الخميس، 16 فبراير، 2012

ما هو شعورك وأنت تجلس مع عمالقة الفن الكويتي ؟؟؟





أعتذر لقرائي الأعزاء الكرام عن هذا الانقطاع المفاجئ وذلك بسبب اللعينة الإفلونزا ... لكن هالمره كانت عاشقتني حبتين !!!



يوم الأحد الفائت كانت لدينا مناسبة جميلة وسعيدة وكان هناك الكثير من الضيوف والزوار ... فإذا بي أشعر وكأني عدت للوراء ل30 عاما وأكثر ... حيث التقيت بعمالقة الفن الكويتي والمؤسسين أمثال الملحن الكبير يوسف المهنا والكاتب العريق يوسف ناصر والمطرب والملحن القدير أحمد عبدالكريم والملحن أنور عبدالله والعملاق عبدالكريم عبدالقادر والملحن الخطير غنام الديكان والفنان محمد المسباح والفنان العملاق مصطفى أحمد ... هؤلاء من أذكرهم من بين الزحام وكثرة السلام .




لكن من حسن حظي أني استطعت أن أقتنص الوقت والفرصة بالسلام والحوار مع العملاق عبدالكريم عبدالقادر ( بوخالد ) والمطرب والملحن القدير أحمد عبدالكريم ( بوبدر ) .

باختصار شديد كان الحديث ثري وفخم وزاخر خصوصا عندما تجلس مع الجيل الثاني من مؤسسين الأغنية الكويتية ... وبكل صراحة ومن باب الأمانة فإني لا أستطيع أن أسرد ما دار بيني وبين الكثيرين من أحاديث دون أخذ الإذن منهم احتراما لهم ولي ولأمانة النقل ؟




لكني في قادم الأيام إن شاءالله سوف أنفرد بكل ممن سبق ذكرهم واحد واحدا عل وعسى أستطيع أن أسطر بعض من تاريخ هؤلاء المؤسسين للفن الكويتي وأنشر سيرتهم الذاتية وبعض من حياتهم الفنية وما بينها من قصص وأحداث ومناسبات أثري سيرتهم الطيبة .




بعد عودتي من هذه المناسبة كان الفراش حليفي ومربطي إلى أن من علي المولى عز وجل بالشفاء من الضيف الغير مرغوب به ألا وهي الإفلونزا .





دمتم بود ....


وسعوا صدوركم 

video
video
video
video