .
 
إلا أن هناك دائما ما يكون هناك تضارب بين الحب والخيانة ويصنع المتسبب الحجج والأعذار لخلق قاعدة يستند عليها لتبرير فعلته ويقنع نفسه أولا ثم "الإيحاء" بإقناع الطرف الآخر ... وهذا الأمر لا فرق إن كانت العلاقة بين صديقين أو حبيبين أو زوجين ... لكن من المؤكد في أي علاقة يوجد هناك تفاوت بين هذا وذاك بمعنى ربما هذا الصديق يحب صديقه لكن الآخر لم يصل إلى مرحلة الحب إنما إلى مرحلة الود وشيئا من الإرتياح ... وفي الحب هناك دائما وأبدا ما يكون طرف له وزنا في الحب أكبر من الآخر وربما هناك طرف لم يشعر بالحب إنما مجرد انجذاب إعجاب والأخر مفرط بالحب ومستعد أن يقدم التضحيات لأجل من لا يستحق ... وكثيرا ما قرأنا وما رأينا وربما ما مر علينا من تجارب لحياة أن من كنا نظن ونعتقد أنه يعشقنا عشقا لم يكن كذلك بل أكثر اتضح أن أكثر العلاقات حبا وعشقا هي أكثر العلاقات خسارة وفظائع ؟ 

لا يوجد أي تبرير للحب لأنه شعور تلقائي وانجذاب تلقائي سيحتاج وقتا للعقل حتى يحلل ويفكر بإيجابيات الطرف الآخر ومدى ملائمته من عدمه ... أما الخيانة لا شيء أبدا لا شيء يمكن أن يبررها بل وكل الأعذار فيها تعتبر حججا ساقطة جملة وتفصيلا مهما بلغت من الذكاء والدهاء لأنها بالفطرة هي خطيئة كبيرة ... وقد ذكرها رب العالمين نصا واضحا لا شك ولا لبس فيه من شدة حدثها في سورة التحريم عندما قال رب العزة { ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخـــانتــاهمــــا فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين } ... ولما يذكر رب العالمين لفظ الخيانة ويتبعها بنوع العقاب فهذا دليل على أن الخيانة لهي أمر عظيم وليس بالهين ... ولا تنطبق الخيانة على المرأة فقط وحصريا بل هي نجس نفس وعفن روح يشترك فيها الجنسين النساء والرجال ... والخيانة لا تتجزأ سواء كانت خيانة الوطن أو الأهل والأصحاب أو الأزواج أو الأحبة والعشاق وصولا حتى إلى خيانة الأمانة ... لأنها الغدر بالثقة والأمان فإن وقع المكروه لن تعود نفس نسبة تلك الثقة ولو نزل من السماء ملائكة يحلفون معك ويسندون حجتك ... لأن الإنسان بطبعه دائم الإضطراب وشديد التفكير وكثير الوسوسة بين وبين نفسه وفي سره ولذلك تجد البعض بطيء القرارات والبعض سريعي القرارات وكلاهما معرضين للأخطاء بسبب سوء التفكير من سرعته أو من بطئه ... ومن يقبل بالخيانة عليه أن يجرب ألمها قبل أن يتحدث عن أي تبريرات سخيفة ولأن الأنقياء وأهل الفضيلة هم فقط من يعرفون قيمتها أكثر من جيد بعكس من يملك نفسا دنيئة وخلقا وضيعة وثقافة حمقاء ؟

وأما الحب والعشق والهوى فهو ليس بيد أحدا على الإطلاق إنما هي الأيام وأقدارها هي من تسوقنا إليها ... وهي أيضا تعتبر أرزاق يسوقها رب العالمين إلينا لكن بعضنا لا يحسن التعامل معها ربما من فقر ثقافته أو بسوء خلقه أو بانحطاط مبادئه أو لجهله في التعامل ... بل لا يعتقد أحد منكم أنه رأى فلانا أو فلانة صدفه فالصدف هي قدرتنا على تسمية وتوصيف الحدث لكن فعليا هي أقدار كتبت من قبل أن تخلق الأرض ... فلان سيرى فلانه وفلانه ستتزوج فلانا وفلان سيعشق فلانه وفلانه ستنجب من فلان وفلان سيصادق فلان وفلان سيكون سببا في رزق فلان وووو وهكذا... إنها عملية شديدة التعقيد كيف رب العالمين كتبها وصنعها ونفذها بقدرات تعجز كل البشرية عن فهم دقتها تفصيليا من هول عظمتها أم تحسبون أنكم في دنياكم تعيشونها بما تخططون له أو دون ضابط لميزانها وحركتها !!!... لا يا سادة الحب من الله والكره من أنفسنا لا يزرع في قلبك الحب إلا لأمر ولسبب ولا يستبدل الحب بالكره أو بالصد إلا أيضا لسبب ... والحقيقة الصادمة أننا في كل صدمة لم نعي الحقيقة "كاملة" إلا بعد أيام وأسابيع وأشهر وربما سنوات لنكتشف فيما بعد أن ما أصابنا ما كان إلا خيرا عظيما لنا وكنا نحسبه وقتها على أنه ابتلاء وحظ عاثر ؟

