الأحد، 16 يوليو، 2017

فكرة : ســـور الكـــويت البحـــري العظيـــم ؟

هي فكرة لها جوانب إيجابية على انخفاض درجات الحرارة في الكويت ومن جهة أخرى الأمر فيه من الحماية الأمنية بشكل لم يسبق له مثيلا في منطقة الشرق الأوسط بل العالم بأسره ... لندخل بالفكرة مباشرة
1- يتم حفر قناة مائية عملاقة بعمق لا يقل عن 150م وبعرض لا يقل عن 2 كم داخل حدود الكويت .
2- تبدأ القناة من الحدود الكويتية السعودية وتنتهي بالحدود الكويتية العراقية .
3- مياه بحر الكويت سيكون هو الهدف بتطويق الكويت كليا بهذه القناة .
4- التصميم الهندسي هو من سيكون له الفضل بصناعة تيار مائي مصدره بحر الكويت ليلتف حول الكويت دون توقف موفرا بداية حياة بحرية طبيعية .
5-يمكن توفير محطات كهرباء ومحطات تحلية المياه المالحة من خلال هذا السور البحري وبالتالي توفير الطاقة الكهربائية والمياه للمناطق الجديدة " البعيدة" وتوفير كمية أنابيب مياه طويلة .
6- تنشأ جسور أمنية وعسكرية وتجارية بين حدود الكويت مع العراق والسعودية للشركات والأفراد وللإستخدامات العسكرية بشرط أن تكون جسورا متحركة وليست ثابتة أي في الليل أو في حالات الطوارئ يستحيل تجاوز حدودك من خلال رفعها .
7- كلما تفرع سور الكويت البحري بعد اكتماله في داخل وعمق المحافظات الكويتية كلما عززت في انخفاض درجات الحرارة وكلما دفعت بالإستثمار التجاري للأمام وبالتالي ستنخفض قيمة الشاليهات والمنتجعات الساحلية ليكون الساحل في كل مكان وتصنع ثقافة سهولة المسافات الطويلة على الفكر الكويتي .
فوائــد الفكـــرة
1- حولت الكويت من دولة برية إلى دولة بحرية بصناعة أكبر جزيرة صناعية في العالم .
2- صنعت أكبر طوق في التاريخ وأكبر عملية تبخيــر مياه البحر في العالم وبالتالي سترتد عليك إيجابيا في تحولات الطقس من كثرة الغيوم وانخفاض درجات الحرارة وصناعة حياة بحرية وساحلية في الداخل .
3- عززت من صعوبة عمليات التهريب التي يسعى خلفها السعوديين والعراقيين فعم أهل بر بامتياز .
4- سهولة مراقبة ورصد سور الكويت البحري من خلال الكاميرات العادية والحرارية وعشرات الزوارق البحرية الصغيرة المسلحة لشرطة خفر السواحل لتكون الكويت مرصودة من حرس الحدود وخفر السواحل أي أنك ضاعفت قوة مراقبة ورصد الحدود الكويتية لتكون النتيجة أكثر من 50 مركز حدودي بري وبحري .
5- ستندفع باتجاهك عقود الإستثمار من منتجعات ومباني وبنية تحتية ومناطق ترفيهية وغيرها .
6- التربة التي نتجت عن حفريات السور وهي بكميات ضخمة بملايين الأطنان تتجه مباشرة إلى جزر وربة وبوبيان وتدفن الممرات البحرية الصغيرة فيها لتتحول فيما بعد إلى أرض يابسة صالحة للإستخدام وللإستثمار أو لقواعد عسكرية .
مدة دراسة هذا المشروع سنتين
مدة التنفيذ = من سنتين إلى 3 على أبعد تقدير بعمل 6 فرق هندسية وعمالية ضخمة تعمل في وقت واحد لتختصر الوقت وفي النهاية كل يلتقي مع الآخر ... حتى إذا ما انتهوا لم يتبقى سوى تفجير نقطة البداية البحرية لتروا بأم أعينكم كيف ستنفجر مياه البحر لتكون الكويت محاطة بسورها البحري العملاق خلال 24 ساعة فقط .
سور الصين العظيم طوله بشكل مستقيم = 2.400 ... سور الكويت البحري "العظيم" بشكل مستقيم وليس مربع سيكون = 35.640 ألف كم
لو أقول لشخص : امش نحدق بالسالمي :)
راح يقول : هذا مو صاحي !!!
لكن عقب هالفكره تحدق ولا ما تحدق ؟
تحدق = صيد السمك
من أجل الأوطان ونهضتها وصناعتها .. لا يوجـد مستحيـــل




دمتم بود ...


وسعوا صدوركم

  
video
video
video
video
video