الحب أرزاق والخيانة نجاسة فاحرصوا على أرزاقكم وطهروا أنفسكم من أي نجاسة فالحياة جدا صغيرة




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم





الثلاثاء، 16 يناير 2018

هل اقتربت نهايتنــــا ؟

هل اقتربت نهايتنا ؟
الإجابة : لا أحد لا أحد يعلم لا تقريبا ولا تحديدا موعد القيامة { يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو } الأعراف { ولله غيب السماوات والأرض وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب إن الله على كل شيء قدير } النحل ... إذن هنا الحسم وكلام الفصل لا أحد يعلم متى تقوم القيامة على الإطلاق ... وموضوعي ليس المقصود النهاية أي القيامة كلا وأبدا ... بل المقصود نهاية الوضع والتحول من الطبيعي إلى غير الطبيعي ومن حالة السلم والترف إلى حالة الحرب والتقشف وما يتبع كل ذلك من متغيرات جذرية وكلية في حياتنا ؟

هل دخلنا في العد العكسي للنهاية ؟
الإجابة : نعم وألف نعم ... لكن أي نهاية المقصودة هنا تكمن الفكرة والنقطة المحورية للموضوع ... وعن نفسي أنا أحلل سياسيا وشيئا من الإقتصاد ولست منجما ولا عرافا والعياذ بالله ... لكن كل صراع في العصر الحديث وكل حرب سبقته أحداث وتحركات وتصريحات سياسية لا شيء يجري صدفة على الإطلاق ... ولذلك كل المعطيات على أرض الواقع وكل التحالفات وتغيراتها وكل العداوات والمشاحنات لن تعرف أبدا السلام بل هو المستحيل بعينه بل ستعرف الحرب ؟
 
هل فعلا نحن مقبلين على حروب وصراعات وعظائم ؟
الإجابة : نعم بالتأكيد لا جدال في ذلك على الإطلاق بل كل من يشكك أو لا يصدق ما نحن مقبلين عليه فهذا شخص منفصل عن الواقع أو أنه من الشخصيات التي لا تقتنع حتى ترى بأم أعينها فتدخل في صدمة ... وبالتالي كل المعطيات السياسية على أرض الواقع تقول أن هناك حرب في الخليج العربي قادمة ستتبعها حرب كبرى عظيمة ؟ 

وما هي حرب الخليج القادمة ؟
قد تحدثت عنها في مواضيع عديدة وقد نبهت وحذرت منها ومنذ سنوات وأنا أتحدث وستكون هذه الحرب هي "حرب طائفية" بامتياز بين السنة والشيعة ... حرب سيكونان قطباها السني والمتمثل بالسعودية والشيعة والمتمثل في إيران ... هكذا صنعت بريطانيا وأمريكا بنا والغالبية بلعوا طعم الطائفية لا أحد سيسمعك ولن يكون هناك أحد سينتصح ... فالغل والأحقاد تكاد القلوب تتفجر من شدتها ولن أخوض في أمر خضته سابقا وتحدثت عنه كثيرا فليأكلوا بعضهم بعضا ... لكن لينتبه الجميع أن كل دولة ستشارك في هذه الحرب لن تكون عواصمها كما ترونه الآن بل ستكون حطاما وركاما والقتلى بعشرات الآلاف واللاجئين بعشرات الآلاف وربما الأرقام ستتجاوز مئات الآلاف ... فامضوا فيما تريدونه ولا تستحقون إلا جزاء ما صنعتموه أنتم بأيديكم وما كنتم به تكذبون سترونه بأم أعينكم وقتها لن ينفع ندمكم شيئا ولا نريد منكم لا حمدا ولا شكورا إن جزاء نصحي على رب العالمين ؟

وما هي الحرب الكبرى العظيمة ؟
هي حرب بدأت ملامحها تتشكل في الأفق وأبعادها أكبر مما يظنه الكثيرون وهي حرب كبرى سيشترك فيها أصدقاء اليوم أعداء الغد في القطب الأول ويتكون من : روسيا وسوريا والعراق وإيران وتركيا ولبنان والسودان ... والقطب الثاني المكون من : أمريكا وبريطانيا وفرنسا والسعودية والإمارات والأردن ومصر ... مع تعمدي لإغفال كل من البحرين وقطر لأنه "أتوقع أنهم دولتين سقوطهم النهائي وللأبد قادم لتكون الكويت وجهة استقرارهم + يجب أن لا نغفل أن السعودية وإيران سيدمرون أنفسهم بأنفسهم في حربهم "الحرب الطائفية" وسيفقدون ما لا يقل عن 60% من كل قوتهم وسيفقدون أجزاء كبيرة جدا من أوطانهم لتكون خارج سيطرتهم تماما وكليا وللأبد + مصر ستكون وقتها دولة مفلسة ضعيفة هشة "وربما" مقسمة ... وأما الكويت فالله وحده سبحانه يعلم أين سيكون موقعنا في هذه الفوضى العالمية وقتها لأن الأمر بنسبة 100% سيعتمد على الذكاء السياسي فقط وحتى ولو كان على حساب الشعب نفسه وضد إرادته فبقاء الدولة وكيانها وسلامتها أهم من رأيي ورأيك تماما وأيضا سلطنة عمان ينطبق عليها نفس تحليل الكويت لأنهما يصنفان بأنهما أكثر دول الإعتدال ... لتخرج النتيجة أن السعودية الإمارات البحرين الإمارات قطر إيران تركيا العراق سوريا فهي دول في حكم المنتهية سياسيا أواقتصاديا أو عسكريا وانتهاء موجع ومهين ومذل ... وفي منطقة آسيا سيخرج التنين الصيني ويتحالف مع حليفه المجنون في كوريا الشمالية لتكون حربا عظيمة بينهم وبين كوريا الجنوبية وتايوان واليابان وإن حدث ذلك فإن هزيمة الأمريكان ستكون مهينة ومذلة ... وفي بلاد المغرب ستواجه العدوان اللدودان الجزائر والمغرب وتنقسم ليبيا فيما بينهم والتي أصلا لن تعرف الإستقرار لتدخل الصحراء الغربية في الحرب ضد المغرب أيضا بتحالف مع الجزائر وتونس ستكون في موقف لا تحسد عليه ... باختصار ملايين شباب المسلمين سيكونوا وقودا وستفقدون الغالي والعزيز وستنسونه سريعا من هول وحجم مما أنتم فيه ... وبابا روما صرح أمس 15-1-2018 أن العالم على قرب خطوة واحدة من الحرب النووية ... وانتبهوا هذا الرجل أبدا لا يحذر ولا يتحدث من فراغ مما يعزز تحليلي ... أي أن الحرب النووية أخرجت خرائطها بدليل أن موقع "روسيا اليوم" نشر قبل 10 أيام تقرير مخابراتي أمريكي عن أن أمريكا تخطط لاستهداف أكثر مناطق روسيا أهمية بأكثر من 400 صاروخ نووي ... لكن أمريكا تغامر بأن كل مواطن روسي وصيني يقيم في أمريكا سيعتبر بمثابة سلاح قاتل سيتوجه إلى قتل أكبر عدد من المواطنين الأمريكان ؟ 

وماذا عن دور أوروبا ؟
أوروبا سياسيا وعسكريا ستشارك بالتأكيد في الحرب الكبرى ... لكن الأهم أن أنبه وأذكركم أن سيسبق التدخل الأوروبي عسكريا وضع إجتماعي مزلزل حيث ستخرج مظاهرات بمئات الآلاف والملايين تطالب بطرد كل مسلم في أوروبا وسيطردون وبالقوة ... وستخضع حتى الأحزاب المتعقلة لمثل هذه الدعوات لأن النشاط الإرهابي الحاصل الآن في أوروبا ستزيد وتيرته بقوة وبشدة بل وربما بفظاعة ابتداء من 2018 أي هذه السنة لتشكل ردة فعل عارمة مستقبلا وهذا الهدف المطلوب ؟
 
ومتى يتوقع حدوث ذلك ؟
حرب الخليج يمكن أن تحدث هذه السنة 2018 ولن تكون أبعد من 2020 ... الحرب الكبرى ما بين 2020 إلى 2025 ... أي أنا أتحدث عن 5 سنوات قادمة ستحدث فيها عجب العجاب ولا شيء إن تأخرت إلى 7 سنوات لكن يقيني "السياسي" وحدسي يقولان يستحيل أن يتجاوز كل ما أتحدث عنه 10 سنوات قادمة مستحيل ... فكل الأوضاع قد تنفجر في أي لحظة وكلما وضع مراهق هنا ومجنون هناك كحاكم أو رئيس حكومة في الدول العربية والغربية كلما تسارعت وتيرة العد العكسي ... ولو كنت متهما وحكم علي القاضي بـ 15 سنة لقلت له : يا حضرة القاضي نحن لن يكون هناك وقت حتى لـ 10 سنوات فتذكر حديثي هذا جيدا !!!
 
وهل كل هذا السيناريو فعلا يمكن حدوثه ؟
أيها السادة إنكم تعيشون أخر سنوات ترفكم فلا تصدقوني لكن انظروا بأعينكم ماذا سيحدث وقتها فقط تذكروا أن هذه المدونة كتبت وحذرت وتوقعت ما كنتم به تستهزئون ... بل كل مواقع التواصل الإجتماعي ستنتهي وفجأة ودون سابق إنذار أي أنكم ستفقدون خدمة الإنترنت والإتصالات وستعودون إلى أصلكم وفطرتكم رغما عن أنف كل منكم ... نفسيتي مزاجي جوي رموشي فلوسي سيارتي "كشختي" عطوري ما يدلعني وما تسوي لي أكل  ووو كل هذا الترف السخيف ستودعونه ... وأصحاب الملايين لن تنفعهم ملايينهم ولا استثماراتهم وشركاتهم فقط أنتم في سنوات الوداع الأخيرة ... ولا تنسون حرب المياه والطعام فإنها أيضا ستكون كارثة ؟

إن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي
نسأل الله سبحانه السلامة والنجاة والعفو والمغفرة من كل شر وضر




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم ؟